ترند

الجزائر.. جدل على فيسبوك وتويتر بعد مُكالمة زروال وتبون

21 مايو 2020

أثارت تهنئة الرئيس الجزائري الأسبق اليامين زروال الرئيس الحالي عبد المجيد تبون بالعيد، عبر مكالمة هاتفية، أمس الأربعاء، جدلا على شبكات التواصل الاجتماعي، وانقسم الجزائريون بشأنها بين مرحب ورافض.

وبثت نشرة الأخبار الرئيسية في التلفزيون العمومي ووكالة الأنباء الجزائرية خبر التهنئة، وما جاء في المكالمة الهاتفية بين الرئيسين، استنادا إلى بيان لرئاسة الجمهورية.

رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يتلقى مكالمة هاتفية من الرئيس الأسبق اليامين زروال

رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يتلقى مكالمة هاتفية من الرئيس الأسبق اليامين زروال

Posted by ‎Télévision Algérienne - المؤسسة العمومية للتلفزيون الجزائري‎ on Wednesday, May 20, 2020

وجاء في البيان "تلقى رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون، صباح اليوم الأربعاء، مكالمة هاتفية من أخيه رئيس الجمهورية الأسبق السيد اليمين زروال، بلغه فيها تهانيه بحلول عيد الفطر المبارك، وعبر له عن تقديره للجهود التي تبذلها الدولة لمكافحة تفشي جائحة كورونا، وما تقدمه من مساعدات للفئات الهشة وذوي الدخل المحدود. كما وعد بزيارته عندما تسمح له الظروف بالتنقل إلى العاصمة".

وأضاف البيان "وبدوره شكر رئيس الجمهورية أخاه الرئيس اليمين زروال على مكالمته وبادله تهاني العيد وتمنياته له ولعائلته بالصحة والهناء، وجدد له بالغ الإحترام والتقدير اللذين يكنهما له، معبرا عن مشاعر الصداقة والأخوة الجامعة بينهما منذ زمن بعيد".

للتذكير فقط ... قبل 20 سنة ... قرر اليمين زروال، تقليص عهدته الرئاسية ... واستعجل تسليم البلاد لعبد العزيز بوتفليقة، الذي عاث فيها فسادا !...

Posted by Mohamed Alouache on Wednesday, May 20, 2020

وانتقد الإعلامي محمد علواش مكالمة زروال بشكل مُبطّن، فكتب على صفحته في فيسبوك "للتذكير فقط.. قبل 20 سنة قرر اليمين زروال تقليص عهدته الرئاسية واستعجل تسليم البلاد لعبد العزيز بوتفليقة، الذي عاث فيها فسادا!".

وعلى تويتر غردت "صفحة بجاية" منتقدة "زروال يتصل بتبون ويهنئه بعيد الفطر ويشكره على مجهوداته في محاربة كورونا. أنت أيضا يا زروال مشارك في تنصيبه لأنك لم تكن تفعل هذا مع بوتفليقة لذلك احترمك الشعب، أما الآن فأنت ضد الشعب ولا احترام لك".

في الاتجاه المعاكس، أثنت مديرة يومية الفجر الإعلامية حدة حزام على مكالمة زروال، وكتبت على صفحتها في فيسبوك "المكالمة الهاتفية بين الرئيس الأسبق اليامين زروال ورئيس الجمهورية عبد المجيد تبون تحمل أكثر من دلالة".

واسترسلت "فالرجل قاطع رئاسة الجمهورية طوال أيام حكم بوتفليقة وامتنع عن الكلام والخوض في شؤون الحكم، وأكثر من ذلك رفض دوما دعوة بوتفليقة لحضور المناسبات الوطنية حتى إنه مرة ردّ بكلام... لما طلب بوتفليقة من المرحوم الشاذلي أن يقنعه بحضور حفل أول نوفمبر، عندما كان يتباهي بجمع الكل حوله وفي النهاية انتهى وحيدا. ثم هذا يعني أن زروال مطمئن لتبون ويبارك مساعيه".

المكالمة الهاتفية بين الرئيس الأسبق اليامين زروال و رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون تحمل أكثر من دلالة، فالرجل قاطع...

Posted by Hadda Hazem on Wednesday, May 20, 2020

وفي السياق ذاته غردت "نينا ديزاد" على حسابها في تويتر "الرئيس زروال هو الوحيد الذي لم تُغره المناصب ولا المكاسب ولا السلطة، هو الذي رفض استقبال بوتفليقة وتزكيته، هو الذي لا أحد يجرؤ على المزايدة على وطنيته ورجولته. كنت كلما اختلطت علي الأمور أتذكر وصيته بأن نقف إلى جانب مؤسسة الجيش فيطمئن قلبي.. من يزكيه زروال قف في صفه ولا تبالي".

وهذه هي المرة الأولى التي يحدث فيها زروال رئيسا في منصبه، حيث لم يسبق له أن هاتف الرئيس السابق عبدالعزيز بوتفليقة، وكان يرفض حضور احتفالات الثورة وعيد الاستقلال، التي يدعو فيها بوتفليقة الرؤساء السابقين للبلاد إلى حضورها.

