الشركة تجري اختبارات تجريبية لرفع معدل استخدام أدوات الذكاء الاصطناعي
الشركة تجري اختبارات تجريبية لرفع معدل استخدام أدوات الذكاء الاصطناعي

ذكر موقع بيزنس إنسايدر، الأربعاء، أن شركة مايكروسوفت ستطلق المساعد الافتراضي "مايكروسوفت 365 كوبايلوت" في ظل سعيها إلى تشجيع عدد أكبر من المطورين على استخدام الذكاء الاصطناعي.

وأضاف تقرير الموقع نقلا عن رسالة داخلية أن الشركة تجري اختبارات تجريبية لرفع معدل استخدام أدوات الذكاء الاصطناعي بين مجتمعها من المطورين وتعتزم نشر هذه الميزة على نطاق أوسع بين فرقها لأول مرة.

ولم ترد مايكروسوفت بعد على طلب من رويترز للتعليق.

وتضافرت استثمارات الشركة وشراكتها مع "أوبن إيه آي"، مطورة روبوت الدردشة ذائع الصيت "تشات جي بي تي"، بالإضافة إلى النمو المطرد لأعمال الحوسبة السحابية في الارتقاء بمايكروسوفت إلى صدارة الشركات الأعلى قيمة عالميا متخطية أبل.

وتعمل أداة كوبايلوت بالذكاء الاصطناعي التوليدي، وأُنشئت باستخدام النماذج اللغوية الكبيرة من أوبن إيه.آي.

وهي الأداة المساعدة الجديدة في برامج أوفيس ومايكروسوفت 365 والتي تتضمن برامج وورد وآوتلوك وتيمز.

وبدأت مايكروسوفت في نوفمبر بيع "كوبايلوت" مقابل 30 دولارا شهريا. ويمكن للأداة الجديدة تلخيص صندوق البريد الوارد أو إنشاء شرائح عرض تقديمي.

  • المصدر: رويترز

مواضيع ذات صلة

وضع الجهاز لتجفيفه في الأرز قد يتلف القطع الداخلية. أرشيفية
وضع الجهاز لتجفيفه في الأرز قد يتلف القطع الداخلية. أرشيفية

بعد تحذيرات أطلقها مصنعو الهواتف الجوالة أوصت بعدم وضعها في وعاء مملوء بالأرز إذا ما تعرضت للماء، ما زال البحث جاريا عن الطريقة الأفضل لتجفيف الأجهزة.

ويوضح تقرير نشرته وكالة أسوشيتد برس بعض الخطوات لتجفيف الجهاز الخلوي إذا تعرض للبلل، في البداية عليك تجفيف الجزء الخارجي بقماش، وقم بإطفائه، وأخرج شريحة الاتصال وأزل الغطاء الخلفي والبطارية لتجفيفها.

وفي حالة الأجهزة التي لا يمكن فتح غطاؤها مثل "آيفون" عليك وضع الجهاز للأسفل بحيث يتاح تدفق السائل من منافذ الجهاز.

شركة سامسونغ، توصي باستخدام قطعة من القطن لإزالة السوائل من منفذ السماعة والشحن، فيما تقول شركة أبل أنه لا ينبغي محاولة تجفيف هذه المنافذ بأعواد القطن.

وإذا كان السائل مثل مشروب غازي أو مياه البحر أو مياه فيها مواد كيماوية، تنصح سامسونغ بشطف الجهاز سريعا بماء عذب، ومن ثم تجفيفه.

وتقول كل من أبل وسامسونغ، أن أفضل طريقة هي ترك الهاتف في منطقة جيدة التهوية، ضمن درجة حرارة الغرفة وعدم شبكه بالشاحن.

ولا يُنصح باستخدام مجفف الشعر أو الهواء القوي بتوجيهه على الهاتف، أو وضعه في "الفريزر" كما تشير بعض النصائح عبر الإنترنت.

ولا تقم بتشغيل الجهاز أو تحاول شحنه، وكانت أبل قد حذرت مؤخرا من وضعه في وعاء الأرز، إذ أنه قد يتسبب في تلف الجهاز.

وقد تكون "حبيبيات السيليكا" القادرة على امتصاص الرطوبة أفضل من أجل سحب الرطوبة من الجهاز الذكي، فيما تنصح سامسونغ بالانتظار لبضعة أيام وإحضاره لمركز الصيانة قبل تشغيله.

وتطرح الشركات هواتف ذكية مقاومة للماء، إذ لديها القدرة على تحمل المياه لوقت معين وضمن أعماق محددة، ولكن هذا لا يعني أنها مناسبة لتبقى في المياه لوقت طويل.

وتقول آبل إن أجهزة آيفون الحديثة المقاومة للماء يمكنها أن تبقى محمية لمدة تصل إلى 30 دقيقة وحتى عمق ستة أمتار، فيما تقول سامسونغ إن بعض أجهزتها تتحمل الغمر في المياه لعمق خمسة أمتار.

المصدر: أسوشيتد برس