عبد الرزاق مقري
رئيس حركة مجتمع السلم الجزائرية عبد الرزاق مقري

طالبت حركة مجتمع السلم في الجزائر (حزب إسلامي)، أمس الثلاثاء، بـ "تجريم استعمال اللغة الفرنسية في المؤسسات والوثائق الرسمية".

ودعت في بيان نشرته عبر صفحتها في فيسبوك إلى "تعميم استعمال اللغة العربية كلغة وطنية ورسمية في المؤسسات والوثائق الرسمية".

#بيــــان اجتمع المكتب التنفيذي الوطني في لقاء عادي يوم الاثنين 25 رمضان 1441 الموافق ل 18 ماي 2020 برئاسة السيد رئيس...

Posted by ‎حركة مجتمع السلم - حمس‎ on Tuesday, May 19, 2020

وعرفت الجزائر، مؤخرا، نقاشا سياسيا وثقافيا كبيرا يهم  استعمال اللغة الفرنسية، إذ تبدي أوساط عديدة ترحيبها بفكرة "الدفع في اتجاه استبدال اللغة الفرنسية بالإنجليزية بالنظر إلى قيمتها العلمية".

وينص الدستور الجزائري على أن اللغة العربية والأمازيغية هما لغتان رسميتان للدولة، لكن العديد من الإدارات والمؤسسات العمومية لا تستعمل سوى اللغة الفرنسية.

 

  • المصدر: أصوات مغاربية

مواضيع ذات صلة

ترند

موريتانيا: فصل عناصر من الأمن اعتدوا على مخالفين للحظر (فيديو)

27 مايو 2020

أكد التجمع العام لأمن الطرق التابع لوزارة الداخلية الموريتانية، مساء الثلاثاء، أنه اتخذ "إجراءات رادعة" ضد ثلاثة من عناصره ظهروا في فيديو على الشبكات الاجتماعية يعتدون على مواطنين "رفسا وضربا" بداعي مخالفتهم حظر التجوال.

وأضاف المصدر نفسه، في بيان توصلت "أصوات مغاربية" بنسخة منه، أن المعنيين "تم فصلهم نهائيا من الخدمة، وأحيلوا إلى العدالة طبقا لقانون مناهضة التعذيب والقانون الجنائي الموريتاني". 

وأشار البيان الصادر عن المدير العام لتجمع أمن الطرق،  اللواء مختار ولد بله، أنه "شكل لجنة تحقيق أوقفت عناصر الأمن الثلاثة واتخذ في حقهم الإجراءات القانونية الرادعة والمتمثلة في الفصل من الخدمة والإحالة للعدالة". 

فيديو متداول عناصر من أمن الطرق يسيؤون معاملة مواطنين تداول الموريتانيون خلال الساعات الماضية مقطع فيديو لعناصر من أمن الطرق يسيؤون معاملة مجموعة من المواطنين. وظهر في المقطع عنصران من أمن الطرق، وهو يأمرون مجموعة من المواطنين بالسير على طريقة الديكة، ويتابعون أثناء السير، فيما قام أحد أفراد الأمن بضرب أحدهم برجله، وأمره بالإسراع. ولم يتم تحديد توقيت ولا مكان المقطع، فيما قال بعض من تداولوه إنه يعود لليومين الأخيرين، حيث بدأ تنفيذ حظر التجول ابتداء من الرابعة مساء.

Posted by ‎وكالة الأخبار المستقلة‎ on Monday, May 25, 2020

والتجمع العام لأمن الطرق، هو فرع تابع للقوات الأمن الموريتانية مسؤول على أمن الطرقات في البلاد.

وأفاد البيان بأن "السيد المدير العام لتجمع أمن الطرق يتقدم بالاعتذار للمواطنين الذين تعرضوا للاعتداء الجسدي والمعنوي"، مؤكدا أن "الإدارة العامة لأمن الطرق لديها الجرأة والشجاعة في تحمل المسؤولية المعنوية والأخلاقية للأخطاء المرتكبة من طرف أفرادها أثناء تأديتهم لمهامهم".  

يشار إلى أن مدونين موريتانيين نشروا، في وقت سابق، وعلى نطاق واسع صورا وفيديو للحظة الاعتداء، مطالبين السلطات بـ"التدخل لمعاقبة أفراد الأمن على إساءة معاملة المواطنين".

ما فعله عناصر من أمن الطرق أمر مدان , احتقار الناس و امتهان كرامتهم أمر خطير و له عواقب يجب أن يعاقب هؤلاء العناصر

Posted by Housseine Hamoud Ismail on Monday, May 25, 2020

في كل أزمة تتضح حاجة أغلب العناصر الأمنية والعسكرية لاحترام المواطن والقانون. إن إهانة الموقوفين في الحظر وتصويرهم جريمة!

Posted by ‎محمد الأمين سيدي مولود‎ on Monday, May 25, 2020

فيديو يوثق أفراد من أمن الطرق يهينون بعض المواطنين ويعتدون عليهم بالضرب أثناء حظر التجول ... طبعا بعد لحظات يمر عليهم أحد النافذين يسرح ويمرح بترخيص مرور حصل عليه بالمحسوبية . #شعبين_في_وطن_واحد

Posted by ‎حميد ولد محمد‎ on Monday, May 25, 2020

شخصيا... حين يتم تخييري بين الإصابة بكورونا وبين أن يركلني عسكري جاهل سأختار الأولى. لا مساومة في الكرامة. أوقفوا عناصر أمن الطرق الذي ينتهكون حقوق المواطنين.

Posted by Ahmed Taleb Taleb Khayar on Monday, May 25, 2020

تعليق: لا يملك أفراد الأمن ولا القوات المسلحة ومختلف عناصر الاسلاك الأمنية والعسكرية حق تعذيب الناس في الشارع. هذا سلوك...

Posted by ‎الربيع ادوم‎ on Monday, May 25, 2020

نتمنى أن لاتمر إهانة أفراد أمن الطرق لمواطنين عزل مر الكرام وأن يفتح تحقيق في الموضوع وتتم محاسبة المسؤولين ما فائدة الوطن إذاكان المواطن لايجد فيه إلا الإهانة والتعذيب

Posted by ‎اسحاق الفاروق‎ on Monday, May 25, 2020
  • المصدر: أصوات مغاربية