تونس

تحذيرات في تونس من موجة ثانية لفيروس كورونا

16 مايو 2020

سجلت تونس، أمس الجمعة، ثلاث إصابات جديدة بفيروس كورونا، بعد خمسة أيام متتالية دون حالات جديدة، ما دفع بخبراء في القطاع الصحي إلى المطالبة بالالتزام بالقواعد العامة لمنع حدوث موجة ثانية.

الحالة الوبائية في أرقام

بعد تسجيلها لثلاث إصابات جديدة، ارتفع العدد الجملي للحالات المسجلة في تونس إلى 1035، وأعلنت وزارة الصحة في بلاغ لها، تعافي 802 من الفيروس مقابل وفاة 45 شخصا.

Posted by Covid-19 Tunisia on Friday, May 15, 2020

ويبلغ عدد الأشخاص الذين لا يزالون حاملين للفيروس 188، يقيم 3 منهم في المستشفيات.

وتم تسجيل الحالات المذكورة بعد صدور نتائج 37862 تحليلا مخبريا، منذ بداية انتشار الفيروس.

وتضم محافظة قبلي بالجنوب الغربي للبلاد، في الوقت الراهن، أكبر عدد من الأشخاص الذين لا يزالون حاملين للفيروس (44 شخصا)، تليها محافظة تونس بـ39 حالة ثم قفصة بالجنوب الغربي أيضا (18 حالة).

انتهت فسحة الأصفار؛ تسجيل حالات إصابة جديدة بكورونا في قفصة؛ شخصان ظهرت عليهما أعراض الوباء بعد اختلاطهما بمصابين آخرين.

Posted by Châdhâ Mbærëk on Friday, May 15, 2020

مخاوف الموجة الثانية

وقال عضو اللجنة الوطنية لمجابهة فيروس كورونا ، سمير عبد المؤمن، إن "تونس ليست في معزل عن إمكانية حدوث موجة ثانية لفيروس كورونا".

🚨 قفصة - المتلوي - حي الكاينة ❎ بعد تسجيل اصابتين بالحي ❎ ورغم التزام المصابتان بالحجر الصحي منذ 10 ايام ❎ افراد الحي...

Posted by Tuniplus on Saturday, May 16, 2020

وأوضح في تصريح لـ"أصوات مغاربية" بأن "ما يحدث الآن ليست موجة ثانية، فهو أمر أشبه بالموجات الارتدادية ما سيبقي عدد الحالات متذبذبا في الأيام القادمة".

وكشف أن "الحالات الثلاث الجديدة التي تم اكتشافها خاضعة للحجر الصحي، من بينها حالة وافدة من الخارج وحالتان انتقلت إليهما العدوى من الوسط العائلي ".

وأشار  إلى أن "جميع الحالات المصابة تقيم بالمستشفيات أو بمراكز الحجر الصحي الإجباري بالنسبة للأشخاص غير الحاملين لأعراض كورونا".

الحالات الجديدة متوقعة لانهم اصلا من أقارب مرضى حاملين لكوفيد بقفصة وممن خالطوهم منذ مدة. ما تترعبوش برشا.انما احتاطو خاطر الفيروس مازال عايش عالارض. ربي يفرج ويهز علينا الوباء على قريب.

Posted by ‎نسرين سويد‎ on Friday, May 15, 2020

وطالب عبد المؤمن التونسيين بـ"الالتزام بقواعد الصحة العامة واحترام الحجر الصحي الموجه للحد من انتشار الفيروس على نطاق أوسع".

ويتبنى الدكتور ورئيس لجنة الصحة السابق بالبرلمان، سهيل العلويني، هذا الطرح مشددا على أن "الأرقام الإيجابية التي تم تسجيلها في الفترة الأخيرة لا تعني انتهاء الحرب ضد وباء كورونا".

