صورة من أمام مستشفى في ليبيا- أرشيف
صورة من أمام مستشفى في ليبيا- أرشيف

لجأ العديد من الليبيين إلى الشبكات الاجتماعية من أجل إثارة الانتباه إلى "نفاد" أدوية السرطان في بعض المستشفيات والمراكز الطبية المتخصصة في علاج السرطانات، داعين السلطات إلى الالتفات لمعاناة مرضى "الأورام" في البلد.

واشتكى البعض أيضا من "تأخر" المواعيد بالمستشفيات الرئيسية في ليبيا، واضطرار العديد من الأشخاص لبيع ممتلكاتهم والعلاج بالخارج.

ورغم غياب أرقام رسمية، إلا أن بعض الجمعيات المحلية تشير إلى وجود نحو 30 ألف مريض بأنواع مختلفة من السرطانات في هذا البلد المغاربي الذي تنخره الفوضى السياسية والأمنية.

وبين الفينة والأخرى، تُسلط وسائل الإعلام المحليّة الضوء على معاناة مرضى السرطان - وعدد منهم أطفال - جراء غياب جرعات العلاج الكيماوي في المستشفيات، وارتفاع أسعاره.  

وفي هذا الصدد، كتب أحد المغردين مشتكياً على تويتر مما وصفه بـ"الوضع الكارثي جدا" في مستشفى الأورام بمدينة مصراتة (شمال غرب).

وأضاف أن معظم الأدوية "نفدت" و"غير متوفرة عندهم وأسعارها في الصيدليات بالخارج باهظ جدا ومعظم التحاليل غير متوفرة".

ووجّه نداءه إلى رئيس الحكومة من أجل "دعم مرضى الأورام"، قائلا إن هذه المسألة "أولى من صرف الأموال على أشياء أخرى".

مغرّد آخر تساءل: "هل ليبيا دولة فقيرة وعاجزة عن بناء أربعة مراكز تخصصية لعلاج مرضى الأورام السرطانية وتوفير الخبرات الطبية ذات الصلة…؟".

أما مدونة أخرى، فقد ركّزت على "ضعف" التجهيزات المتوفرة بالمستشفيات في صبراتة (أقصى غرب) ومصراتة، مشتكية أيضا من "المواعيد البعيدة جدا لو حصلت طبعا".

وأضافت "هذا شي المفروض يتوفر لأن بعد العلاج يكمل بشهر لازم من (العلاج) الإشعاعي. المريض يكمل الكيماوي ويقعد سنة باش يوصل فيه موعد الإشعاعي…والله الناس بدت تموت من قله العلاج الإشعاعي".

وقالت إن السفر إلى تونس المجاورة مكلّف بالنسبة للطبقات الفقيرة والمتوسطة في البلاد. 

من جانب آخر، يشتكي عمال بعض المستشفيات من عدم صرف مرتباتهم في الوقت المحدد.

فقد نقل موقع "المستقبل" المحلي، في مارس الماضي، عن رئيس قسم أورام الأطفال بمركز أورام مصراتة، عادل حميد، تهديده بغلق القسم "بسبب تأخر صرف المرتبات".

وأضاف أنه "لم يتبق إلا القليل من الكادر الطبي وهم في الطريق لترك العمل، لأنهم لم يتقاضوا مرتباتهم منذ عدة سنوات"، وأنه "تمت مناشدة وزارة الصحة وكافة الجهات المعنية لحل هذا الإشكال، ولكن دون جدوى، علما وأن المعهد القومي للأورام بمصراتة يمثل محطة رئيسية لعلاج أغلب مرضى السرطان والأورام في عموم ليبيا".

وتؤكد وسائل إعلام أن مرضى الأورام تحولوا إلى "ضحية" للانقسام السياسي في البلد، إذ يؤدي تأخر المرتبات إلى تعقيد العلاج للمرضى.

وحتى أولئك الذين يتوجهون للخارج يواجهون مشاكل بسبب ديون ليبيا لدى بعض المصحات الأردنية والتونسية، بحسب تقارير إعلامية.

وفي يناير الماضي، اندلع جدل بشأن الديون المستحقة على الدولة الليبية لصالح المصحات التونسية وسط أنباء عن "امتناع" مؤسسات استشفائية بتونس عن قبول المرضى الليبيين قبل تسوية الملف.

وكانت وكالة الأنباء الليبية قد أكدت، في تقرير لها أن "المصحات بالعاصمة تونس تواصل رفضها استقبال وعلاج المرضى الليبيين بحجة عدم دفع الديون المستحقة". 

