A picture taken on October 28, 2020 shows water fountains at the courtyard of the Great Mosque of Algiers, also known as Djamaa…
جامع الجزائر- أرشيف

أشرف الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، اليوم الأحد، على الافتتاح الرسمي لجامع الجزائر بكافة مرافقه، بحضور عدد من العلماء والشخصيات الدينية من بلدان عربية وإسلامية، بعدما ظل مغلقا لمدة طويلة.

ويعتبر "الجامع الأعظم" ثالث أكبر مسجد في العالم بعد المسجد الحرام في مكة، والمسجد النبوي في المدينة بالمملكة السعودية.

ولقيت المناسبة، التي نقلها التلفزيون العمومي على المباشر، رفقة القنوات المحلية، تفاعلا على منصات التواصل الاجتماعي.

رئيس الجمهورية يشرف على التدشين الرسمي لجامع الجزائر بكل مرافقه

Posted by ‎Télévision Algérienne - المؤسسة العمومية للتلفزيون الجزائري‎ on Sunday, February 25, 2024

وفي هذا الصدد اعتبرت إحدي الصفحات الافتتاح الرسمي لثالث أكبر مسجد في العالم ( ‎جامع الجزائر)، بأنه "ليس مجرد مسجد وإنما صرح ‎ديني وعلمي ومنارة إسلامية عالمية".

الافتتاح الرسمي لثالث اكبر مسجد في العالم ‎جامع_الجزائر ، ليس مجرد مسجد و إنما صرح ‎ديني و ‎علمي و منارة اسلامية عالمية . اللهم بارك لنا فيه و انفعنا به و اجعله مباركا 🤲

Posted by ‎بصمة خير‎ on Sunday, February 25, 2024

وفي سياق نفس التفاعلات أشارت صفحة أخرى إلى أن الجامع "سيشهد صلاة التراويح لأول مرة في هذا الصرح الديني في شهر رمضان الكريم" وذلك عقب افتتاحه رسميا من قبل الرئيس الجزائري.

#جامع_الجزائر قام صبيحة اليوم السيد عبدالمجيد تبون رئيس الجمهورية بتدشين مسجد الجزائر سنشهد صلاة التراويح لاول مرة في هذا الصرح الديني في شهر رمضان الكريم

Posted by ‎صوت البرج‎ on Sunday, February 25, 2024

أما متفاعل آخر كتب منتقدا الافتتاح قائلا "تدشين مسجد الجزائر الأعظم للمرة 1000 على التوالي"، معتبرا أنه "المسجد الوحيد الذي تمنع فيه الصلاة على المواطنين لأن المسؤول يفتح ويغلق المسجد بنفحاته"، في إشارة إلى بقائه مغلقا لمدة طويلة.

تدشين مسجد الجزائر الأعظم للمرة 1000 على التوالي .. المسجد الوحيد الذي تمنع فيه الصلاة على المواطنين لأن المسؤول يفتح و يغلق المسجد بنفحاته !

Posted by ‎Karim Moulai • كريم مولاي‎ on Sunday, February 25, 2024

وفي أكتوبر 2020 تعذر على تبون افتتاح المسجد، بسبب إصابته بكوفيد-19  فناب عنه رئيس الوزراء آنذاك عبد العزيز جرّاد لكن لافتتاح قاعة الصلاة فقط التي يمكن أن تستقبل 120 ألف مصلّ ويكسوها سجاد باللون الأزرق الفيروزي مع رسوم زهرية، وفق طابع تقليدي جزائري.

وفي مارس 2022 عْيّن محمد مأمون القاسمي الحسيني (80 سنة) عميدا للجامع برتبة وزير.

ويمتد الجامع على مساحة تقدر بنحو 27 هكتارا، من بينها 400 ألف متر مربع لاحتواء 12 بناية متواصلة ومتكاملة تمثل مختلف المرافق الملحقة به، وتعلوه أطول منارة في العالم، التي يبلغ ارتفاعها 267 متراً.

جامع الجزائر ..حصن الأمة الجامع

Posted by ‎Télévision Algérienne - المؤسسة العمومية للتلفزيون الجزائري‎ on Sunday, February 25, 2024

يحتوي الجامع على عدة مرافق وملاحق إدارية وعلمية إضافة إلى قاعة الصلاة الكبيرة التي تتربع على مساحة 20.000 متر مربع، وتتسع لأكثر من 120 ألف مصل، وقد زينت هذه القاعة بزخارف تعكس الطابع العمراني الإسلامي في الجزائر، وتحوي على دعائم رخامية مميزة ومحراب كبير، تم انجازه من الرخام والجبس المتعدد الألوان.

كما لم يغب الخط العربي عن قاعة الصلاة ومختلف مرافق جامع الجزائر وذلك على امتداد 6 كلم، وفي جانب آخر، أدمج المهندسون بجامع الجزائر الكائن بمنطقة المحمدية بالعاصمة، معايير مضادة للزلازل بقدرة امتصاص 70 بالمائة من قوته. 

