الحشرة القرمزية تنتشر ببعض محافظات تونس واتحاد الفلاحة يحذر
تستهدف الحشرة القرمزية نبات التين الشوكي- أرشيفية

أفاد مكتب منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة بتونس، الاثنين، بأن تونس تسلمت مؤخرا زهاء 100 حشرة دعسوقة بهدف القضاء على الحشرة القرمزية التي تفتك بنبات التين الشوكي.

وتأتي هذه الدفعة من حشرة الدعسوقة إثر طلب تقدمت به وزارة الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري من أجل الحصول على المساعدة التقنية لمكافحة الحشرة القرمزية، حسب ما أفاد به مكتب المنظمة الأممية بتونس لوكالة الأنباء التونسية (وات).

وأوضح المصدر أن إدخال الدعسوقة سيتيح تأمين مكافحة بيولوجية للحشرة القرمزية مشيرا إلى أن "الثروة الوطنية من التين الشوكي في تونس يجعل منها ثاني منتج عالمي للتين الشوكي بعد المكسيك بزهاء 550 ألف طن سنويا، فيما تحتل تونس المركز الرابع عالميا على مستوى حجم الصادرات". 

ويعود ظهور الحشرة القرمزية في تونس إلى عام 2021، إذ أكدت وزارة الفلاحة التونسية في بلاغ حينها أن تلك الحشرة تعد من "الآفات الخطيرة بالنسبة لغراسات التين الشوكي إذ أنها تلحق أضرار بليغة بهذا النبات لكونها تمتص نسغ أو عصارة النبتة فتظهر على الألواح مناطق مصفرة تتسع شيئا فشيئا لتؤدي في النهاية إلى سقوط اللوح المصاب وموت الجذع في حالة شدة الإصابة".

تونس تتسلّم زهاء 100 دعسوقة للقضاء على الحشرة القرمزية !

Posted by Bayoudhi Mohamed on Monday, June 24, 2024

وحذرت الوزارة آنذاك الفلاحين من ظهور هذه الحشرة مشيرة إلى أنها تنتشر بسرعة كبيرة حيث يقوم الريح بحملها من مكان إلى آخر، كما يمكن أن تنتقل هذه الحشرات عبر التصاقها بالآلات الفلاحية والشاحنات وصوف الأغنام والأعلاف القادمة من المناطق الموبوءة.

خبر عاجل:تونس تتسلم 100 دعسوقة لمقاومة الحشرة القرموزية🙃😏

Posted by Dali Menzel Bourguiba on Tuesday, June 25, 2024

موجة ردود فعل

وأثار خبر تسلم تونس لزهاء 100 حشرة دعسوقة لمجابهة الحشرة القرمزية موجة من ردود الفعل التي غلبت عليها السخرية بين مستخدمي المنصات الاجتماعية في تونس.

في هذا الصدد، نشر أحد النشطاء تدوينة أشار فيها إلى أنه سيتم توزيع حشرات الدعسوقة على الأقاليم الخمسة في البلاد بمعدل 20 دعسوقة لكل إقليم مضيفا أنه سيتم إحداث "لجنة خاصة ترعى شؤون الدعسوقات وتمنع الاحتكار".

متفاعلة أخرى كتبت "تونس تتسلّم 100 دعسوقة مقاومة للحشرة القرمزية" مردفة "الي يلقى دعسوقة يخلي بالو منها راه باليورو". 

تونس تتسلّم 100 دعسوقة مقاومة للحشرة القرمزية الي يلقى دعسوقة يخلي بالو منها راه باليورو

Posted by Mahjoubi Tassouma on Monday, June 24, 2024

وعلق أحد النشطاء على الخبر بالقول "عندي أكثر من شهرين نسمع باللي تونس باش تستورد "الدعسوقة المكسيكية" للحد من انتشار الحشرة القرمزية، واليوم سمعت باللي هوما جابوا 100 دعسوقة" مضيفا بسخرية "من وقتها ونا نتخيل في  الـ100 كعبة كيفاش جابوهم؟ زعمة في طيارة خاصة وكل وحدة في كرسي ولا في باخرة سياحية وكل وحدة في بيت؟ ولا كيفاش بالضبط؟".

عندي أكثر من شهرين نسمع باللي #تونس باش تستورد "الدعسوقة المكسيكية" للحد من انتشار الحشرة القرمزية ... واليوم سمعت باللي...

Posted by ‎رضا سهيلي‎ on Monday, June 24, 2024

في المقابل، قالت إحدى الناشطات إن حشرة الدعسوقة "انقرضت" بفعل المبيدات الكيميائية مشيرة إلى أن إجراء استيراد هذه الحشرة للقضاء على الحشرة القرمزية تم اتخاذه من طرف مهندسين في الإرشاد الفلاحي.

