Egyptian singer Mohamed Ramadan performs during the 2019 All Africa Music Awards (AFRIMA) in Lagos, on November 24, 2019. - The…
الفنان المصري محمد رمضان - أرشيف

أطلق عدد من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي في المغرب حملة عبروا من خلالها عن رفضهم حضور الفنان المصري محمد رمضان إلى المغرب وذلك إثر إعلان الأخير استعداده لإحياء حفل بمدينة مراكش، شهر ديسمبر القادم.

وانتشر وسم "#لا_نريد_محمد_رمضان_بالمغرب" بين العديد من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي المغاربة الذين عبروا عن رفضهم لقدوم الفنان المصري الشهير إلى مراكش من أجل إحياء سهرة فنية، مطالبين بإلغاء موعد الحفل.

وبحسب ما تظهره التدوينات المرافقة للوسم فقد اختلفت الأسباب التي استند إليها متفاعلون مع الحملة لرفض إحياء رمضان حفلا في المغرب.

وفي هذا الإطار برر البعض رفض الفنان المصري بالموقف الذي تعرض له الفنانان المغربيان "ريدوان" ونعمان بلعياشي مؤخرا حين لم تتم المناداة عليهما لصعود المنصة رفقة رمضان خلال حفل افتتاح مهرجان الجونة السينمائي رغم أنهما شاركاه تقديم أغنية خلال تلك التظاهرة. 

في المقابل، اعتبر عدد من المشاركين في الحملة أن رمضان "لا يمثل قدوة للشباب"، وذلك بسبب بعض الأدوار التي قدمها كممثل وكذا بسبب بعض التصرفات المثيرة للجدل المعروفة عنه.

 وبينما قلل متفاعلون من إمكانيات رمضان كمغنٍ مشيرين إلى أن الشعب المغربي معروف بـ"أذنه الموسيقية"، استحضر آخرون  في تفاعلهم مع ذلك الهاشتاغ الحملة التي شنها مصريون ضد الفنان المغربي سعد لمجرد.

وكان رمضان قد نشر مؤخرا عبر حسابه على "إنستغرام" إعلانا قال فيه "تم الاتفاق على ثاني حفلاتي في مراكش ديسمبر القادم.. الحفلة الأولى حضرها ٤٥٠ ألف وثقة في الله القادمة مليونية، كل الحب للمغرب والملك محمد السادس حفظه الله ورعاه والشعب الغالي".

  • المصدر: أصوات مغاربية 

مواضيع ذات صلة

جماهير في مباراة كرة قدم في ليبيا

أعلنت إدارة نادي "الأخضر" الليبي لكرة القدم الإثنين تعرض بعثة الفريق لاعتداء عند وصولها لمدينة بنغازي لخوض مباراة مع أحد أندية المدينة ضمن الدوري الليبي الممتاز، وذلك في حادثة أثارت ردود فعل جماهير النادي وأحدثت حالة من القلق حول خروج الأوضاع عن السيطرة.

وانتشرت مقاطع فيديو الإثنين تظهر الجماهير الرياضية بمدينة "البيضاء" التي ينتمي لها النادي في شرق البلاد وهم يتظاهرون في الشوارع ويضرمون النار في الإطارات احتجاجاً على تعرض فريقهم للهجوم.

إجراء احتجاجي

وبسبب الحادثة قررت بعثة نادي "الأخضر"، الذي يعد من بين أقوى فرق القدم الليبية، الانسحاب من مباراته مع نادي "هلال بنغازي" وتعليق مشاركاته في الدوري الممتاز لكرة القدم.

وذكرت وسائل إعلام ليبية أن حكم المباراة الدولي المصري، محمد عادل، أعلن نهاية مباراة الهلال والأخضر في الدوري الليبي الممتاز لكرة القدم بفوز فريق الهلال بانسحاب وتغيب فريق الأخضر.

وتبعا للنتيجة المعلنة يكون فريق الهلال قد ضمن التأهل الى نهائي سداسي التتويج في انتظار القرار الرسمي من لجنة المسابقات العامة بالاتحاد العام لكرة القدم.

وشهدت مدينة البيضاء خروج محتجين مؤيدين لنادي مدينتهم إلى الشوارع للتعبير عن غضبهم مما وصفوه بتواطؤ بعض أفراد الأمن بملعب "بنينا" ببنغازي عبر السماح لـ "غوغائيين" بالهجوم على حافلة النادي.

وأظهرت لقطات أخرى لحظة الاعتداء وقد صورتها كاميرات أفراد بعثة نادي الأخضر، معلنة عن حدوث إصابات بين لاعبيها بمن فيهم محترفين من جنسيات أخرى. 

حادثة أخرى مشابهة

في واقعة مماثلة قبل يومين شهدت مدينة "الخُمس" في غرب ليبيا حالة من الغضب والاستنكار الشديد بسبب تعرض حافلة نادي مدينتهم للاعتداء أثناء عودتها من العاصمة طرابلس عقب خوضه مباراة ضد فريق "الملعب الليبي"، حسب بيان أصدرته إدارة نادي الخمس الأحد الماضي.

وأشار البيان إلى قيام "مجموعة من الغوغاء" بالاعتداء على أعضاء البعثة بالأسلحة البيضاء ما أدى إلى إصابة عدد من الرياضيين والإداريين والإعلاميين الذين تم نقلهم إلى مستشفيات ومصحات منطقة تاجوراء التي وقع بها الاعتداء.

وتداولت مواقع التواصل مقطع فيديو لأحد مسؤولي الرياضة بمدينة الخمس (120 كم شرق طرابلس) وهو يطالب الجهات الأمنية  واتحاد الكرة والنائب العام بالتحقيق في حادثة حرق حافلة الفريق، مشيراً إلى "إمكانية نفاد صبر مشجعي نادي مدينتهم".

وتثير الاعتداءات المتكررة الناجمة عن تعصب مشجعين لأنديتهم الرياضية حالة من القلق حول إمكانية اندلاع أعمال عنف قد تتجاوز حدود المشحانات المؤقتة إلى توتر بين المدن والمناطق، خاصة في ظل الأوضاع الأمنية المتردية التي تعيشها ليبيا منذسقوط نظام العقيد معمر القذافي في 2011. 

 

المصدر: أصوات مغاربية