قضت المحكمة الابتدائية بمحافظة صفاقس جنوبي تونس، صباح الإثنين بتسجيل مولود يحمل الإسم الأمازيغي "ماسين"، بعد أن رفضت بلديّة صفاقس تسجيله سابقا.

​​وكان والد "ماسين" عماد الزواري قد اشتكى منذ أيام من امتناع ضباط الحالة المدنية ببلدية صفاقس، عن تسجيل اسم مولوده الجديد بدعوى "وجود ما يُعرف بالمنشور 85، وهو أمر وزاري صادر منذ عام 1965، يحظر إطلاق أسماء غير عربية على المواليد الذي يحملون الجنسية التونسية".​

​​و"ماسين" اسم أمازيغي يعني السيد، كما أشار إلى ذلك مدونون على مواقع التواصل الاجتماعي، أشادوا بقرار المحكمة، ودعوا إلى إسقاط المنشور الذي "يعادي أصول الشعب التونسي".

وكان والد الطفل ماسين، واسمه عماد الزاوري، قد أكد لـ"أصوات مغاربية"، تمسّكه باسم "ماسين" الذي اعتبره "رمزا يدل على جذوره الأمازيغية التي يعتز بها".

في المقابل، أكدت وزارة البيئة والشؤون المحلّية أن سبب هذا المنع يعود إلى منشور صادر في ستينات القرن الماضي.

وقال المدير بديوان وزير البيئة والشؤون المحلية، برهان الوسلاتي، في تصريح لـ"أصوات مغاربية"، إن "المنشور يمنع إطلاق الأسماء غير العربية، بهدف ضمان عدم الخروج عن المألوف، على غرار التسميات الفرنسية".

غير أن الوسلاتي أشار إلى أنه لا يتم منع الأسماء الأمازيغية، إذ لم يسبق أن سُجلت حالات لحظر إطلاق أسماء أمازيغية على المواليد الجدد.

​​ويعود المنع إلى منشور قديم صدر في العام 1965 يمنع "إسناد  الأسماء غير العربية للمواليد الجدد، ويحجر إسناد اللقب كاسم، أو إسناد ألقاب الزعماء أو أسمائهم وألقابهم في آن واحد، أو تسمية المواليد الجدد بأسماء مستهجنة أو منافية للأخلاق".

أمازيغ تونس
أمازيغ تونس

​​

​​المصدر: أصوات مغاربية.

 

مواضيع ذات صلة

تونس

مبادرة في تونس لدفع ديون الفقراء لدى التجار

01 أبريل 2020

يقود نشطاء في المجتمع المدني التونسي عدة مبادرات خيرية لمساعدة الفقراء على تجاوز الآثار السلبية لتفشي فيروس كورونا في البلاد.

ومن بين المبادرات التي حظيت بصدى واسع على المنصات الاجتماعية، تلك المتعلقة بدفع ديون الفقراء لدى صغار التجار في الأحياء والمدن المهمشة.

ودعا مستخدمون إلى  التوجه إلى الدكاكين والمغازات الصغرى والتكفّل بدفع الديون أو جزء منها.

ويقول المشاركون في هذه المبادرة إن "الخطوة من شأنها تخفيف الأعباء على العائلات ضعيفة الدخل، فضلا عن مساعدة صغار التجار على مواصلة أنشطتهم".

مدنين : مجهولون يقومون بتسديد ديون العائلات المعوزة لدى المحلات. ربي يباركلهم

Posted by Île kerkennah on Wednesday, April 1, 2020

وتعليقا على هذه المبادرة الخيرية وغيرها يقول الباحث في علم الاجتماع، الدكتور أحمد الأبيض إن " التونسيين أثبتوا في عدد من المحطات الفاصلة كأحداث الثورة وأزمة كورونا امتلاكهم لروح العطاء والبذل".

فما فكرة حلوة ريت برشا من أصحابي يحكيوا عليها و ماذبيا الناس لكل نشاركو فيها، كل واحد يمشي لعطّار حومتو و الا خضّار، و...

Posted by Asma Moussa on Tuesday, March 31, 2020

ودعا الأبيض في تصريح لـ"أصوات مغاربية" الدولة إلى "تأطير هذه المبادرات الإنسانية بنصوص تشريعية وقوانين، تحوّلها إلى مؤسسات لخلق الثروة على غرار ما هو معمول به في عدد من بلدان العالم".

نتصور عطار الحومة هو اكثر واحد يعرف الحالة الاجتماعية لمتساكني الحي سواء كانوا حمامية أو لا , و غالبا عمال المقاهي و...

Posted by ‎رؤية "حمام سوسة عزيزة علينا"‎ on Sunday, March 29, 2020

واستحسن مستخدمو المنصات الاجتماعية، هذا الإجراء، ودعوا الميسورين ماديا إلى المشاركة في المد التضامني في هذه الأزمة الصحية.

وكانت السلطات التونسية، قد اتخذت بالتزامن مع إقرار الحجر الصحي الشامل، جملة من الإجراءات لتخفيف العبء عن المتضررين من بينها إسناد منح مالية للعائلات المعوزة.

وحسب آخر أرقام وزارة الصحة، فقد ارتفع عدد الوفيات بفيروس كورونا إلى 10، بينما بلغت الإصابات 394 حالة مؤكدة.

وقررت تونس، الثلاثاء، التمديد في فترة الحجر الصحي لمدة أسبوعين آخرين، وذلك في إطار خطة رسمية للوقاية من انتشار عدوى فيروس كورونا المستجد.

اسهل طريقه للتضامن في الوقت هذا . اذا كل حومه تخلص ديون الناس ضعاف الحال عند عطار حومتهم تو تدور العجله وما ياقف حد .العطار يلقى باش يعاود يشري ويزيد يتحل باب على برشا عائلات ...

Posted by ‎معاند الزهرة‎ on Tuesday, March 31, 2020
  • المصدر: أصوات مغاربية