الفنان الليبي محمد كيمو (المصدر: سوشل ميديا)
الفنان الليبي محمد كيمو (المصدر: سوشل ميديا)

خلف خبر وفاة الفنان الليبي محمد كيمو موجة من الحزن والأسى على مواقع التواصل الاجتماعي، كما خلفت ظروف الوفاة التي ذكرت تقارير أنها نجمت عن سقوطه من نافذة مبنى سكني بالعاصمة تونس، جدلا واسعا.

وقدم العديد من المدونين والنشطاء الليبيين تعازيهم لعائلة كيمو، مُعبرين عن حزنهم لفقدان أحد رموز الفن الليبي الشبابي.

وخلال الساعات الماضية، تداولت وسائل إعلام في تونس وليبيا أن الفنان سقط من علو شاهق أثناء محاولته الخروج من شباك النافذة بعدما أغلق باب الشقة ولم يتمكن من فتحه، وأنه نقل إلى مستشفى محلي، إثر إصابته بجروح وصفت بأنها خطيرة.

وقد شكك بعض المدونين في هذه الرواية داعين السلطات إلى التحقيق في الحادث.

#خبر| وفاة المغني الليبي الشاب "محمد كيمو" المعروف بأغنية "يا مالي عليا انظري" متأثراً بإصابته بعد سقوطه من شقته في الطابق الرابع بتونس. #الساعة24 #ليبيا pic.twitter.com/8kpfxN4VR6

— الساعة 24 (@alsaaa24) July 9, 2024

وفي حوار مع إذاعة "ديوان" التونسية، أكد شقيق الفنان كيمو نبأ وفاته، لكنّه عبّر عن شكوكه في صحة الرواية المُنتشرة في الإعلام بشأن ظروف الوفاة.

وأشار شقيق كيمو إلى أنه لم يكن متواجدا معه لأنه كان يرافق والده الذي يتابع العلاج في تونس، مضيفا أن الأشخاص الذين كانوا مع شقيقه قالوا إن باب الغرفة التي كان يوجد بها كان مغلقا أو معطلا وهو ما أجبره على الانتقال من غرفة إلى غرفة  عن طريق النافذة.

وشكك شقيق كيمو في صحة تلك الرواية بقوله "أنا أعرف أخي جيدا، ليست لديه الجرأة ليقوم بأمر كهذا"، مشيرا إلى أن شقيقه في حال وجد باب الغرفة مغلقا كان بإمكانه القيام بأمور أخرى من قبيل كسر الباب أو الاتصال بشخص ما عبر الهاتف، معتبرا أن "الوفاة غير طبيعية". 

هذا ولم يصدر أي بيان رسمي بخصوص ظروف وفاة الفنان الليبي. 

ويُعتبر كيمو من أبرز رموز الفن الشبابي الليبي، حيث قدّم مجموعة من الأعمال الفنية المميزة التي نالت شهرة واسعة في الآونة الأخيرة، من بينها أغنية "يا مالي عليا نظري" وأغنية "عشقك"، التي حظيت بإعجاب كبير من جمهوره الليبي.

وصعد نجم كيمو من قلب مدينة بنغازي، مسقط رأسه، حاملاً ألحانا شبابية لامست مشاعر وقلوب الجماهير في بلاده، واستطاع بصوته الدافئ وكلماته المُؤثّرة، أن يكتسب شهرة تجاوزت حدود ليبيا. 

ووجه العديد من مستخدمي المنصات الاجتماعية تعازيهم لعائلة كيمو بينما دعا آخرون إلى فتح تحقيق في ظروف وفاته. 

انتقل إلى رحمة الله الفنان صديق محمد #كيمو متأثرا بجراحه بعد سقوطه من شقته في تونس ... قداش وجعني واتوقع بفعل فاعل...

Posted by ‎أمل صوان‎ on Monday, July 8, 2024

وفاة المغني الليبي أكرم محمد #كيمو بعد سقوطه من الطابق الرابع في تونس و السلطات التونسية تفتح تحقيق انا لله و انا اليه راجعون 🇱🇾 pic.twitter.com/WGlEx00OAF

— شن حالك يا ليبي (@Shen7alkYaLiby) July 9, 2024

وفاة الشاب و الفنان الليبي #كيمو بعد سقوطه من #بلكونة شقته في الدور الرابع في دولة #تونس الشقيقة رحمة الله عليه و صبر الله قلب أمه و أبيه و جميع ذويه •#Dalal_Raffa pic.twitter.com/P0ru1nCghH

— دَلاَل🌸🔑❄🇱🇾 (@DalalRaffa) July 9, 2024

خالص التعازى في وفاة المغني الليبي أكرم محمد #كيمو بعد سقوطه من الطابق الرابع في تونس و السلطات التونسية تفتح تحقيق.
انا لله و انا اليه راجعون 😥 pic.twitter.com/lGovvpbgZZ

— 𝕄𝔸ℕ𝔸𝕃 𝕂ℍ𝕃𝕀𝔽𝔸 (@ManalKhlifa) July 9, 2024

إنا لله وإنا إليه راجعون
الله يرحمك يا كيمو 💔🤲🏻 pic.twitter.com/ipPg96NbjO

— A H M E Dヅ (@_aka_sile9nt_17) July 9, 2024

انا لله وانا اليه راجعون
انتقل الى رحمة الله الفنان كيمو الفرحاني ادعوله بالرحمه بارك الله فيكم 💔 pic.twitter.com/hLBZDBQ1bK

