A girl stands next to her dad as worshippers gather to perform night prayers on the eve of Laylat-al-Qadr or Night of Power…
آلاف المصلين يقصدون مسجد الحسن الثاني بالدار البيضاء لصلاة التراويح

تفاعل نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي بالمغرب بشكل واسع مع صلاة التراويح التي تعد أحد الطقوس المميزة لشهر رمضان، حيث تداولوا صور ومقاطع فيديو تظهر إقبالا لجموع المصلين على مختلف مساجد المملكة.

واختلفت توصيفات المتفاعلين في رصد أجواء التراويح بالمغرب بين من اعتبرها "راحة نفسية" وتعكس أن المغرب "بلد التعايش والتسامح والأمن والأمان"، فيما وصفها آخرون بـ"الخيالية" إشادة بأصوات المقرئين.

ويأتي هذا التفاعل مع صلاة التراويح الثانية بعد جائحة كورونا، بعد أن كانت الحكومة المغربية قد منعتها لعامين على التوالي (2020 و2021) في إطار التدابير التي اتخذتها لمحاربة تفشي انتشار فيروس كوفيد 19.

وكانت السنة الماضية، قد شهدت تفاعلا أكبر مع صلاة التراويح عقب السماح بها لأول مرة بعد كورونا وعودة الأجواء الرمضانية، حيث شهدت العديد من المساجد اكتظاظا، لا سيما المعروفة بأشهر القراء.  

 

  • المصدر: أصوات مغاربية. 

مواضيع ذات صلة

ترند

إلغاء امتحان عشرات الطلبة بسبب الغش يثير جدلاً في ليبيا

24 يونيو 2024

كشفت وزارة التربية والتعليم بحكومة الوحدة الوطنية الليبية عن إلغاء امتحانات نحو 90 طالبا وإعفاء عدد من لجان الإشراف على الامتحانات وإحالتهم إلى التحقيق بسبب اتهامات بمساهمتهم في الغش في امتحانات الشهادة الثانوية في البلاد.

وكشَف وكيل الوزارة لِشؤون المراقبات، مُحسن الكبير، الأحد، عن إلغاء اِمتحانات 75 في القسم العلمي - 15 في القسم الأدبي بسبب "مساهمتهم في الغِش وإدخال هواتفهم المحمولة إلى قاعات الاِمتحان"، وذلك خلال اِمتحان مادة اللغة الإنجليزية، وفق منشور للوزارة على فيسبوك.

حملة على الهواتف المحمولة

ومنذ انطلاق امتحانات شهادة إتمام المرحلة الثانوية الأحد الماضي تعهد وزير التربية والتعليم بحكومة الوحدة الوطنية، محمد المقريف، "بعدم ادخار أي جهد في ضبط كل مساهم في الغش طالبا كان أو معلما"، مشيرا إلى أنه "واثق في قدرات الطلاب على خوض هذه الامتحانات والتجهيز لها دراسة ومراجعة وتحليلا ومثابرة".  

ووفق إحصائيات الوزارة، توجه الأحد الماضي أكثر من 115 ألف من طلاب وطالبات مراحل التعليم الثانوي بفروعه الأدبي والعلمي والديني إلى قاعات الإمتحانات في مدن ومناطق ليبيا.

وتداولت مواقع إخبارية ليبية مقطعا مصورا لوزير التعليم حذر فيه الطلاب من اتباع "من اتخذوا  من الغش سبيلا  لهم"، بينما تفاعل مرتادو مواقع التواصل الاجتماعي مع الدعوة بطرق مختلفة تنوعت بين لوم الوزارة والمطالبة بتشديد العقوبات على المتورطين في عمليات الغش. 

وقال أحد المعلقين إن المناهج التعليمية تدرس "دون وسائل تعليمية" متساءلاً عن كيفية توصيل المعلومة للطلاب في مثل تلك الظروف.

في حين رأى آخرون في عمليات الغش "ظاهرة خطيرة تهدد اجيالاً بأكملها وتستدعي إيجاد استراتجية وطنية شاملة لانتشال الوطن من القاع" وفق وصف هؤلاء. 

وبين من يلقي بالائمة على النظام التعليمي ومن يتهم المعلمين بعدم الكفاءة، تساءل البعض عن أسباب انتشار ظاهرة الغش في الإمتحانات، مطالبين بالبحث في أسباب الظاهرة ومعالجتها من جذورها وفق هؤلاء. 

وشملت قرارات وزارة التعليم الطلبة واللجان الإشرافية على حد سواء، إذ وبحسب رئيس "اللجنة العليا للإشراف على امتحانات الشهادات العامة"، محسن الكبير، تم إعفاء حوالي  25 من لجان الإشراف على اِمتحانات شهادة إتمام مرحلة التعليم الأساسي منذ مايو الماضي، بمن في هؤلاء رؤساء لجان ومراقبين، بسبب "تقصيرهم" في ضبط حالات غش إلكتروني بلجانهم الامتحانية.

المصدر: أصوات مغاربية