الحاجة الجزائرية صرهودة ستيتي لحظة استقبالها من طرف مسؤولين سعوديين بمطار جدة الدولي
الحاجة الجزائرية لدى استقبالها في مطار جدة- المصدر: حساب "مجموعة السعودية" على إكس

احتفى العديد من مستخدمي المنصات الاجتماعية خلال الساعات الأخيرة بحاجة جزائرية ذكرت تقارير أنها تبلغ 130 عاما، ووصلت مؤخرا إلى السعودية لأداء مناسك الحج. 

ونشرت "مجموعة السعودية" (المؤسسة العامة للخطوط الجوية العربية السعودية سابقا) عبر حسابها الرسمي على منصة "إكس"، الثلاثاء، مقطع فيديو بعنوان "مقتطفات من استقبال وترحيب الخطوط السعودية بالحاجة "سارهودا ستيتي" الأكبر سنا بمطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة".

كما نشرت المجموعة صورتين من الاستقبال الذي خصص لهذه الحاجة مع تغريدة جاء فيها "من بين رحلات الخطوط السعودية التي تقل ضيوف الرحمن، احتفينا بالحاجة الأكبر سنا "سارهودا ستيتي" والتي تبلغ من العمر 130 عاما، قادمة من الجزائر، أهلاً وسهلاً بها وبكافة حجاج بيت الله الحرام".

وتداولت وسائل إعلام جزائرية وسعودية مقطع فيديو استقبال الحاجة الجزائرية، وقال موقع صحيفة "البلاد" الجزائرية في عنوان مرفق بالفيديو إن "أكبر حاجة جزائرية في عمر 130 سنة تصنع الحدث".

من جانبها قالت صحيفة "اليوم" السعودية إن عمر  هذه الحاجة "لم يمنعها من رغبتها في أداء فريضة الحج، تتنقل على مقعد متحرك وتملأ عيونها مشاعر الإيمان والسكينة" مضيفا أن "صاحبة الـ130 عاما ظهرت على وجهها مظاهر السعادة رغم إرهاق السفر، واحتفت الخطوط السعودية بوصول الحاجة الجزائرية عبر إحدى رحلاتها".

بدورهم، تفاعل العديد من مستخدمي المنصات الاجتماعية في الجزائر والسعودية مع الخبر، وفي هذا الصدد غرد الإعلامي السعودي فهد الصقري قائلا إن "الرئيس التنفيذي لقطاع الحج والعمرة بمجموعة الخطوط الجوية السعودية يستقبل الحاجة الجزائرية سارهودا ستيتي، أكبر حاجة في حج هذا العام، بعمر 130 عاما" مضيفا أنه "تم الاحتفاء بالحاجة المسنة وتقديم كافة التسهيلات لها فور وصولها" .

وكتب أسامة دخوش "استقبال أكبر حاجة جزائرية عمرها 130 سنة من طرف السلطات السعودية" مضيفا أن "الحاجة ستيتي صرهودة من ولاية تبسة". 

إستقبال أكبر حاجة جزائرية عمرها 130 سنة ❤🤗 من طرف السلطات السعودية 🕋 الحاجة ستيتي صرهودة من ولاية تبسة .

Posted by Oussama Dakhouche on Tuesday, June 11, 2024

ودون علي غوشي "وصول أكبر حاجة جزائرية من ولاية تبسة  للمملكة العربية السعودية عمرها 130 سنة".

🔴وصول أكبر حاجة جزائرية من ولاية تبسة للمملكة العربية السعودية 🇸🇦عمرها 130 سنة اللهم اجعلنا ممن يطول عمره ويحسن عمله يارب 🤲

Posted by Ali Ghochi on Tuesday, June 11, 2024

وغردت مدونة اسمها إلهام عبر حسابها على "إكس" "مسنة جزائرية عمرها 130 سنة، هي أكبر حاجة هذا العام تصل  إلى السعودية لأداء مناسك الحج" مضيفة أن "السلطات السعودية برمجت لها استقبالا خاصا".

من جانبه، نشر أمير بندالي صورة قال إنها لبطاقة التعريف الخاصة بالحاجة الجزائرية والتي تشير إلى أن تاريخ ميلادها هو السادس من شهر يوليو عام 1894 بمنطقة شنيور ولاية قالمة شرق البلاد.

وتشير البيانات المسجلة في البطاقة إلى أن اسم الحاجة هو "صرهودة بنت علي" ولقبها العائلي "ستيتي أرملة الوافي" وبأنها تقطن حاليا بحي وسط مدينة تبسة (شرق الجزائر).