  • المصدر: أصوات مغاربية 

مواضيع ذات صلة

تساءل نشطاء عن أسباب غياب المغرب عن أولمبياد الرياضيات- صورة تعبيرية
تساءل نشطاء عن أسباب غياب المغرب عن أولمبياد الرياضيات- صورة تعبيرية | Source: Shutterstock

أثار إعلان منظمة مغربية عدم تمكن المنتخب المغربي للرياضيات من السفر إلى إنجلترا للمشاركة في الأولمبياد العالمية للرياضيات 2024، جدلا واسعا بين نشطاء المنصات الاجتماعية الذين عبروا عن غضبهم لـ"حرمان" المنتخب المغربي من المشاركة في تلك التظاهرة بسبب ما وصفوه بـ"التهاون" و"الإهمال".

وقالت جمعية "رياضيات المغرب" (Math&Maroc) في منشور عبر حسابيها على فيسبوك وإنستغرام، إن غياب المنتخب المغربي يرجع إلى ما وصفته بـ"تماطل في دفع طلب تأشيرة السفر من طرف المسؤولين"، مشيرة إلى أن ذلك أدى إلى حرمان ستة تلاميذ مغاربة تم اختيارهم  بعد اجتياز اختبارات انتقائية طوال الثلاث سنوات الماضية، من المشاركة في التظاهرة العالمية. 

 

 

 

 

 

Voir cette publication sur Instagram

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

Une publication partagée par Math&Maroc (@mathmaroc)

وأعربت الجمعية عن "حزنها لحرمان المشاركين الذين كان حلمهم تمثيل المغرب في الأولمبياد العالمية للرياضيات"، مضيفة أن "هذا الإهمال الذي يطال ورش أولمبياد الرياضيات والتميز لا يشرف بلدنا على الصعيد العالمي".

وخلف غياب المغرب عن أولمبياد الرياضيات موجة من ردود الفعل بين مستخدمي المنصات الاجتماعية الذين تساءل شق منهم عن الأسباب التي حالت دون سفر التلاميذ المغاربة للمشاركة في تلك التظاهرة، بينما حمل آخرون وزارة التربية الوطنية المسؤولية، في حين ذهب شق آخر من المتفاعلين نحو المطالبة بالتحقيق ومحاسبة المسؤولين. 

وفي هذا الإطار نشرت "الجمعية المغربية للفيزياء" عبر صفحتها على فيسبوك ما قالت إنها نتائج أولمبياد الرياضيات قبل أن تردف "للأسف الفريق المغربى لم يشارك في هذه النسخة، نحتاج لمعرفة الأسباب".  

متفاعل آخر نشر صورة لمقعد فارغ يحمل بطاقة عليها اسم المغرب وعلق عليها بالقول "مقعد المغرب في أولمبياد الرياضيات بإنجلترا لسنة ٢٠٢٤" مشيرا إلى أنه فارغ بسبب "التهاون في طلب التأشيرة". 

وكتبت إحدى الصفحات "يحضر في أولمبياد باريس من المغرب 60 من الرياضيين و30 من الصحافيين و300 من الطاقم المساعد مع حضور عزيز أخنوش لحفل الافتتاح، أما بخصوص أولمبياد الرياضيات: ارتباك إداري وتأخير يحرم المنتخب الوطني المغربي للرياضيات من المشاركة".

متفاعل آخر قال "يجب محاسبة أي شخص يستهتر بالتلاميذ المتميزين، يجب محاسبة أي شخص يكسر المجهودات والإبداع، هؤلاء التلاميذ بذلوا ثلاث سنوات للوصول إلى هذه المرحلة ليأتي في الأخير شخص ما ويضيع كل ذلك".

ووصل هذا الجدل إلى البرلمان، حيث وجه المستشار البرلماني عن "الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب" (نقابة)، خالد السطي، سؤالا كتابيا إلى وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، شكيب بنموسى، حول الأسباب التي حالت دون مشاركة وفد المغرب في أولمبياد الرياضيات لسنة 2024.

وقال السطي في سؤاله إن التلاميذ المعنيين ومرافقيهم قدموا جوازات سفرهم إلى المسؤولين من أجل إعداد تأشيرة السفر "لكنهم فوجئوا بحرمانهم من المشاركة في هذه التظاهرة العلمية الدولية والتي شاركت فيها حوالي 125 دولة وذلك لأسباب خارجة عن إرادتهم"، مشيرا إلى أن المغرب احتل المرتبة 68 من بين 112 دولة مشاركة خلال دورة طوكيو 2023.

هذا وحاولت "أصوات مغاربية" الحصول على توضيح من وزارة التربية الوطنية بشأن ما تم تداوله وتعليق على الانتقادات التي حملتها مسؤولية غياب المغرب عن أولمبياد الرياضيات فكان رد مسؤول التواصل في الوزارة بأنه لا يتوفر على معطيات بشأن الموضوع. 

  • المصدر: أصوات مغاربية