Libyan special security forces stand guard outside the appeals court during the trial of dictator Moamer Kadhafi's former aides on July 28, 2015 in the Libyan capital, Tripoli. A Libyan court sentenced a son and eight aides of slain dictator Moamer Kadhafi's to death for crimes during the 2011 uprising on Tuesday after a trial overshadowed by the country's bloody division. Senussi and Kadhafi's last prime minister Al-Baghdadi al-Mahmudi were among those sentenced to death along with Seif al-Islam, the dicta
صورة من أمام محكمة في ليبيا- أرشيف

عاد الحديث عن الفساد ليسود منصات التواصل الاجتماعي بليبيا، بعد أمر النائب العام حبس عدة مسؤولين بينهم موظفو جمارك على ذمة التحقيق في قضايا مالية تجاوزت قيمتها مليار دولار. 

وأمر مكتب النائب العام بالعاصمة الليبية طرابلس بحبس رئيس مركز جمارك معبر رأس جدير، ورئيس مجلس إدارة مصرف خاص ونائبه على ذمة التحقيق في وقائع فساد وتزوير.

وأشارت النيابة العامة، في بيان ليل الأحد/ الإثنين، أن "هناك خللا في اعتمادات بلغت قيمتها 1.2 مليار دولار أنجزت بالمخالفة لنظام منح الاعتمادات المستندية".

وأكدت النيابة "ثبوت تسجيل رئيس مركز جمرك رأس الجدير ورئيسي قسم المراجعة والإجراءات، و14 حارسا في الدائرة الجمركية ذاتها بيانات تفيد بأن 7 شركات تجارية وردت بضائع إلى البلاد على خلاف الحقيقة" وفق البيان.

البيان ذاته، أشار لتمكنه من إثبات "مساهمة" قادة العمل في مصرف "اليقين" الخاص، في "تسهيل واقعات كسب غير مشروعة لملاك 49 شركة، بقيمة تتجاوز 20 مليون دولار".

وأعادت تلك التقارير جدل الفساد ومحاربته للواجهة في البلد، إذ تحدثت صفحات على منصات التواصل عن "سيطرة الفساد على جميع مؤسسات الدولة وأجهزتها"، داعية إلى "التحرك العاجل لمواجهة الأمر".

وقال مدونون إن الحل في ليبيا هو "قيام دولة الدستور والعدل والقانون ومؤسساتها الدستورية"، إذ أنه لن يكون بمجرد "تغيير الحكومة" بعد تغلغل الفساد داخل "المؤسسات التشريعية والعسكرية"، كما أن "جميع الحكومات السابقة ثبت فسادها وسرقتها للمال"، وفقهم.

ويرى متفاعلون مع الموضوع أن مكتب النائب العام الليبي "حري بالتحية والتقدير إثر جهوده" التي وصفوها بـ"الوطنية" في "مكافحة الفساد وملاحقة الجناة والتأكد من عدم إفلاتهم من العقاب".  

وأشار آخرون إلى أن "انتشار الفساد وضع ليبيا في مرتبة متدنية عربيا من حيث الرخاء"، حيث صنفها مؤشر لمعهد ليغاتوم البريطاني، الرابعة في ترتيب "الدول الأكثر بؤسا" بعد مع اليمن وسوريا والسودان.

وكان تقرير صادر في يناير الماضي، نشرته منظمة الشفافية الدولية (ترانسبرانسي)، صنف ليبيا ضمن الدول الأكثر فساداً في عام 2023، إذ حلت في ظل حالة الانقسام السياسي الحاد، في الرتبة 170 عالمياً، وراء تشاد ومالي وأفغانستان.

ووفقا للتقرير، فإن هذا البلد المغاربي، يمتلك واحدا من أكبر احتياطيات النفط في أفريقيا، وقد "ظل في حالة صراع لأكثر من عقد من الزمن دون نهاية في الأفق".

وفي نوفمبر الماضي، حذرت منظمة "دي سنتري" من "انتشار ممارسات النهب والجريمة المنظمة بين القادة الليبيين"، الأمر الذي أضحى، حسبها، يهدد المؤسسات السيادية في البلاد.

وفي إطار الجهود الحكومية لمواجهة الفساد، كشف مكتب النائب العام الليبي، الصديق الصور، أنه سجل سنة 2023 "أكثر من 3700 جريمة فساد، وأكثر من 4600 جريمة احتيال"، مشيرا إلى أن من بين الموقوفين موظفون في عدد من الوزارات والمؤسسات الحكومية.

