متظاهرات ضد التحرش الجنسي والاغتصاب في المغرب (ارشيف)
متظاهرات ضد التحرش الجنسي والاغتصاب في المغرب (أرشيف

أعلنت وزارة التعليم العالي بالمغرب عن إحداث لجنة مختصة تتكون من حقوقيين وممثلين عن بعض المؤسسات الدستورية، إضافة إلى بعض ضحايا ما بات يعرف في المغرب بـ"الجنس مقابل النقط"، في خطوة جديدة تهدف إلى مكافحة التحرش الجنسي في الحرم الجامعي.

وكشف يونس السكوري، وزير الإدماج الاقتصادي والمقاولة الصغرى والشغل والكفاءات، في معرض رده على أسئلة النواب البرلمانيين نيابة عن وزير التعليم العالي، إن الوزارة عازمة على التصدي لـ"ظاهرة التحرش الجنسي المشينة"، مؤكدا أن "الأساليب الزجرية لا تكفي".

وأوضح السكوري، الاثنين، أن اللجنة تتكون أيضا من أساتذة جامعيين وستقدم مقترحاتها "في أقرب الآجال"، بغية ايجاد "حلول ناجعة وقابلة للتطبيق"، مضيفا أن هذه اللجنة "تنضاف إلى ما تم اتخاذه من طرف الجامعات إلى حد الآن كالرقم الأخضر وخلايا الاستماع والمواكبة".

واهتز الرأي العام المغربي مؤخرا على وقع "فضائح جنسية" بعد تسرب مراسلات وثقت مقايضة أساتذة جامعيين لبعض الطالبات بالجنس مقابل علامات جيدة.

وكانت البداية من سطات (وسط المغرب) في سبتمبر الماضي، حيث وثقت محادثات "ابتزاز" أستاذ جامعي لطالباته بالجنس مقابل النقط، ما دفع السلطات إلى فتح تحقيق في مضامينها.

وبعد سطات، تواترت قضايا مشابهة في عدد من المؤسسات الجامعية الأخرى ما دفع منظمات حقوقية إلى إطلاق حملات رقمية لتشجيع الطالبات على "فضح التحرش الجنسي في الحرم الجامعي".

وفي الـ13 من الشهر الجاري، قضت محكمة المدينة بسجن أستاذ كلية سطات عامين بتهمة "هتك العرض بالعنف" و"التحرش الجنسي"، فيما يواصل القضاء محاكمة أربعة أستاذة آخرين، بينهم واحد موقوف احتياطيا في القضية نفسها.

تبعا لذلك، أوفدت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار لجنة تقصي إلى المؤسسات المعنية للتحقيق في مضامين المحادثات، كما أصدرت الوزارة قرارات تأديبية في حق عدد من المسؤولين كما أعلنت عن خط أخطر للتبليغ عن حوادث التحرش.

في المقابل، أفادت "الجمعية المغربية لحقوق الضحايا"، الأسبوع الماضي، بأنها "توصلت من أحد الحقوقيين بأن أزيد من 70 شكاية مطروحة على إدارة جامعة عبد المالك السعدي بتطوان لضحايا التحرش والاعتداءات الجنسية"، مبرزة أن "الإدارة لم تتخذ أي إجراء بخصوصها ولكن الجمعية راسلت النيابة العامة لفتح تحقيق في هذه الشكايات".

 

المصدر: أصوات مغاربية

مواضيع ذات صلة

نادي الكونكورد الموريتاني. المصدر: شبكات التواصل الاجتماعي
نادي الكونكورد الموريتاني. المصدر: شبكات التواصل الاجتماعي

تحسرت الجماهير الموريتانية على هبوط نادي الكونكورد إلى دوري الدرجة الثانية بعد انهزامه، الأحد، في الجولة الأخيرة من البطولة على يد تفرغ زينه بهدف دون رد. 

وأنهى تفرغ زينة مسيرة الكونكورد، الذي تعود سنة تأسيسه إلى عام 1979، في الدوري الاحترافي لكرة القدم ليتوقف رصيده عند 21 نقطة، وفي المركز ما قبل الأخير في سبورة الترتيب. 

وكان نادي "أزرق العاصمة" يمني النفس بتحقيق مفاجأة في الأدوار الأخيرة من البطولة وتجنب الهبوط إلى دوري الدرجة الثانية، لكن نتائجه السلبية عجلت بنزوله. 

وتلقى النادي 14 هزيمة هذا الموسم من أصل 25 مباراة، فاز في خمسة منها وتعادل في ستة، لتنتهي آماله في المنافسة على البقاء في الدوري. 

وتحسر مدونون على هبوط الكونكورد إلى دوري الدرجة الثانية، واصفين إياه بـ"النادي العريق" ومذكرين بإنجازاته منذ تأسيسه أواخر سبعينيات القرن الماضي. 

ودون بوبكر تورو "محزن جدا هبوط ناد بحجم الكونكورد لدوري الظلام بعد عقود قضاها في دوري الأضواء كان من أفضل أنديته، توج خلالها بعديد الألقاب على مستوى الدوري والكأس". 

بدوره، تأسف إبراهيم ولد حمة على هبوط النادي إلى دوري الدرجة الثانية، مشيرا إلى إسهاماته في الدوري المحلي وفي تكوين لاعبي المنتخب الموريتاني. 

من جانبه، قال أحمد بوهيبيني، إن الكونكورد "أحد أكثر الأندية الموريتانية تقديما للمواهب في السنوات الأخيرة"، متمنيا أن يعود سريعا للتنافس في دوري الدرجة الأولى. 

وإلى عهد قريب، كان "أزرق العاصمة" أحد الأندية الموريتانية الأكثر تنافسا على الألقاب، وسبق له أن توج بالدوري المحلي 2007 و2017، كما حقق كأس رئيس الجمهورية عام 2009 والكأس الموريتانية الممتازة عام 2012. 

  • المصدر: أصوات مغاربية