تونس

كورونا لم يوقف موجة الاحتجاجات الاجتماعية في تونس

14 مايو 2020

رغم فرض السلطات التونسية لإجراءات صارمة للوقاية من فيروس كورونا، من بينها  فرض الحجر الصحي الشامل والحظر الليلي للجولان، فإن وتيرة  التحركات الاحتجاجية لم تتوقف في الفترة الأخيرة، وسط تحذيرات من تصاعد الاحتقان الاجتماعي في الأشهر القادمة.

عشرات التحركات 

رصد المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية (مستقل) 254 تحركا احتجاجيا في شهر أفريل الماضي فحسب، رغم اتخاذ السلطات، منذ شهر مارس الماضي، لإجراءات صارمة من بينها منع التجمهر في إطار الحجر الصحي الشامل للحد من انتشار وباء كورونا.

وفي تقريره لشهر أبريل حول الاحتجاجات الاجتماعية وحالات الانتحار والعنف، أعلن المرصد الاجتماعي التابع للمنتدى، عن تسجيل 254 تحركا احتجاجيا و30 محاولة انتحار.

وتتعلق معظم التحركات بقضايا الحق في الماء والغذاء والجوانب الصحية والتربوية.

وتمتد خارطة التحركات على معظم أنحاء البلاد، وتم تسجيل أكبر عدد منها  في إقليم الوسط الغربي (133 تحركا) ثم أقاليم الشرق بـ90 تحركا.

ومثلت الوقفات الاحتجاجية أبرز أشكال التحركات بـ29.1 بالمئة، تليها الاعتصامات بـ18.1 بالمئة.

إحتجاجات إجتماعية قادمة

Posted by Bechir Aouani on Thursday, May 7, 2020

وخلص المنتدى في تقريره إلى أن "جائحة كورونا رفعت الحجاب عن أزمة اجتماعية هيكلية ترجمتها الأرقام الرسمية حول مؤشرات الفقر".

وتعليقا على هذه التطورات، قال رئيس المنتدى، عبد الرحمان الهذيلي، إن "وباء كورونا عمّق المشاكل العالقة أهمها قضية البطالة والفقر وغياب التنمية".

وحذّر الهذيلي، في تصريح لـ"أصوات مغاربية"، من "حدوث هزّات اجتماعية كبيرة في الأشهر القادمة نتيجة لغلق مؤسسات اقتصادية سيتم تسريح عمالها".

وطالب المتحدث ذاته بإيلاء "الوضع الاجتماعي أهمية قصوى  من خلال الحد من ظاهرة البطالة ومعالجة قضايا الفقر والفلاحة  والتشغيل وغيرها".

 احتقان اجتماعي

من جهته، فسّر الأمين العام لاتحاد أصحاب الشهادات المعطلين عن العمل، شريف الخرايفي، تواصل الاحتجاجات الاجتماعية  رغم وجود حجر صحي شامل بـ"الفقر المدقع لفئات واسعة، وانعدام استراتيجية حكومية واضحة للتعامل مع وضع ما بعد كورونا".

وأشار الخرايفي في تصريح لـ"أصوات مغاربية" إلى أن "المساعدات الاجتماعية التي خصصتها الدولة أثناء أزمة كورونا لم ترتكز على مسح دقيق واستثنت الفئة الأكثر هشاشة وهي شريحة العاطلين عن العمل".

عديد من المناطق في تونس ستشهد تظاهرات و احتجاجات إجتماعية بالأساس ... #ربي يستر :*

Posted by Ghazi Idoudi on Monday, March 30, 2020

وتابع "في الوقت الذي تستثني فيه الدولة العاطلين عن العمل من المساعدات، تسارع إلى إنقاذ عدة قطاعات أخرى عبر حزمة إجراءات مالية، ما يرفع من منسوب الاحتقان لدى العائلات الفقيرة والمعطلين عن العمل".

ويرجح الخرايفي "توسع رقعة الاجتجاجات في الفترة القادمة خاصة مع الغلق المرتقب للمؤسسات الاقتصادية التي تأثرت بوباء كورونا".

وطالب السلطات بـ"اتخاذ إجراءات عاجلة لخفض حدة التوترات الاجتماعية من بينها تسوية وضعيات الأراضي الدولية، وإيجاد صيغ تُمكن العاطلين من استغلالها في قطاع الزراعة".

  • المصدر: أصوات مغاربية

مواضيع ذات صلة

تونس

قرار وزاري لحماية كنيس يهودي جنوب تونس

27 مايو 2020

أدرجت السلطات التونسية كنيسا يهوديا في محافظة تطاوين جنوب شرقي البلاد ضمن قائمة المعالم المحمية، ما سيحول دون تحويله إلى مشروع سكني أو تجاري.

وتضمنت النشرية الأخيرة للرائد الرسمي قرارا من وزيرة الشؤون الثقافية يتعلق بحماية المعلم التاريخي المعروف بالكنيس اليهودي بتطاوين.

قرار يتعلق بحماية المعلم التاريخي كنيسة اليهودي بتطاوين

Posted by ‎المندوبية الجهوية للشؤون الثقافية بتطاوين‎ on Tuesday, May 26, 2020

ويعود تأسيس هذا المعلم الديني، الذي يقع وسط المدنية، إلى بداية القرن الماضي، وتتشابه هندسته مع كنيس الغريبة المشهور بجزيرة جربة.

وقال المشرف على التراث بولاية تطاوين، علي الثابتي، إن "المعلم أغلق أبوابه في بداية سبعينيات القرن الماضي، وقد اتخذت السلطات العديد من الإجراءات لمنع هدمه".

وأشار، في تصريح لـ"أصوات مغاربية"، إلى "حدوث عدة محاولات لتحويله إلى مشروع تجاري وسكني قبل تدخل المعهد الوطني للتراث".

كان محلّ نزاع: الكنيس اليهودي بتطاوين التونسية ''معلم تاريخي محميّ'' صدر امس الثلاثاء 26 مايو 2020 بالرائد...

Posted by ‎Jimena جيمينا‎ on Tuesday, May 26, 2020

وشدد الثابتي على أهمية "قرار الحماية الصادر عن وزارة الشؤون الثقافية الذي من شأنه الحيلولة دون تغيير صبغته".

  • المصدر: أصوات مغاربية