 

المصدر: أصوات مغاربية

مواضيع ذات صلة

Two donkeys peer out through the bars of cage in the Old Hill, sanctuary for horses in the town of Lapovo, in central Serbia,…
صورة تعبيرية أرشيفية

تداول نشطاء مغاربة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، فيديو وصف بـ"الصادم"، يظهر معاناة دابة، شرق البلاد، من اعتداء تعرضت له بآلة حادة على يد شخص مجهول. 

وفي تفاصيل الواقعة، قالت وسائل إعلام محلية إن المتهم أقدم على الاعتداء على الدابة بعد اقتحامها حقلا له بحثا عن الكلأ في ضواحي مدينة زاكورة، شرق البلاد. 

وذكرت المصادر نفسها، أن المتهم استخدم آلة حادة للاعتداء على أطرافها مسببا لها جروحا بليغة جعلتها غير قادرة على الحركة. 

وأظهرت تلك الصور ومقاطع الفيديو تعرض أطراف الدابة الخلفية لجروح بليغة جعلتها غير قادرة على الحركة ما أثار ردود فعل غاضبة واستياء بين المدونين. 

✍️ كثيرا ما كتبت انه يجب اصلاح الصورة السلبية للحمار في ثقافتنا ، اذ ما هو المبرر لجعله مثالا للغباء والتفاهة ومادة...

Posted by Brahim Goudali on Monday, April 15, 2024

وحش آدمي يقطع أرجل حمار في زاكورة لأنه دخل أرضه... لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم. {إرحمو من في الأرض يرحمكم من في السماء }

Posted by Ayman Aithamou on Monday, April 15, 2024

🔴من زاكورة🇲🇦...حمار🫏 دخل ارضا بالخطأ فقام صاحب الضيعة بقطع أطرافه الخلفية.. منظر لا يمكن وصفه😔...بنادم قلوبهم ولات قاصحة يا ربي سلامة😡....يتبع

Posted by ‎أخبار بلادي مع هشام‎ on Tuesday, April 16, 2024

على صعيد آخر، قال موقع "هسبريس" المحلي، إن الدرك الملكي استمع إلى المتهم الذي تقررت متابعته في حالة سراح بعد أدائه كفالة مالية قدرها 2000 درهم (حوالي 200 دولار). 

وأضاف المصدر ذاته، أن النيابة العامة لدى المحكمة الابتدائية بزاكورة، قررت أيضا إحالته على جلسة محاكمة الأسبوع المقبل. 

التازي: نطالب بأحكام صارمة وقوانين زجرية

ويعاقب القانون الجنائي المغربي على قتل أو تعذيب الحيوانات حيث ينص الفصل 601 منه على أن "من سمم دابة من دواب الركوب أو الحمل أو الجر، أو من البقر أو الأغنام أو الماعز أو غيرها من أنواع الماشية، أو كلب حراسة، أو أسماكا في مستنقع أو ترعة أو حوض مملوكة لغيره يعاقب بالحبس من سنة إلى خمس سنوات وغرامة من 200 إلى 500 درهم". 

كما ينص الفصل 602 على أن "كل من قتل أو بتر بغير ضرورة أحد الحيوانات المشار إليها في الفصل السابق، أو أي حيوان آخر من الحيوانات المستأنسة الموجودة في أماكن أو مباني أو حدائق أو ملحقات أو أراض يملكها أو يستأجرها أو يزرعها صاحب الحيوان المقتول أو المبتور، يعاقب بالحبس من شهرين إلى 6 أشهر وغرامة من 200 إلى 250 درهما. 

لكن هذه النصوص القانونية "عادة ما لا تطبق"، وفق أحمد التازي، رئيس جمعية "أدان" للدفاع عن الحيوانات والطبيعة، ما يشجع "ضعاف النفوس" على ارتكاب هذه الجرائم، وفق تعبيره. 

واستنكر التازي، في تصريح لـ"أصوات مغاربية"، ما تعرضت له الدابة شرق المغرب، داعيا القضاء المغربي إلى الصرامة في معالجة قضايا قتل وتعذيب الحيوانات "حتى يكون الجناة عبرة لغيرهم". 

وتابع "القضاء المغربي حكم مؤخرا بأحكام سالبة للحرية في قضية مشابهة شمال المغرب وهذا مؤشر جيد، ولكننا نطالب بأحكام صارمة وبقوانين زجرية للحد من هذه الظاهرة". 

  • المصدر: أصوات مغاربية