Mauritanian President Mohamed Ould Abdel Aziz speaks on December 11, 2012 at United Nations Educational, Scientific and…
الرئيس الموريتاني السابق محمد ولد عبد العزيز

كان عام 2021 حافلا بالأحداث في موريتانيا حيث شهدت البلاد تطورات وسجالات سياسية وقضائية غير مسبوقة، إضافة إلى أحداث اجتماعية وثقافية مختلفة، فضلا عن تداعيات جائحة كورونا التي لا تزال تطبع البلاد، على غرار باقي دول العالم.

ومثل سجن الرئيس السابق، محمد ولد عبد العزيز، بتهمة الفساد أبرز الأحداث التي ميزت الساحة السياسية بالبلاد، إضافة إلى استمرار السجالات السياسية في البلا حول قانون حماية الرموز، فضلا عن القضايا الاقتصادية والاجتماعية كغلاء الأسعار وغيرها.

اعتقال ولد عبد العزيز

وجهت النيابة العامة في 11 مارس عدة تهم للرئيس السابق إلى جانب 12 مسؤولا في النظام السابق، وتضمنت هذه التهم تبييض الأموال والثراء غير المشروع، في حين يعتبر محمد ولد عبد العزيز أن محاكمته سياسية.

وبعد ثلاثة أشهر، أحال قاضي التحقيق  الرئيس السابق على السجن، بعد اتهامه بمخالفة إجراءات الإقامة الجبرية.

جدل قانون حماية الرموز

صادق البرلمان الموريتاني، في نوفمبر الماضي، على قانون "حماية الرموز الوطنية وتجريم المساس بهيبة الدولة وشرف المواطن"، حيث اعتبره نشطاء "استهدافا لحرية الرأي والتعبير"، وبأنه "سيكون أداة في يد النظام لمقاضاة النشطاء المنتقدين".

في المقابل، يرى مؤيدو هذا القانون، بأنه من الضروري "وضع أسس مؤطرة لحرية التعبير في البلاد"، بغية "وضع حد للسب والشتم واستهداف الرموز الوطنية"، مثل العلم والنشيد الوطني.

عام غلاء الأسعار

شهدت أسعار بعض المواد الغذائية في موريتانيا ارتفاعا ملحوظا خلال العام الجاري، راوح بين 90 إلى 100 في المائة، بحسب منظمات محلية، في وقت أعلنت فيه الحكومة عن خطة تروم ضبط الأسعار والتصدي للمضاربة. 

وكان السكر والقمح والزيوت والأرز والحليب المجفف، من أبرز المواد التي شهدت ارتفاعا ملحوظا في أسعارها.

تحضيرات لحوار لم يبدأ

بعدما تعهد الرئيس الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزواني بتنظيم حوار شامل تشارك فيه مختلف القوى السياسية في البلاد، بدأت في 27 أكتوبر أولى الجلسات التمهيدية لممثلين عن 25 حزبا.

وفي الوقت الذي تصف فيه الحكومة هذا الحوار بـ"التشاور"، تؤكد أحزاب المعارضة على ضرورة أن يكون الحوار شاملا لمختلف القضايا. وقدم 12 حزبا من الأغلبية والمعارضة، خارطة طريق لتنظيم هذا الحوار، وطالبوا بأن يشمل إصلاحات سياسية وتشريعية ومواجهة مسألة العبودية ومكافحة الفساد وغيرها من القضايا.

بروز المرابطين

قدم المنتخب الموريتاني لكرة القدم، مستويات جيدة خلال العام الجاري. فقد تأهل للمرة الثانية على التوالي لكأس الأمم الأفريقية التي ينتظر أن تنظم في الكاميرون خلال يناير المقبل، إذ لم يسبق له أن حقق هذا الانجاز من قبل. كما شارك للمرة الأولى في تاريخه في كأس العرب التي نظمت في قطر، لكنه خرج من الدور الأول.

المصدر: أصوات مغاربية

مواضيع ذات صلة

نادي الكونكورد الموريتاني. المصدر: شبكات التواصل الاجتماعي
نادي الكونكورد الموريتاني. المصدر: شبكات التواصل الاجتماعي

تحسرت الجماهير الموريتانية على هبوط نادي الكونكورد إلى دوري الدرجة الثانية بعد انهزامه، الأحد، في الجولة الأخيرة من البطولة على يد تفرغ زينه بهدف دون رد. 

وأنهى تفرغ زينة مسيرة الكونكورد، الذي تعود سنة تأسيسه إلى عام 1979، في الدوري الاحترافي لكرة القدم ليتوقف رصيده عند 21 نقطة، وفي المركز ما قبل الأخير في سبورة الترتيب. 

وكان نادي "أزرق العاصمة" يمني النفس بتحقيق مفاجأة في الأدوار الأخيرة من البطولة وتجنب الهبوط إلى دوري الدرجة الثانية، لكن نتائجه السلبية عجلت بنزوله. 

وتلقى النادي 14 هزيمة هذا الموسم من أصل 25 مباراة، فاز في خمسة منها وتعادل في ستة، لتنتهي آماله في المنافسة على البقاء في الدوري. 

وتحسر مدونون على هبوط الكونكورد إلى دوري الدرجة الثانية، واصفين إياه بـ"النادي العريق" ومذكرين بإنجازاته منذ تأسيسه أواخر سبعينيات القرن الماضي. 

ودون بوبكر تورو "محزن جدا هبوط ناد بحجم الكونكورد لدوري الظلام بعد عقود قضاها في دوري الأضواء كان من أفضل أنديته، توج خلالها بعديد الألقاب على مستوى الدوري والكأس". 

بدوره، تأسف إبراهيم ولد حمة على هبوط النادي إلى دوري الدرجة الثانية، مشيرا إلى إسهاماته في الدوري المحلي وفي تكوين لاعبي المنتخب الموريتاني. 

من جانبه، قال أحمد بوهيبيني، إن الكونكورد "أحد أكثر الأندية الموريتانية تقديما للمواهب في السنوات الأخيرة"، متمنيا أن يعود سريعا للتنافس في دوري الدرجة الأولى. 

وإلى عهد قريب، كان "أزرق العاصمة" أحد الأندية الموريتانية الأكثر تنافسا على الألقاب، وسبق له أن توج بالدوري المحلي 2007 و2017، كما حقق كأس رئيس الجمهورية عام 2009 والكأس الموريتانية الممتازة عام 2012. 

  • المصدر: أصوات مغاربية