تونس

تونس.. إجراءات جديدة لمنع انتشار كورونا بين العاملين في القطاع الصحي

29 مارس 2020

أعلنت وزارة الصحة التونسية، اليوم الأحد، وضع خطة لحماية العاملين في القطاع الطبي من عدوى فيروس كورونا، بعد تسجيل حالات انتقال للمرض ضمن الأطقم الطبية قبل أيام في بعض مستشفيات البلاد.

وقالت الوزارة، في بيان  نشرته  على صفحتها الرسمية بفيسبوك، إنه تم الاتفاق على وضع وتنفيذ "خطة  متكاملة" تتضمن كيفية حماية أعوان الصحة أثناء تعاملهم مع المرضى بمختلف أصنافهم".

وضع خطة لحماية مهنيي الصحة من فيروس كورونا انعقدت اليوم الاحد 29 مارس 2020 جلسة عمل بإشراف وزير الصحة الدكتور عبد...

Posted by ‎Ministère de la santé وزارة الصحة‎ on Sunday, March 29, 2020

واضطرت  بعض المستشفيات التونسية قبل أيام إلى غلق بعض الأقسام الطبية، ووضع أطقمها الطبية وشبه الطبية في الحجر الصحي الإجباري، بعد تسجيل حالات عدوى بالفيروس.

وتركزت المناقشات، خلال الجلسة التي ناقشت الخطة، الاتفاق على "تنظيم حصص الاستمرار بالوحدات المخصصة لوباء كورونا"، وتحديد "كيفية حماية أعوان الصحة أثناء تعاملهم مع المرضى بمختلف أصنافهم والوسائل الوقائية التي يجب توفيرها واعتمادها من جانبهم لاجتناب العدوى والحفاظ على سلامة الموارد البشرية بالمؤسسات الاستشفائيّة".

 

المصدر : أصوات مغاربية

مواضيع ذات صلة

Technology minister Mongi Marzouk takes the Oath of Office during the country's new government swearing-in ceremony on December…
Technology minister Mongi Marzouk takes the Oath of Office during the country's new government swearing-in ceremony on December 24, 2011 at the Carthage Palace in Tunis. The day before, Tunisia's new government was sworn in on Saturday by the country's…

دخل وزير الطاقة والمناجم والانتقال الطاقي في تونس، منجي مرزوق، أمس الثلاثاء، الحجر الصحي مباشرة بعد عودته من فرنسا.

وحسب تدوينة نشرتها  الوزارة على صفحتها في فيسبوك فإن مرزوق خضع فور عودته من باريس إلى إجراءات الحجر الصحي، حسب مقتضيات القانون وسيواصل عمله عن بعد طيلة هذه الفترة.

عاد اليوم الثلاثاء منجي مرزوق وزير الطاقة والمناجم والانتقال الطاقي قادما من باريس إلى تونس حيث خضع مباشرة لإجراءات...

Posted by ‎وزارة الطاقة والمناجم والانتقال الطاقي - Ministère EMTE‎ on Tuesday, June 2, 2020

وسافر مرزوق قبل أيام إلى باريس لقضاء عطلة عيد الفطر مع عائلته، لكنه علق هناك ولم يتمكن من العودة إلى تونس لمباشرة عمله، وفق ما نشره في تدوينة سابقة على فيسبوك.

وشهر مارس الماضي، قررت تونس غلق مجالها الجوي، في إطار خطة لإحكام السيطرة على انتشار فيروس كورونا، ومن المتوقع أن تعيد حركة السفر إلى مطاراتها في 27 يونيو الجاري.

وأثارت الحادثة غضبا واسعا في تونس، وصل حد مطالبة الوزير بالاستقالة من منصبه بدعوى عدم التزامه بقيود السفر  التي تفرضها السلطات على جميع مواطنيها لمجابهة انتشار كورونا.

 

  • المصدر: أصوات مغاربية