كورونا.. فحص المسافرين بمطار تونس
كورونا.. فحص المسافرين بمطار تونس

أثار قرار فرض حظر التجول الليلي الذي اتخذته السلطات التونسية للحد من انتشار فيروس كورونا، نقاشات واسعة في الأوساط السياسية والإعلامية بالبلاد.

وأكد خبراء أن حظر التجوّل سيساهم في الحد من انتشار الفيروس على نطاق أوسع رغم تكلفته الاقتصادية الباهضة.

حظر تجول ليلي

أعلن الرئيس التونسي، قيس سعيّد، مساء الثلاثاء،حظر التجول في البلاد من السادسة مساء إلى غاية السادسة صباحا، للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

وارتفعت حصيلة المصابين بفيروس كورونا إلى 29 حالة، من بينهم 17 حالة قادمة من الخارج، دون تسجيل أية وفاة.

وقررت السلطات في وقت سابق، إغلاق الحدود البرية وإلغاء الرحلات البحرية والجوية وتعليق التظاهرات الرياضية والثقافية والإغلاق المبكر للمقاهي والمطاعم والملاهي وغيرها من المنشآت.

ودعا سعيد السلطة التشريعية إلى سن قوانين جديدة للتعويض لمن تضرروا من الإجراءات الجديدة.

وأضاف سعيّد أن "أي إجراء لن يحقق مقاصده وأهدافه إلا بالتجاوب التلقائي معه".

وتابع "في ثقافتنا استخفاف وعدم الاكتراث، رواسب من الماضي بدأ شعبنا يتجاوزها وقد أظهر ذلك في العديد من المناسبات، وعلى كل أفراد هذا الشعب أن يثبتوا أن قادرون على رفع كل التحديات".

العلويني: منع التجمعات

وتعليقا على فرض حظر التجول الليلي، قال الدكتور والرئيس السابق للجنة الصحة بالبرلمان، سهيل العلويني، إن "هذا الإجراء مهم للغاية لمنع التجمعات أمام المقاهي والمنشآت المغلقة بما يساعد في الحد من انتشار العدوى بين المواطنين".

واعتبر في تصريح لـ"أصوات مغاربية" أن "فرض حظر التجول سيرفع من درجات الوعي والإدراك لخطورة هذا الوباء لفئات واسعة لا تزال تتعامل مع المرض باستخفاف ".

وتابع "تخوض تونس حربا غير تقليدية وفرض حظر التجوّل أحد الإجراءات التي تعتمدها الدول في الأزمات والحروب".

ولم يستبعد العلويني أن "يتم تمديد حظر التجول ليشمل بعض ساعات النهار لفرض المزيد من الانضباط وإلزام العائدين من السفر بقواعد الحجر الصحي الذاتي".

بن رجب: ضربة موجعة

من جهته، وصف الخبير الاقتصادي وجدي بن رجب حظر التجوّل وإغلاق المقاهي والملاهي في ساعة مبكرة بـ"الضربة الموجعة للاقتصادي المتأزم".

وأكد في تصريح لـ"أصوات مغاربية" أن "الاقتصاد التونسي لا يعتمد بشكل كبير على الأنشطة الليلية، غير أن إغلاق القطاعات الخدمية في ساعة مبكرة سيُحدث أضرارا اقتصادية بالغة بالفنادق والمقاهي والمطاعم".

ورجح أن "تسهم أزمة فيروس كورونا في خفض معدّل النمو الاقتصادي خاصة أن الموارد الجبائية التي تعتمد عليها الدولة ستوجه نحو قطاع الصحة بشكل رئيسي".

وأعلنت وزارة الداخلية، الأربعاء، إيقاف 16 شخصا وإحالة 53 آخرين بحالة سراح، إلى القضاء لمخالفتهم القرارات القاضية بغلق المحلات في التوقيت المحدد.

كما أغلقت السلطات الأمنية 69 محلا لم يحترم توقيت الغلق  الإستثنائي الذي حددته الحكومة.

 

  • ​​المصدر: أصوات مغاربية

مواضيع ذات صلة

Tunisian MPs argue during a plenary session devoted to discussing a motion tabled by the Free Destourian Party (PDL) and the…
Tunisian MPs argue during a plenary session devoted to discussing a motion tabled by the Free Destourian Party (PDL) and the situation in Libya, on June 3, 2020. - The plenary session is held against the backdrop of heated controversy over the contacts…

يعيش البرلمان التونسي في الأشهر الأخيرة على وقع خلافات واسعة بين نواب كتلة "حركة النهضة" من جهة، ونواب "الحزب الدستوري الحر" من جهة ثانية.

وأعادت هذه المعارك إلى الواجهة قضية "الاستقطاب الثنائي الحاد"، الذي عرفته تونس في السنوات التي أعقبت الثورة، بين العائلة الدستورية وعائلة الإسلام السياسي.