  • المصدر: أصوات مغاربية

مواضيع ذات صلة

ترند

موريتانيا: فصل عناصر من الأمن اعتدوا على مخالفين للحظر (فيديو)

27 مايو 2020

أكد التجمع العام لأمن الطرق التابع لوزارة الداخلية الموريتانية، مساء الثلاثاء، أنه اتخذ "إجراءات رادعة" ضد ثلاثة من عناصره ظهروا في فيديو على الشبكات الاجتماعية يعتدون على مواطنين "رفسا وضربا" بداعي مخالفتهم حظر التجوال.

وأضاف المصدر نفسه، في بيان توصلت "أصوات مغاربية" بنسخة منه، أن المعنيين "تم فصلهم نهائيا من الخدمة، وأحيلوا إلى العدالة طبقا لقانون مناهضة التعذيب والقانون الجنائي الموريتاني". 

وأشار البيان الصادر عن المدير العام لتجمع أمن الطرق،  اللواء مختار ولد بله، أنه "شكل لجنة تحقيق أوقفت عناصر الأمن الثلاثة واتخذ في حقهم الإجراءات القانونية الرادعة والمتمثلة في الفصل من الخدمة والإحالة للعدالة". 

فيديو متداول عناصر من أمن الطرق يسيؤون معاملة مواطنين تداول الموريتانيون خلال الساعات الماضية مقطع فيديو لعناصر من أمن الطرق يسيؤون معاملة مجموعة من المواطنين. وظهر في المقطع عنصران من أمن الطرق، وهو يأمرون مجموعة من المواطنين بالسير على طريقة الديكة، ويتابعون أثناء السير، فيما قام أحد أفراد الأمن بضرب أحدهم برجله، وأمره بالإسراع. ولم يتم تحديد توقيت ولا مكان المقطع، فيما قال بعض من تداولوه إنه يعود لليومين الأخيرين، حيث بدأ تنفيذ حظر التجول ابتداء من الرابعة مساء.

Posted by ‎وكالة الأخبار المستقلة‎ on Monday, May 25, 2020

والتجمع العام لأمن الطرق، هو فرع تابع للقوات الأمن الموريتانية مسؤول على أمن الطرقات في البلاد.

وأفاد البيان بأن "السيد المدير العام لتجمع أمن الطرق يتقدم بالاعتذار للمواطنين الذين تعرضوا للاعتداء الجسدي والمعنوي"، مؤكدا أن "الإدارة العامة لأمن الطرق لديها الجرأة والشجاعة في تحمل المسؤولية المعنوية والأخلاقية للأخطاء المرتكبة من طرف أفرادها أثناء تأديتهم لمهامهم".  

يشار إلى أن مدونين موريتانيين نشروا، في وقت سابق، وعلى نطاق واسع صورا وفيديو للحظة الاعتداء، مطالبين السلطات بـ"التدخل لمعاقبة أفراد الأمن على إساءة معاملة المواطنين".

ما فعله عناصر من أمن الطرق أمر مدان , احتقار الناس و امتهان كرامتهم أمر خطير و له عواقب يجب أن يعاقب هؤلاء العناصر

Posted by Housseine Hamoud Ismail on Monday, May 25, 2020

في كل أزمة تتضح حاجة أغلب العناصر الأمنية والعسكرية لاحترام المواطن والقانون. إن إهانة الموقوفين في الحظر وتصويرهم جريمة!

Posted by ‎محمد الأمين سيدي مولود‎ on Monday, May 25, 2020

فيديو يوثق أفراد من أمن الطرق يهينون بعض المواطنين ويعتدون عليهم بالضرب أثناء حظر التجول ... طبعا بعد لحظات يمر عليهم أحد النافذين يسرح ويمرح بترخيص مرور حصل عليه بالمحسوبية . #شعبين_في_وطن_واحد

Posted by ‎حميد ولد محمد‎ on Monday, May 25, 2020

شخصيا... حين يتم تخييري بين الإصابة بكورونا وبين أن يركلني عسكري جاهل سأختار الأولى. لا مساومة في الكرامة. أوقفوا عناصر أمن الطرق الذي ينتهكون حقوق المواطنين.

Posted by Ahmed Taleb Taleb Khayar on Monday, May 25, 2020

تعليق: لا يملك أفراد الأمن ولا القوات المسلحة ومختلف عناصر الاسلاك الأمنية والعسكرية حق تعذيب الناس في الشارع. هذا سلوك...

Posted by ‎الربيع ادوم‎ on Monday, May 25, 2020

نتمنى أن لاتمر إهانة أفراد أمن الطرق لمواطنين عزل مر الكرام وأن يفتح تحقيق في الموضوع وتتم محاسبة المسؤولين ما فائدة الوطن إذاكان المواطن لايجد فيه إلا الإهانة والتعذيب

Posted by ‎اسحاق الفاروق‎ on Monday, May 25, 2020
  • المصدر: أصوات مغاربية