مهاجرون أفارقة في ليبيا
مهاجرون في ليبيا- أرشيف

دعت منظمة العفو الدولية (أمنستي) الاتحاد الأوروبي، الإثنين، إلى وقف تعاونه مع السلطات الليبية في مجال الهجرة، واصفة أوضاع المهاجرين واللاجئين في هذا البلد المغاربي بكونها "أشبه بالجحيم".

وأضافت، في بيان بمناسبة مرور خمس سنوات على اتفاق مثير للجدل بين ليبيا والاتحاد الأوروبي، إن ​​"تعاون قادة الاتحاد الأوروبي مع السلطات الليبية يجعل الأشخاص اليائسين عالقين في براثن أهوال لا يمكن تخيلها في ليبيا".

وأردف البيان، نقلا عن الباحث في شؤون الهجرة واللجوء في منظمة العفو الدولية، ماتيو دي بيليس: "على مدار السنوات الخمس الماضية، ساعدت إيطاليا ومالطا والاتحاد الأوروبي في اعتقال عشرات الآلاف من النساء والرجال والأطفال في عرض البحر لينتهي الأمر بالعديد منهم في مراكز احتجاز مروعة يتفشى فيها التعذيب، في حين اختفى عدد لا يحصى غيرهم قسريا".

وأشارت المنظمة الدولية إلى أنه منذ توقيع الاتفاق بين الجانبين "بلغ عدد الأشخاص الذين تم اعتراضهم في البحر وعادوا إلى ليبيا (..) أكثر من 82000 شخص".

وتابعت: "يواجه الرجال والنساء والأطفال العائدون إلى ليبيا الاحتجاز التعسفي والتعذيب وظروف الاحتجاز القاسية واللا إنسانية والاغتصاب والعنف الجنسي والابتزاز والعمل القسري والقتل غير القانوني".

ووجهت "أمنيستي" انتقادات إلى الحكومة الانتقالية في ليبيا، قائلة "بدلاً من معالجة أزمة حقوق الإنسان هذه  تواصل حكومة الوحدة الوطنية الليبية تسهيل وقوع المزيد من الانتهاكات وترسيخ الإفلات من العقاب، كما يتضح من تعيينها مؤخراً محمد الخوجة مديراً لإدارة مكافحة الهجرة غير الشرعية"، لافتة إلى أن الأخير كان يدير مركزا للمهاجرين يدعى "طارق السكة"، حيث "تم توثيق وقوع انتهاكات واسعة النطاق".

وفي الأخير، طالبت المنظمة بـ" وضع حد لهذا النهج القاسي، الذي يبين ازدراء تاما لحياة الناس وكرامتهم"، مشيرة إلى ضرورة أن "تحرص جهود الإنقاذ على نقل الناس إلى مكان آمن"، وهذا المكان "لا يمكن أن يكون ليبيا".

  • المصدر: أصوات مغاربية
     

مواضيع ذات صلة

قوات الأمن الجزائرية تحتجز شحنة من المخدرات في عملية سابقة
قوات الأمن الجزائرية تحتجز شحنة من المخدرات في عملية سابقة

أطلق نشطاء ومدونون بالجزائر حملة، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، تستهدف التبليغ عن مروجي المخدرات داخل الأحياء الشعبية.

وتزامنت هذه المبادرة مع تحذيرات أطلقتها جهات رسمية، مؤخرا، بخصوص الارتفاع المسجل في استهلاك وترويج المخدرات عبر كامل الولايات الجزائرية.

ووضع أصحاب المبادرة، التي تضمنت هاشتاغ "ما يبقاش بائع المخدرات في الحي"، خطوطا هاتفية خضراء بين أيدي المواطنين من أجل الاتصال بالجهات الأمنية بهدف اتخاذ الإجراءات المناسبة.

🤛إنطلاق حملة وطنية🤜 مايبقاش بائع المخ.درات في الحي إتصل بالأرقام 🚔 1548 - 1055 🚔

Posted by ‎السوق الأسبوعي بالسوقر ولاية تيارت.الجزائر‎ on Friday, May 17, 2024

وكشفت المديرية العامة للأمن بالجزائر عن تمكن مصالحها من حجز ما يفوق 5 أطنان من القنب الهندي وأكثر من 151 كيلوغراما من الكوكايين وأزيد من 2 كيلوغرام من الهيرويين وأكثر من 8 ملايين قرص من المؤثرات العقلية في الفترة الممتدة بين شهري يناير وسبتمبر من السنة الماضية.

وحسب ذات المصدر فقد تم ملاحقة أزيد 146 ألف شخص توبعوا في قضايا مرتبطة باستهلاك وترويج المخدرات في مناطق مختلفة من البلاد، خلال العام الفارط.

ويربط العديد من الجزائريين بين ظاهرتي ارتفاع الجرائم وسط الأحياء الشعبية وبين تناول المخدرات.

تفاعلا مع هذه الحملة، كتب أحد المدونين "أحموا أولادكم.. لا تسكتوا عن الباطل.. 90 بالمائة من جرائم القتل سببها المخدرات والحبوب المهلوسة".

بسم الله الرحمان الرحيم تحية طيبة للسكان وبعد؛ تزامنا مع إطلاق الحملة الوطنية ☢️ما يبقاش بائع مخدرات في الحي☢️ و التي...

Posted by ‎جمعية حي 2000 مسكن رغاية ‎ on Friday, May 17, 2024

وعلق ناشط آخر على انتشار المخدرات داخل الأحياء الشعبية "هذا الأمر يلزمه تحرك جدي وسريع من طرف السكان حتى لا يصبح الحي وكرا من أوكار الفساد والمخدرات... كرة الثلج تبدأ صغيرة ثم تكبر فيصبح من الصعب إيقافها".

نعم👍 لهكذا مبادرات👌

Posted by Mustapha Zebdi on Saturday, May 18, 2024

وعلق رئيس المنظمة الجزائرية لحماية المستهلك، مصطفى زبدي، على المبادرة بالقول "نعم لهكذا مبادرات".

ولم يقتنع نشطاء آخرون بمضمون هذه الحملة، حيث دعوا إلى البحث عن آليات تسمح بمواجهة مشكل المخدرات انطلاقا من الحدود الجزائرية، على اعتبار أن كل الكميات المحجوزة تأتي من الخارج.

نقول لاصحاب شعار " ما يبقاش بائع مخدرات في الحي " . احتراماتي و مشكورين على مجهوداتكم لكن...الحملة الحقيقية من المفروض...

Posted by Rachid Ghernoug on Friday, May 17, 2024

في هذا السياق، أدرج ناشط تدوينة جاء فيها "الحملة الحقيقية من المفروض أن تكون تحت شعار "ما يبقاش مدخل مخدرات من الخارج إلى داخل الوطن... المخدرات في مجملها تدخل عبر الحدود ولا تنتج داخل الوطن... الحل الجذري على الحدود وفي الحدود".

 

  • المصدر: أصوات مغاربية