وقد تم وضع حجر الأساس لجامع الجزائر يوم 31 أكتوبر 2011، خلال فترة حكم الرئيس السابق، عبد العزيز بوتفليقة، قبل أن تنطلق أشغال الإنجاز رسميا في 20 ماي 2012.

وكانت وسائل إعلام محلية أشارت في وقت سابق إلى أن تكلفة إنجاز المسجد الأعظم بالجزائر بلغت 1.4 مليار دولار.


 
المصدر: أصوات مغاربية

مواضيع ذات صلة

Two donkeys peer out through the bars of cage in the Old Hill, sanctuary for horses in the town of Lapovo, in central Serbia,…
صورة تعبيرية أرشيفية

تداول نشطاء مغاربة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، فيديو وصف بـ"الصادم"، يظهر معاناة دابة، شرق البلاد، من اعتداء تعرضت له بآلة حادة على يد شخص مجهول. 

وفي تفاصيل الواقعة، قالت وسائل إعلام محلية إن المتهم أقدم على الاعتداء على الدابة بعد اقتحامها حقلا له بحثا عن الكلأ في ضواحي مدينة زاكورة، شرق البلاد. 

وذكرت المصادر نفسها، أن المتهم استخدم آلة حادة للاعتداء على أطرافها مسببا لها جروحا بليغة جعلتها غير قادرة على الحركة. 

وأظهرت تلك الصور ومقاطع الفيديو تعرض أطراف الدابة الخلفية لجروح بليغة جعلتها غير قادرة على الحركة ما أثار ردود فعل غاضبة واستياء بين المدونين. 

✍️ كثيرا ما كتبت انه يجب اصلاح الصورة السلبية للحمار في ثقافتنا ، اذ ما هو المبرر لجعله مثالا للغباء والتفاهة ومادة...

Posted by Brahim Goudali on Monday, April 15, 2024

وحش آدمي يقطع أرجل حمار في زاكورة لأنه دخل أرضه... لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم. {إرحمو من في الأرض يرحمكم من في السماء }

Posted by Ayman Aithamou on Monday, April 15, 2024

🔴من زاكورة🇲🇦...حمار🫏 دخل ارضا بالخطأ فقام صاحب الضيعة بقطع أطرافه الخلفية.. منظر لا يمكن وصفه😔...بنادم قلوبهم ولات قاصحة يا ربي سلامة😡....يتبع

Posted by ‎أخبار بلادي مع هشام‎ on Tuesday, April 16, 2024

على صعيد آخر، قال موقع "هسبريس" المحلي، إن الدرك الملكي استمع إلى المتهم الذي تقررت متابعته في حالة سراح بعد أدائه كفالة مالية قدرها 2000 درهم (حوالي 200 دولار). 

وأضاف المصدر ذاته، أن النيابة العامة لدى المحكمة الابتدائية بزاكورة، قررت أيضا إحالته على جلسة محاكمة الأسبوع المقبل. 

التازي: نطالب بأحكام صارمة وقوانين زجرية

ويعاقب القانون الجنائي المغربي على قتل أو تعذيب الحيوانات حيث ينص الفصل 601 منه على أن "من سمم دابة من دواب الركوب أو الحمل أو الجر، أو من البقر أو الأغنام أو الماعز أو غيرها من أنواع الماشية، أو كلب حراسة، أو أسماكا في مستنقع أو ترعة أو حوض مملوكة لغيره يعاقب بالحبس من سنة إلى خمس سنوات وغرامة من 200 إلى 500 درهم". 

كما ينص الفصل 602 على أن "كل من قتل أو بتر بغير ضرورة أحد الحيوانات المشار إليها في الفصل السابق، أو أي حيوان آخر من الحيوانات المستأنسة الموجودة في أماكن أو مباني أو حدائق أو ملحقات أو أراض يملكها أو يستأجرها أو يزرعها صاحب الحيوان المقتول أو المبتور، يعاقب بالحبس من شهرين إلى 6 أشهر وغرامة من 200 إلى 250 درهما. 

لكن هذه النصوص القانونية "عادة ما لا تطبق"، وفق أحمد التازي، رئيس جمعية "أدان" للدفاع عن الحيوانات والطبيعة، ما يشجع "ضعاف النفوس" على ارتكاب هذه الجرائم، وفق تعبيره. 

واستنكر التازي، في تصريح لـ"أصوات مغاربية"، ما تعرضت له الدابة شرق المغرب، داعيا القضاء المغربي إلى الصرامة في معالجة قضايا قتل وتعذيب الحيوانات "حتى يكون الجناة عبرة لغيرهم". 

وتابع "القضاء المغربي حكم مؤخرا بأحكام سالبة للحرية في قضية مشابهة شمال المغرب وهذا مؤشر جيد، ولكننا نطالب بأحكام صارمة وبقوانين زجرية للحد من هذه الظاهرة". 

  • المصدر: أصوات مغاربية