بنك تونسي
بنك تونسي

اتخذ البنك المركزي التونسي، حزمة من الإجراءات لمجابهة التداعيات الاقتصادية والاجتماعية الناتجة عن تفشي فيروس كورونا.

وفي بلاغ له، أعلن البنك المركزي عن تخفيض نسبة الفائدة الرئيسية لتبلغ 6.75 بالمئة، لـ"تخفيف العبء المالي على الأشخاص الذين لديهم قروض لدى الجهاز المصرفي"، دعما للمقدرة الشرائية للمواطنين.

كما سيساعد هذا الإجراء، على "تخفيف الأعباء المالية على المؤسسات، خاصة منها المتوسطة والصغرى، حفاظا على ديمومتها وديمومة مواطن الشغل لديها".

كما قرّر البنك إصدار منشور إلى البنوك والمؤسسات المالية لإتاحة الإمكانية لتأجيل خلاص أقساط القروض في الفترة الممتدة بين مارس وسبتمبر القادم.

كما سيمكن الإجراء الجديد البنوك منح المستفدين من تأجيل الخلاص تمويلات جديدة.

ولتقليص تنقل المتعاملين إلى فروع المؤسسات البنكية، تم إقرار" تأمين استمرارية خدمات السحب النقدي من الموزعات الآلية بصفة مجانية عبر إلغاء عمولة السحب من أي موزع آلي".

وأعلن البنك أنه سيبقى على استعداد تام لاتخاذ أي إجراء إضافي يستوجبه الوضع.

وتعليقا على هذه الإجراءات الجديدة، قال الخبير الاقتصادي، وجدي بن رجب إن " إلغاء عمولة سحب الأموال من الموزعات الآلية من شأنه أن يحد من تنقل المواطنين ويقلص من الاحتكاك".

كما اعتبر  في تصريح لـ"أصوا مغاربية" أن "قرار تأجيل خلاص أقساط القروض سيكون له أثر إيجابي على الأفراد والمؤسسات التي تضررت كثيرا بفعل الفيروس".

ودعا بن رجب وزارة المالية إلى "تأجيل دفع الأداءات والجباية المستوجبة على المؤسسات الاقتصادية للحفاظ على استمراريتها واستمرارية مواطن الشغل بها إلى جانب مزيد خفض الفائدة الرئيسية مثلما هو معمول به في عدة دول غربية".

  • المصدر: أصوات مغاربية

مواضيع ذات صلة

تونس

قبل استئناف الدراسة.. هذا ما سيخضع له تلاميذ بالبكالوريا في تونس

25 مايو 2020

أعلنت تونس نيتها إخضاع تلاميذ الباكالوريا والإطار التربوي "للتقصي للصحي" في المحافظات ذات الخطورة الكبرى والمتوسطة لانتقال فيروس كورونا، وذلك قبل استئنافهم الدراسة  الخميس المقبل.

وقالت وزارتا الصحة والتربية في بلاغ مشترك ظهر اليوم إن "قرارها جاء للتوفير الوقاية للتلاميذ والإطار التربوي والمتعاملين ومعهم" .

بلاغ

Posted by ‎Ministère de la santé وزارة الصحة‎ on Monday, May 25, 2020

وحسب المصدر ذاته، سيشمل التقصي تسع محافظات تونسية  تصنفها الدولة ذات خطورة كبرى ومتوسطة لانتقال الفيروس، وهي تونس العاصمة، أريانة، منوبة، بن عروس، مدنين، تطاوين،قبلي، سوسة وقفصة.

ويستأنف تلاميذ الباكالوريا  الدراسة رسميا يوم الخميس المقبل، لاستكمال بقية الدروس قبل إجراء الاختبارات الوطنية شهر يوليو المقبل.

ويأتي قرار عودة تلاميذ الباكالوريا لمقاعد الدراسة ضمن خطة" حجر صحي موجه" فرضته السلطات  لمحاربة فيروس كورونا.

 

المصدر: أصوات مغاربية