  • المصدر: أصوات مغاربية

مواضيع ذات صلة

تساءل نشطاء عن أسباب غياب المغرب عن أولمبياد الرياضيات- صورة تعبيرية
تساءل نشطاء عن أسباب غياب المغرب عن أولمبياد الرياضيات- صورة تعبيرية | Source: Shutterstock

أثار إعلان منظمة مغربية عدم تمكن المنتخب المغربي للرياضيات من السفر إلى إنجلترا للمشاركة في الأولمبياد العالمية للرياضيات 2024، جدلا واسعا بين نشطاء المنصات الاجتماعية الذين عبروا عن غضبهم لـ"حرمان" المنتخب المغربي من المشاركة في تلك التظاهرة بسبب ما وصفوه بـ"التهاون" و"الإهمال".

وقالت جمعية "رياضيات المغرب" (Math&Maroc) في منشور عبر حسابيها على فيسبوك وإنستغرام، إن غياب المنتخب المغربي يرجع إلى ما وصفته بـ"تماطل في دفع طلب تأشيرة السفر من طرف المسؤولين"، مشيرة إلى أن ذلك أدى إلى حرمان ستة تلاميذ مغاربة تم اختيارهم  بعد اجتياز اختبارات انتقائية طوال الثلاث سنوات الماضية، من المشاركة في التظاهرة العالمية. 

 

 

 

 

 

Voir cette publication sur Instagram

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

Une publication partagée par Math&Maroc (@mathmaroc)

وأعربت الجمعية عن "حزنها لحرمان المشاركين الذين كان حلمهم تمثيل المغرب في الأولمبياد العالمية للرياضيات"، مضيفة أن "هذا الإهمال الذي يطال ورش أولمبياد الرياضيات والتميز لا يشرف بلدنا على الصعيد العالمي".

وخلف غياب المغرب عن أولمبياد الرياضيات موجة من ردود الفعل بين مستخدمي المنصات الاجتماعية الذين تساءل شق منهم عن الأسباب التي حالت دون سفر التلاميذ المغاربة للمشاركة في تلك التظاهرة، بينما حمل آخرون وزارة التربية الوطنية المسؤولية، في حين ذهب شق آخر من المتفاعلين نحو المطالبة بالتحقيق ومحاسبة المسؤولين. 

وفي هذا الإطار نشرت "الجمعية المغربية للفيزياء" عبر صفحتها على فيسبوك ما قالت إنها نتائج أولمبياد الرياضيات قبل أن تردف "للأسف الفريق المغربى لم يشارك في هذه النسخة، نحتاج لمعرفة الأسباب".  

متفاعل آخر نشر صورة لمقعد فارغ يحمل بطاقة عليها اسم المغرب وعلق عليها بالقول "مقعد المغرب في أولمبياد الرياضيات بإنجلترا لسنة ٢٠٢٤" مشيرا إلى أنه فارغ بسبب "التهاون في طلب التأشيرة". 

وكتبت إحدى الصفحات "يحضر في أولمبياد باريس من المغرب 60 من الرياضيين و30 من الصحافيين و300 من الطاقم المساعد مع حضور عزيز أخنوش لحفل الافتتاح، أما بخصوص أولمبياد الرياضيات: ارتباك إداري وتأخير يحرم المنتخب الوطني المغربي للرياضيات من المشاركة".

متفاعل آخر قال "يجب محاسبة أي شخص يستهتر بالتلاميذ المتميزين، يجب محاسبة أي شخص يكسر المجهودات والإبداع، هؤلاء التلاميذ بذلوا ثلاث سنوات للوصول إلى هذه المرحلة ليأتي في الأخير شخص ما ويضيع كل ذلك".

ووصل هذا الجدل إلى البرلمان، حيث وجه المستشار البرلماني عن "الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب" (نقابة)، خالد السطي، سؤالا كتابيا إلى وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، شكيب بنموسى، حول الأسباب التي حالت دون مشاركة وفد المغرب في أولمبياد الرياضيات لسنة 2024.

وقال السطي في سؤاله إن التلاميذ المعنيين ومرافقيهم قدموا جوازات سفرهم إلى المسؤولين من أجل إعداد تأشيرة السفر "لكنهم فوجئوا بحرمانهم من المشاركة في هذه التظاهرة العلمية الدولية والتي شاركت فيها حوالي 125 دولة وذلك لأسباب خارجة عن إرادتهم"، مشيرا إلى أن المغرب احتل المرتبة 68 من بين 112 دولة مشاركة خلال دورة طوكيو 2023.

هذا وحاولت "أصوات مغاربية" الحصول على توضيح من وزارة التربية الوطنية بشأن ما تم تداوله وتعليق على الانتقادات التي حملتها مسؤولية غياب المغرب عن أولمبياد الرياضيات فكان رد مسؤول التواصل في الوزارة بأنه لا يتوفر على معطيات بشأن الموضوع. 

  • المصدر: أصوات مغاربية