الإعدام كان نهاية كل ما حاول الانقلاب على القذافي
أعلن القذافي الحرب على معارضيه في الجامعات في 7 أبريل 1976 من خلال ما تعرف بـ "حفلات الإعدام" وبثها على التلفزيون الرسمي

يمثل يوم 7 أبريل ذكرى مؤلمة لعامة الليبيين لأنه يعود بهم لما جرى عام 1976 وتحديدا لمشاهد المشانق المنصوبة للطلبة في ساحات الجامعات وهي أحداث دأب نظام معمر القذافي على الاحتفال بها تحت شعار "ثورة الطلاب"، بينما يعتبرها الليبيون يوما أسودا في تاريخ البلاد.

وبعد مرور 47 عاماً على تلك الأحداث الأليمة مازال كثير من الليبيين يتذكرونها بألم وحرقة وقد كانت أجيال منهم شاهدة على تلك المشانق إما حضورياً أو من خلال مشاهدتها على شاشات التلفزيون الرسمي الوحيد آنذاك. 

ماذا حدث؟

في 7 أبريل عام 1976، أُجبر طلبة جامعتي طرابلس (الفاتح سابقاً) وبنغازي على حضور عملية إعدام زملائهم في ساحات الجامعة شنقاً، عقوبة لهم على الانتفاض ضد قيام القذافي بحل اتحاد الطلبة في يناير من نفس العام وخروجهم في مظاهرات سلمية في بنغازي تصدت لها قوات الأمن ما أسفر عن مقتل 3 أشخاص حينها.

  وفي الفترة التي أعقبت عام 1976 أصبحت مداهمات ما كانت تعرف بـ"اللجان الثورية" لحرم الجامعات والقيام بحملات اعتقالات أمرا مألوفاً ثم تطور الأمر إلى نصب المشانق  أمام الطلبة لتبدأ المرحلة التي يطلق عليها "حفلات الإعدام" والتي استمرت حتى منتصف ثمانينيات القرن الماضي.  

 

لكن شهوداً على تلك المرحلة يعتبرون أن التمهيد لذلك اليوم بدأ قبله بنحو عام من خلال عبارة شهيرة للقذافي في أغسطس 1975 قال فيها  "أنا قرأت النشرات التى يكتبها بعض الهلافيت هنا في الجامعة، جاء الوقت لقطع أيديهم ثم رقابهم، في استطاعتي الآن أن أعدم عدداً من الناس باعتبارهم أعداء للثورة . أنا عارف نفسي على حق ومصمم على تصفية أعداء الثورة".

أبرز ضحايا 7 أبريل

ويقول كثير من من عاشوا تلك الفترة أن الأسوءأ في تاريخ 7 أبريل أنه لم يكن حادثة منفردة وإنما في حالة الرعب والترقب التي كان يعيشونها في نفس اليوم من كل عام حيث ظلت مشاهد الإعدامات تتكرر على مدى سنوات. 

ومن الأشخاص الذين قدموا قرابيناً على مذابح "حفلات الإعدام" تلك أسماء يعرفها الليبيون بينها محمد الطيب بِن سعود وعمر  دبوب وعمر الصادق المخزومي، الذين اعدموا شنقاً بمدينة بنغازي في 7 أبريل 1977 وبث التلفزيون الرسمي عمليات إعدامهم مساء ذلك اليوم ليشاهدها كل الليبيين. 

 ومن الذكريات الأخرى، إعدام طالب بكلية الهندسة بجامعة طرابلس يدعى محمّد مهذب احفاف في حرم الكلية في  7 أبريل سنة 1983 وفي العام الذي يليه 1984، أعدم رشيد منصور كعبار وحافظ المدني الورفلي في جامعة بنغازي، كما أعدم شخص آخر يدعى مصطفى ارحومة النويري شنقاً. 

 

ويقول الناشط الليبي علي عبود في تغريدة على تويتر إن مشاهد المشانق أمام كلية الهندسة في طرابلس مازالت مثلة أمام عينيه وإنها ستبقى محفورة في ذاكرة الليبيين. 

ومنذ عام 1980 أصبحت عمليات "التصفية الجسدية" سياسة معلنة من قبل نظام القذافي للتصدي لمعارضيه ليس في الداخل فحسب وإنما في خارج البلاد أيضاً. وفي هذا الإطار يتذكر معارضو القذافي عبارته الشهيرة ضمن خطاب ألقاه في 26 أبريل من نفس العام، "إن التصفية الجسدية هي المرحلة الأخيرة في جدلية الصراع الثوري لحسمه نهائياً".

ومنذ ذلك التاريخ بدأت الملاحقات والتصفيات الجسدية لمعارضي النظام في الخارج الذين أطلق عليهم القذافي تسمية "الكلاب الضالة".

ومن أبرز الأسماء التي تمت تصفيتها خارج البلاد عام 1980، محمد مصطفى رمضان، الذي كان يعمل مذيعاً في إذاعة "بي بي سي" بلندن، وعبدالسلام نافع، كما طالت الاغتيالات معارضين في عواصم أخرى من بينهم محمد الرتيمي وعبدالجليل عارف في روما وعبداللطيف المنتصر في بيروت. 