بدأت نتيجة التّهاون تظهر.. ربّي يلطف بينا

Posted by Tasnim Gazbar on Friday, May 15, 2020

وأكد في تصريح لـ"أصوات مغاربية" على أنه "لا يمكن القول إنه تم القضاء على الفيروس إلا بعد مرور ما بين 30 و 40 يوما دون تسجيل أي إصابة جديدة".

وتابع العلويني "الحذر مطلوب بشدّة في ظل الأرقام الكبيرة التي يتم تسجيلها في عدد من البلدان الأخرى".

اكتشاف 3 حالات جديدة و ما خفي كان أعظم وهو أمر طبيعي في ظل انعدام أو اختفاء التحاليل والفلوس

Posted by ‎تسنيم القطي‎ on Friday, May 15, 2020

وبخصوص الدعوات لإنقاذ الموسم السياحي في ظل تراجع عدد الإصابات، قال العلويني أنه "لا يزال مبكرا الحديث عن عودة النشاط في هذا القطاع على الرغم من صعوبة الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية في البلاد".

 

  • المصدر: أصوات مغاربية

مواضيع ذات صلة

ترند

نشطاء توانسة: الفقراء من يتسممون بـ'القوارص'

28 مايو 2020

تواصل حادثة التسمم الجماعي بمادة "القوارص" في محافظة القيروان وسط تونس، تصدرها لاهتمامات النشطاء على وسائل التواصل الاجتماعي.

وارتفعت حصيلة ضحايا هذه الحادثة إلى 7 وفيات إلى جانب تسمم العشرات مع فقدان بعضهم لحاسة البصر، بعد استهلاكهم لهذا النوع من العطور الذي يحتوي على نسبة عالية من الميثانول.

ولاية القروان في المرتبة الاولى في نسبة الفقر بنسبة 31بالميا و المرتبة الاولى في نسبة الفقر المدقع بنسبة 10بالميا و...

Posted by ‎محمد سفينة‎ on Tuesday, May 26, 2020

واستعمال القوارص كنوع من الخمور عادة دارجة بين الفقراء في عدة مناطق داخلية، خاصة تلك التي تغيب فيها نقاط بيع منظمة للمشروبات الكحولية.

وسلطت حادثة "القوارص" الضوء على الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية المتردية بمحافظة القيروان. 

أُلَفِّقُ استمرارَ عيشي....بمزيدٍ من إتلافِ الكَبِدْ ------------------- فاجعة القيروان تصدرت الاهتمام لان عدد الضحايا...

Posted by Mbarki Noureddine on Tuesday, May 26, 2020

ونظم أهالي منطقة حاجب العيون التابعة للقيروان، الخميس، مسيرة سلمية للتنديد بارتفاع معدلات الفقر والبطالة وغياب مشاريع تنموية.

والقيروان إحدى أكثر المحافظات التونسية التي ترتفع فيها معدلات الفقر، إذ تبلغ حسب أرقام المعهد الوطني للإحصاء نحو 34.9 بالمئة.

وطالب مستخدمون السلطات بعدم الاكتفاء بالطابع الأمني في ملاحقة المورطين في قضية التسمم الجماعي، داعين إلى اتخاذ إجراءات عاجلة لتحسين الوضع الاجتماعي والاقتصادي والصحي بالمناطق الداخلية.

وأصدرت السلطات القضائية، الأربعاء، 4 بطاقات إيداع بالسجن ضد أشخاص ساهموا في تصنيع وترويج هذه المادة بينما تم إبقاء شخص خامس في حالة سراح على ذمة القضية.

وشدد نشطاء على ضرورة تحييد "المحاكمات الدينية" لضحايا هذه الحادثة التي عرّت حسب قولهم تفشي  مظاهر الفقر والفساد في الجهة.

وفي هذا السياق، دعت الجمعية التونسية لطب الإدمان، الخميس، إلى الكف عن التعاطي مع مسألة الكحول من منظور أخلاقي وضرورة وضعها في إطار الإدمان والتعامل معه كمرض.

  • المصدر: أصوات مغاربية