عناصر من الشرطة التونسية - أرشيف
عناصر من الشرطة التونسية - أرشيف

كشف الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية التونسية، خالد الحيوني، عن "توقيف عدد من الأشخاص لم يمتثلوا لقرار حظر الجولان".

ولم يفصح الحيوني في تصريح لـ"أصوات مغاربية" عن "العدد النهائي للموقوفين"، مؤكدا أنه "سيتم تحديده بعد اتخاذ النيابة العمومية لقراراتها بشأن هؤلاء الموقوفين".

وأكد أن "الوزارة جادة في تطبيق القوانين لإنجاح المجهودات الوطنية في مكافحة هذا الوباء".

وفرضت السلطات التونسية حظرا ليليا للتجول يبدأ من الساعة السادسة مساء إلى الساعة السادسة صباحا بالتوقيت المحلي، للحد من انتشار الفيروس.

وكانت وزارة الداخلية قد أعلنت، الأربعاء، عن "وضع 4 أشخاص قيد الإقامة الجبرية بعد أن ثبتت مخالفتهم لإجراءات الحجر"، كما تم "غلق 69 محلاً لم يحترم توقيت الغلق الاستثنائي المحدد في الساعة الرابعة مساء".

وفي السياق ذاته، قامت مصالح وزارة الداخلية بإيقاف 16 شخصا وإحالة 53 آخرين بحالة سراح على القضاء لمخالفتهم للقرارات القاضية بغلق المحلات في التوقيت المحدد (الرابعة مساء).

  • المصدر: أصوات مغاربية

مواضيع ذات صلة

تونس

تونس.. إجراءات جديدة لمنع انتشار كورونا بين العاملين في القطاع الصحي

29 مارس 2020

أعلنت وزارة الصحة التونسية، اليوم الأحد، وضع خطة لحماية العاملين في القطاع الطبي من عدوى فيروس كورونا، بعد تسجيل حالات انتقال للمرض ضمن الأطقم الطبية قبل أيام في بعض مستشفيات البلاد.

وقالت الوزارة، في بيان  نشرته  على صفحتها الرسمية بفيسبوك، إنه تم الاتفاق على وضع وتنفيذ "خطة  متكاملة" تتضمن كيفية حماية أعوان الصحة أثناء تعاملهم مع المرضى بمختلف أصنافهم".

وضع خطة لحماية مهنيي الصحة من فيروس كورونا انعقدت اليوم الاحد 29 مارس 2020 جلسة عمل بإشراف وزير الصحة الدكتور عبد...

Posted by ‎Ministère de la santé وزارة الصحة‎ on Sunday, March 29, 2020

واضطرت  بعض المستشفيات التونسية قبل أيام إلى غلق بعض الأقسام الطبية، ووضع أطقمها الطبية وشبه الطبية في الحجر الصحي الإجباري، بعد تسجيل حالات عدوى بالفيروس.

وتركزت المناقشات، خلال الجلسة التي ناقشت الخطة، الاتفاق على "تنظيم حصص الاستمرار بالوحدات المخصصة لوباء كورونا"، وتحديد "كيفية حماية أعوان الصحة أثناء تعاملهم مع المرضى بمختلف أصنافهم والوسائل الوقائية التي يجب توفيرها واعتمادها من جانبهم لاجتناب العدوى والحفاظ على سلامة الموارد البشرية بالمؤسسات الاستشفائيّة".

 

المصدر : أصوات مغاربية