In this Monday, May 14, 2018 photo beekeeper Uwe Marth pulls out a honeycomb produced in a honey bee hive at the roof of the…
الظاهرة تُعرف باسم انهيار خلايا النحل

منذ أن تأكد اختفاء مئات من طوائف النحل في بعض مناطق المغرب، تزايد القلق وسط العديد من المختصين ومربي النحل، الذين أرجعوا الأمر إلى أسباب مناخية وأخرى مرتبطة بالظروف الصحية للمناحل نفسها.  

وكان المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية (أونسا) أكد، نهاية الأسبوع الماضي، أن "اختفاء النحل من المناحل ببعض المناطق هو ظاهرة جديدة".

وأضاف، في بيان نشرته الوكالة المغربية للأنباء، أن "التحريات الأولية استبعدت أن يكون سببها مرض ما"، وأن "النتائج الأولية للزيارات الميدانية المكثفة التي قامت بها الفرق التابعة للمصالح البيطرية الإقليمية لحوالي 23.000 خلية نحل بمختلف العمالات والأقاليم، خلصت إلى أن اختفاء النحل من المناحل ظاهرة جديدة تشمل بعض المناطق بدرجات متفاوتة". 

وحسب المصدر نفسه، فإن هذه الظاهرة تُعرف بـ"انهيار خلايا النحل"، و"قد لوحظت أيضا بدول أخرى بأوروبا وأميركا وأفريقيا".

ولفت البيان إلى أن "الأبحاث والدراسات التي تم إجراؤها في هذا الصدد ربطت هذه الظاهرة بوجود أسباب متعددة تتدخل فيها مجموعة من العوامل خاصة منها المرتبطة بالظروف المناخية كقلة التساقطات المطرية، والبيئية كقلة المراعي، والظروف المتعلقة بالحالة الصحية للمناحل والطرق الوقائية المتبعة".

مخاوف المربين

وكان موقع التلفزيون المغربي أفاد الشهر الماضي بتزايد القلق وسط المربين بسبب اختفاء النحل في العديد من مناطق البلاد.

ونقل الموقع مقاطع من تقرير صادر عن نقابة محترفي تربية النحل يؤكد وجود مرض يدعى "تكيس الحضنة"، الذي جرى رصده قبل أشهر وأدى إلى انهيار مئات من خلايا النحل.

ونقل الموقع عن رئيس نقابة محترفي تربية النحل المغرب، الحسن بنبل، قوله إن "هناك من المنتجين من فقد 400 خلية للنحل خلال مدة وجيزة، بعدما تعرضت للانهيار بشكل كامل".

وأوضح أن علاج هذا المرض "يمكن أن يكون متاحا، إذا تم اكتشافه في وقت مبكر، قبل أن ينتشر، بسرعة، إلى باقي خلايا النحل بشكل كامل ويهدد تجديدها".

ظاهرة عادية؟

من جانب آخر، نقل موقع "اليوم 24" المغربي، الأحد، عن نحّال ورئيس تعاونية محلية لإنتاج العسل نواحي كلميم، تأكيده أن "ظاهرة اختفاء وفود النحل هو أمر عاد جدا، وينتج عن أسباب مختلفة من بينها شح المرعى الطبيعي والجفاف".

وتابع أن "أسباب هاته الظاهرة المسماة بالأمازيغية 'أسوفغ' والتي تعني هروب وفود النحل من مناحلها على شكل طرود، وهو أمر عادي جدا ومتوقع (..) ترجع بالأساس إلى الجفاف وقساوة الطقس، ما يدعو النحالة ومربي النحل إلى مراقبة مناحلهم ورعايتها، والابتعاد عن الأعلاف الكيميائية الغريبة".

 

المصدر: وسائل إعلام مغربية 

مواضيع ذات صلة

قوات الأمن الجزائرية تحتجز شحنة من المخدرات في عملية سابقة
قوات الأمن الجزائرية تحتجز شحنة من المخدرات في عملية سابقة

أطلق نشطاء ومدونون بالجزائر حملة، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، تستهدف التبليغ عن مروجي المخدرات داخل الأحياء الشعبية.