وفي الوقت الذي يرى فيه محللون أن الاستقطاب الحاد في الساحة السياسية من شأنه أن ينهي "مقولات التوافق المغشوش" ، فإن آخرين يشيرون إلى أن هذا الاستقطاب لن يسهم في حل الأزمات الاجتماعية والاقتصادية للبلاد.

تقود عبير موسي بتشجيع / تواطؤ من النهضة بقية الكتل الى نهايتها الى هلاكها..... تزج بها في معارك هامشية....و الى استقطاب...

Posted by Mahdi Ben Abdeljawad on Wednesday, June 3, 2020

استقطاب حاد

يقود "الحزب الدستوري الحر" تحركات واسعة داخل البرلمان للإطاحة برئيس المجلس وزعيم "حركة النهضة"، راشد الغنوشي من منصبه.

ويتهم الدستوري الحر حركة النهضة بـ"الضلوع في ملفات إرهابية وبالسعي إلى أخونة المجتمع".

في المقابل، يوجه أعضاء في الحركة التي تقود الائتلاف الحاكم، الحزب الدستوري بـ"تمجيد الاستبداد والسعي إلى تقويض التجربة الديمقراطية".

وخيمت صراعات الحزبين على المشهد السياسي في تونس، وتعمقت أكثر في علاقة بالملفات الخارجية على غرار الأزمة الليبية.

ويعيد هذا الصراع إلى الأذهان، الاستقطاب الثنائي الحاد بين  الذي قاد إلى أزمة سياسية خانقة في 2013، انتهت بإجراء حوار وطني وتشكيل حكومة وحدة وطنية بقيادة مهدي جمعة.

وانعكست خلافات القطبين الحزبيين على نتائج آخر سبر آراء نشرته، الجمعة، جريدة المغرب التونسية.

وأظهرت نوايا التصويت في هذا السبر، استقطابا ثنائيا حادا بحصول النهضة على 24.3 بالمئة من الأصوات مقابل 22.2 بالمئة للدستوري الحر، بعيدا عن بقية الأحزاب (قلب تونس 12.1 بالمئة والتيار الديمقراطي بـ8.3 بالمئة).

استقطاب حاد بين النهضة الحزب الدستوري: الباروميتر السياسي الذي تقوم به مؤسسة سيغما بالتعاون مع جريدة المغرب يأتينا...

Posted by Brahim Oueslati on Friday, June 5, 2020

القاسمي: أهمية الفرز السياسي

واستبعد المحلل السياسي، الجمعي القاسمي، أن يمثل الاستقطاب الثنائي خطرا على التجربة الديمقراطية.

وقال في تصريح لـ"أصوات مغاربية" إن "المطلوب اليوم هو حدوث فرز حقيقي على قاعدة المشاريع السياسية، وللناخب التونسي اختيار الأقدر على قيادة البلاد".

وأضاف أن "ما يجري الآن هو عملية فرز للقوى السياسية، وهو أمر مطلوب لتجاوز التوافق المغشوش الذي أبقى المشهد متداخلا بمشاريع متنافرة بما لا يخدم المسار الديمقراطي".

وخلص المصدر ذاته إلى أن "الاستقطاب بات أمرا  مطلوبا في هذه المرحلة خاصة في ظل تعقيدات المشهد بأبعاده الاقتصادية والاجتماعية، التي تتطلب قدرا من المسؤولية".

وشدد القاسمي على "ضرورة إدخال تغييرات على القانون الانتخابي لمنح أغلبية مريحة للحزب الفائز في الانتخابات القادمة تسمح له بإدارة شؤون البلاد وتتيح للتونسيين تحميله مسؤولية النتائج التي سيتم تحقيقها".

العليبي: خلافات اليمين
وفي تعليقه على مجريات الأحداث في المشهد التونسي، قال المحلل السياسي، فريد العليبي، إن "الاستقطاب الثنائي الحاد بين أقطاب اليمين يعيد إنتاج نفسه بالصورة ذاتها التي كان عليها في عهد بورقيبة وبن علي والسنوات الأولى للثورة".

وأوضح بأن "الاستقطاب بين أقطاب اليمين الليبرالي وواجهته الحزب الدستوري واليمين الديني وتمثله النهضة، هو صراع تاريخي  على حساب القوى السياسية ذات الخلفية الاجتماعية  على غرار اليسار ".

من يدعي انه ربح المعركة بين الجانبين لم يفهم شيء ... تونس خسرت سياسيا بعودة الصراع الإيديولوجي و الاستقطاب الثنائي تونس...

Posted by Amine Sayadi on Thursday, June 4, 2020

وتابع، في تصريح لـ"أصوات مغاربية"، قائلا: "كلما ازدادت حدة الخلافات بين قطبي اليمين كلما ارتفعت خسائر اليسار خاصة في ظل حالة التشرذم والتشتت التي يعيش عليها منذ الانتخابات الأخيرة".

وخلص فريد العليبي إلى أن "الاشتغال على خطاب الهوية بما يحمله من صراعات يؤخر الاهتمام بالمسألة الاقتصادية والاجتماعية".

  • المصدر: أصوات مغاربية