— Jeje Al barasi 💎. (@jeje_al_barasi) July 9, 2024

  • المصدر: أصوات مغاربية/ وسائل إعلام ليبية وتونسية

مواضيع ذات صلة

تساءل نشطاء عن أسباب غياب المغرب عن أولمبياد الرياضيات- صورة تعبيرية
تساءل نشطاء عن أسباب غياب المغرب عن أولمبياد الرياضيات- صورة تعبيرية | Source: Shutterstock

أثار إعلان منظمة مغربية عدم تمكن المنتخب المغربي للرياضيات من السفر إلى إنجلترا للمشاركة في الأولمبياد العالمية للرياضيات 2024، جدلا واسعا بين نشطاء المنصات الاجتماعية الذين عبروا عن غضبهم لـ"حرمان" المنتخب المغربي من المشاركة في تلك التظاهرة بسبب ما وصفوه بـ"التهاون" و"الإهمال".

وقالت جمعية "رياضيات المغرب" (Math&Maroc) في منشور عبر حسابيها على فيسبوك وإنستغرام، إن غياب المنتخب المغربي يرجع إلى ما وصفته بـ"تماطل في دفع طلب تأشيرة السفر من طرف المسؤولين"، مشيرة إلى أن ذلك أدى إلى حرمان ستة تلاميذ مغاربة تم اختيارهم  بعد اجتياز اختبارات انتقائية طوال الثلاث سنوات الماضية، من المشاركة في التظاهرة العالمية. 

 

 

 

 

 

Voir cette publication sur Instagram

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

Une publication partagée par Math&Maroc (@mathmaroc)

وأعربت الجمعية عن "حزنها لحرمان المشاركين الذين كان حلمهم تمثيل المغرب في الأولمبياد العالمية للرياضيات"، مضيفة أن "هذا الإهمال الذي يطال ورش أولمبياد الرياضيات والتميز لا يشرف بلدنا على الصعيد العالمي".

وخلف غياب المغرب عن أولمبياد الرياضيات موجة من ردود الفعل بين مستخدمي المنصات الاجتماعية الذين تساءل شق منهم عن الأسباب التي حالت دون سفر التلاميذ المغاربة للمشاركة في تلك التظاهرة، بينما حمل آخرون وزارة التربية الوطنية المسؤولية، في حين ذهب شق آخر من المتفاعلين نحو المطالبة بالتحقيق ومحاسبة المسؤولين. 

وفي هذا الإطار نشرت "الجمعية المغربية للفيزياء" عبر صفحتها على فيسبوك ما قالت إنها نتائج أولمبياد الرياضيات قبل أن تردف "للأسف الفريق المغربى لم يشارك في هذه النسخة، نحتاج لمعرفة الأسباب".  

متفاعل آخر نشر صورة لمقعد فارغ يحمل بطاقة عليها اسم المغرب وعلق عليها بالقول "مقعد المغرب في أولمبياد الرياضيات بإنجلترا لسنة ٢٠٢٤" مشيرا إلى أنه فارغ بسبب "التهاون في طلب التأشيرة". 

وكتبت إحدى الصفحات "يحضر في أولمبياد باريس من المغرب 60 من الرياضيين و30 من الصحافيين و300 من الطاقم المساعد مع حضور عزيز أخنوش لحفل الافتتاح، أما بخصوص أولمبياد الرياضيات: ارتباك إداري وتأخير يحرم المنتخب الوطني المغربي للرياضيات من المشاركة".

متفاعل آخر قال "يجب محاسبة أي شخص يستهتر بالتلاميذ المتميزين، يجب محاسبة أي شخص يكسر المجهودات والإبداع، هؤلاء التلاميذ بذلوا ثلاث سنوات للوصول إلى هذه المرحلة ليأتي في الأخير شخص ما ويضيع كل ذلك".

ووصل هذا الجدل إلى البرلمان، حيث وجه المستشار البرلماني عن "الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب" (نقابة)، خالد السطي، سؤالا كتابيا إلى وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، شكيب بنموسى، حول الأسباب التي حالت دون مشاركة وفد المغرب في أولمبياد الرياضيات لسنة 2024.

وقال السطي في سؤاله إن التلاميذ المعنيين ومرافقيهم قدموا جوازات سفرهم إلى المسؤولين من أجل إعداد تأشيرة السفر "لكنهم فوجئوا بحرمانهم من المشاركة في هذه التظاهرة العلمية الدولية والتي شاركت فيها حوالي 125 دولة وذلك لأسباب خارجة عن إرادتهم"، مشيرا إلى أن المغرب احتل المرتبة 68 من بين 112 دولة مشاركة خلال دورة طوكيو 2023.

هذا وحاولت "أصوات مغاربية" الحصول على توضيح من وزارة التربية الوطنية بشأن ما تم تداوله وتعليق على الانتقادات التي حملتها مسؤولية غياب المغرب عن أولمبياد الرياضيات فكان رد مسؤول التواصل في الوزارة بأنه لا يتوفر على معطيات بشأن الموضوع. 

  • المصدر: أصوات مغاربية