وتزامنت هذه المبادرة مع تحذيرات أطلقتها جهات رسمية، مؤخرا، بخصوص الارتفاع المسجل في استهلاك وترويج المخدرات عبر كامل الولايات الجزائرية.

ووضع أصحاب المبادرة، التي تضمنت هاشتاغ "ما يبقاش بائع المخدرات في الحي"، خطوطا هاتفية خضراء بين أيدي المواطنين من أجل الاتصال بالجهات الأمنية بهدف اتخاذ الإجراءات المناسبة.

🤛إنطلاق حملة وطنية🤜 مايبقاش بائع المخ.درات في الحي إتصل بالأرقام 🚔 1548 - 1055 🚔

Posted by ‎السوق الأسبوعي بالسوقر ولاية تيارت.الجزائر‎ on Friday, May 17, 2024

وكشفت المديرية العامة للأمن بالجزائر عن تمكن مصالحها من حجز ما يفوق 5 أطنان من القنب الهندي وأكثر من 151 كيلوغراما من الكوكايين وأزيد من 2 كيلوغرام من الهيرويين وأكثر من 8 ملايين قرص من المؤثرات العقلية في الفترة الممتدة بين شهري يناير وسبتمبر من السنة الماضية.

وحسب ذات المصدر فقد تم ملاحقة أزيد 146 ألف شخص توبعوا في قضايا مرتبطة باستهلاك وترويج المخدرات في مناطق مختلفة من البلاد، خلال العام الفارط.

ويربط العديد من الجزائريين بين ظاهرتي ارتفاع الجرائم وسط الأحياء الشعبية وبين تناول المخدرات.

تفاعلا مع هذه الحملة، كتب أحد المدونين "أحموا أولادكم.. لا تسكتوا عن الباطل.. 90 بالمائة من جرائم القتل سببها المخدرات والحبوب المهلوسة".

بسم الله الرحمان الرحيم تحية طيبة للسكان وبعد؛ تزامنا مع إطلاق الحملة الوطنية ☢️ما يبقاش بائع مخدرات في الحي☢️ و التي...

Posted by ‎جمعية حي 2000 مسكن رغاية ‎ on Friday, May 17, 2024

وعلق ناشط آخر على انتشار المخدرات داخل الأحياء الشعبية "هذا الأمر يلزمه تحرك جدي وسريع من طرف السكان حتى لا يصبح الحي وكرا من أوكار الفساد والمخدرات... كرة الثلج تبدأ صغيرة ثم تكبر فيصبح من الصعب إيقافها".

نعم👍 لهكذا مبادرات👌

Posted by Mustapha Zebdi on Saturday, May 18, 2024

وعلق رئيس المنظمة الجزائرية لحماية المستهلك، مصطفى زبدي، على المبادرة بالقول "نعم لهكذا مبادرات".

ولم يقتنع نشطاء آخرون بمضمون هذه الحملة، حيث دعوا إلى البحث عن آليات تسمح بمواجهة مشكل المخدرات انطلاقا من الحدود الجزائرية، على اعتبار أن كل الكميات المحجوزة تأتي من الخارج.

نقول لاصحاب شعار " ما يبقاش بائع مخدرات في الحي " . احتراماتي و مشكورين على مجهوداتكم لكن...الحملة الحقيقية من المفروض...

Posted by Rachid Ghernoug on Friday, May 17, 2024

في هذا السياق، أدرج ناشط تدوينة جاء فيها "الحملة الحقيقية من المفروض أن تكون تحت شعار "ما يبقاش مدخل مخدرات من الخارج إلى داخل الوطن... المخدرات في مجملها تدخل عبر الحدود ولا تنتج داخل الوطن... الحل الجذري على الحدود وفي الحدود".

 

  • المصدر: أصوات مغاربية