في المقابل سارعت الغرفة النقابية لأصحاب المصحات الخاصة بتونس إلى تفنيد تلك المعطيات حيث أفاد رئيسها بوبكر زخامة في تصريح لإذاعة "ديوان أف أم" التونسية، بأن "استقبال المرضى الليبيين في المصحات التونسية يجري بشكل عادي لتلقيهم العلاج رغم عدم تسديد الديون"،

وتبلغ قيمة ديون المصحات التونسية للجانب الليبي نحو 162 مليون دولار، وفق إحصائيات الغرفة النقابية لأصحاب المصحات.

 وكان رئيس حكومة الوحدة الوطنية الليبية عبد الحميد الدبيبة قد تعهد، في وقت سابق بسداد ديون بلاده المتعلقة في قطاع الصحة. 

  • المصدر: أصوات مغاربية / وسائل إعلام محلية

مواضيع ذات صلة

ترند

"نتائج باهرة".. هكذا تفاعل تونسيون مع نتائج امتحانات الباكالوريا

23 يونيو 2024

سارع تونسيون على منصات التواصل الاجتماعي إلى تقديم التهاني للناجحين في امتحانات الباكالوريا في دورتها الرئيسية للعام 2024، متداولين قصص تفوق عدد من التلاميذ الذين حصلوا على معدلات مرتفعة.

ثبت بالأرقام ومعدلات التفوق في الباكالوريا أن التعليم العمومي...تعليم الشعب ومدرسة بورقيبة...ما زال مصنع الناجحين ومنتج...

Posted by Samir Elwafi on Sunday, June 23, 2024

وجرت بين 5 و12 يونيو الجاري، اختبارات نيل شهادة الباكالوريا بمشاركة أكثر من 140 ألف مترشح ومترشحة خضعوا للامتحانات الخاصة.

ويتوزع المترشحون والمترشحات إلى 115 ألفا و793 تلميذا وتلميذة بالمؤسسات العمومية و17 ألفا و398 مسجلين بالمؤسسات الخاصة، بالإضافة إلى 7 آلاف مترشح ومترشحة بصفة فردية، فيما تجرى الامتحانات في 586 مركزا موزعين على كامل محافظات البلاد.

مبروووووك لجميع الناجحين في إمتحان الباكالوريا ونشالله حظ أوفر للمؤجلين لتحقيق النجاح

Posted by Hatem El Euchi on Sunday, June 23, 2024

ونشرت وسائل إعلام محلية قائمة بأسماء المتفوقين في هذه المناظرة من بينهم التلميذ بشعبة الرياضيات في المعهد النموذجي بسوسة رامز مساك الذي تحصل على الرتبة الأولى وطنيا بمعدل 20.15 

وفي شعبة الآداب، حصلت التلميذة أماني بسيس المرسمة بمعهد ابن أبي الضياف بمنوبة على الرتبة الأولى وطنيا بـ17.37.

وفي شعبة العلوم التجريبية، حصلت التلميذة فردوس العياري المرسمة بالمعهد النموذجي بنابل على الرتبة الأولى وطنيا بمعدل 19.72.

مبروك لكل الناجحين و الناجحات في الباك و براس أمكم لا تكسّرولهم كرايمهم بهاك الستاتيات الزبالة متع "محسوب آش تعمل بيها...

Posted by Meher Kacem on Sunday, June 23, 2024

وتصدرت التلميذة سيرين حوالة المرسمة بالمعهد النموذجي بأريانة قائمة أعلى المعدلات على المستوى الوطني في شعبة العلوم التقنية بـ19.22.

ونالت ندى المسلماني التلميذة بمعهد عبد العزيز بلخوجة بنابل على أعلى معدل في الجمهورية بشعبة علوم الإعلامية (19.11).

وفي شعبة الرياضة، حصلت التلميذة المرسمة بمعهد بورقيبة بالمنستير على أعدل معدل وطني (18.47).

كما شهدت هذه الدورة نجاح تسعة تلاميذ من أبناء الجمعية التونسية لقرى الأطفال بقمرت وسليانة والمحرس وأكودة في امتحانات الباكالوريا، وفق ما صرح المكلف بالاتصال بالجمعية أحمد بهلول لوسائل إعلام محلية.

وقرى الأطفال هي مؤسسة تقدم الرعاية والدعم للأطفال فاقدي السند العائلي ولها فروع بعدة محافظات.

 

قفصة تصنع الحدث قفصة : تلميذة اسراء نصيب تنجح ب 20.01 في امتحان الباكالوريا رياضيات ❤️❤️

Posted by Bahroun Med Dhafer on Sunday, June 23, 2024

من جهته، كشف الناطق الرسمي بإسم الهيئة العامة للسجون والإصلاح رمزي الكوكي عن تمكن سجينين من النجاح في الدورة الرئيسية لهذه المناظرة.

 

المصدر: أصوات مغاربية