ويحصي معارضو القذافي عمليات التصفية التي قام بها خارج البلاد بنحو ثلاثين عملية اغتيال، كان آخرها المعارض البارز  علي بوزيد بلندن في نوفمبر 1995.

أما في الداخل فيرى هؤلاء أن أعداد ضحايا عمليات التصفية المباشرة لاتحصى، كما أن ما خلفته تلك الحملة من آثار نفسية على عامة الشعب قد تستغرق أجيالاً لتجاوزها بحسب هؤلاء. 

وبعد أكثر من  42 عاماً من الحكم بقبضة من حديد سقط نظام القذافي إثر انتفاضة  17 فبراير 2011 ضمن ثورات ما يعرف بـ "الربيع العربي" حينها، لكنها سرعان ما تحولت إلى ثورة مسلحة استمرت نحو 8 أشهر قبل إعلان مقتل القذافي في 20 اكتوبر بمسقط رأسه في مدينة "سرت" وسط ليبيا.

المصدر : أصوات مغاربية

مواضيع ذات صلة

ترند

"نتائج باهرة".. هكذا تفاعل تونسيون مع نتائج امتحانات الباكالوريا

23 يونيو 2024

سارع تونسيون على منصات التواصل الاجتماعي إلى تقديم التهاني للناجحين في امتحانات الباكالوريا في دورتها الرئيسية للعام 2024، متداولين قصص تفوق عدد من التلاميذ الذين حصلوا على معدلات مرتفعة.

ثبت بالأرقام ومعدلات التفوق في الباكالوريا أن التعليم العمومي...تعليم الشعب ومدرسة بورقيبة...ما زال مصنع الناجحين ومنتج...

Posted by Samir Elwafi on Sunday, June 23, 2024

وجرت بين 5 و12 يونيو الجاري، اختبارات نيل شهادة الباكالوريا بمشاركة أكثر من 140 ألف مترشح ومترشحة خضعوا للامتحانات الخاصة.

ويتوزع المترشحون والمترشحات إلى 115 ألفا و793 تلميذا وتلميذة بالمؤسسات العمومية و17 ألفا و398 مسجلين بالمؤسسات الخاصة، بالإضافة إلى 7 آلاف مترشح ومترشحة بصفة فردية، فيما تجرى الامتحانات في 586 مركزا موزعين على كامل محافظات البلاد.

مبروووووك لجميع الناجحين في إمتحان الباكالوريا ونشالله حظ أوفر للمؤجلين لتحقيق النجاح

Posted by Hatem El Euchi on Sunday, June 23, 2024

ونشرت وسائل إعلام محلية قائمة بأسماء المتفوقين في هذه المناظرة من بينهم التلميذ بشعبة الرياضيات في المعهد النموذجي بسوسة رامز مساك الذي تحصل على الرتبة الأولى وطنيا بمعدل 20.15 

وفي شعبة الآداب، حصلت التلميذة أماني بسيس المرسمة بمعهد ابن أبي الضياف بمنوبة على الرتبة الأولى وطنيا بـ17.37.

وفي شعبة العلوم التجريبية، حصلت التلميذة فردوس العياري المرسمة بالمعهد النموذجي بنابل على الرتبة الأولى وطنيا بمعدل 19.72.

مبروك لكل الناجحين و الناجحات في الباك و براس أمكم لا تكسّرولهم كرايمهم بهاك الستاتيات الزبالة متع "محسوب آش تعمل بيها...

Posted by Meher Kacem on Sunday, June 23, 2024

وتصدرت التلميذة سيرين حوالة المرسمة بالمعهد النموذجي بأريانة قائمة أعلى المعدلات على المستوى الوطني في شعبة العلوم التقنية بـ19.22.

ونالت ندى المسلماني التلميذة بمعهد عبد العزيز بلخوجة بنابل على أعلى معدل في الجمهورية بشعبة علوم الإعلامية (19.11).

وفي شعبة الرياضة، حصلت التلميذة المرسمة بمعهد بورقيبة بالمنستير على أعدل معدل وطني (18.47).

كما شهدت هذه الدورة نجاح تسعة تلاميذ من أبناء الجمعية التونسية لقرى الأطفال بقمرت وسليانة والمحرس وأكودة في امتحانات الباكالوريا، وفق ما صرح المكلف بالاتصال بالجمعية أحمد بهلول لوسائل إعلام محلية.

وقرى الأطفال هي مؤسسة تقدم الرعاية والدعم للأطفال فاقدي السند العائلي ولها فروع بعدة محافظات.

 

قفصة تصنع الحدث قفصة : تلميذة اسراء نصيب تنجح ب 20.01 في امتحان الباكالوريا رياضيات ❤️❤️

Posted by Bahroun Med Dhafer on Sunday, June 23, 2024

من جهته، كشف الناطق الرسمي بإسم الهيئة العامة للسجون والإصلاح رمزي الكوكي عن تمكن سجينين من النجاح في الدورة الرئيسية لهذه المناظرة.

 

المصدر: أصوات مغاربية