تونس

تونس تسجل 6 إصابات جديدة بكورونا من بينها حالة وفاة

19 مايو 2020

أكدت وزارة الصحة التونسية، فجر الثلاثاء، تسجيل  ست إصابات جديدة بفيروس كورونا، من بينها حالة وفاة واحدة.

وبهذه الأرقام الجديدة، ارتفع العدد الإجمالي للمصابين بكورونا في تونس إلى 1043 حالة.

وأضافت الوزارة أن الإصابات الجديدة جاءت بعد صدور نتائج 1061 تحليلا مخبريا، من بينها 45 تحليلا في إطار متابعة المرضى السابقين، حسب معطيات تطور الوضع الوبائي اليومي لفيروس كورونا المستجد بتونس.

وقد تم تسجيل 20 تحليلا إيجابيا، 14 منها لحالات إصابة سابقة لا تزال حاملة للفيروس و6 حالات إصابة جديدة، 5 حالات منها وافدة من ضمن الذين تم إجلاؤهم ووضعهم في مراكز الحجر الصحي الإجباري وحالة واحدة محلية (حالة وفاة).

وتنحدر الحالات الوافدة من ولايات القصرين وصفاقس والمنستير بحالة واحدة لكل ولاية، وحالتان من ولاية سيدي بوزيد، فيما سجلت حالة الوفاة محلية العدوى بولاية المهدية.

وتراجع بذلك عدد الولايات الخالية من الإصابات إلى خمس ولايات، وهي نابل وزغوان وجندوبة وسليانة وتوزر .

بالإضافة إلى ذلك، تماثلت 819 حالة إلى الشفاء التام، فيما ارتفع عدد الوفيات إلى 46 حالة وفاة.

 

المصدر: أصوات مغاربية/ وكالة الأنباء التونسية

مواضيع ذات صلة

ترند

نشطاء توانسة: الفقراء من يتسممون بـ'القوارص'

28 مايو 2020

تواصل حادثة التسمم الجماعي بمادة "القوارص" في محافظة القيروان وسط تونس، تصدرها لاهتمامات النشطاء على وسائل التواصل الاجتماعي.

وارتفعت حصيلة ضحايا هذه الحادثة إلى 7 وفيات إلى جانب تسمم العشرات مع فقدان بعضهم لحاسة البصر، بعد استهلاكهم لهذا النوع من العطور الذي يحتوي على نسبة عالية من الميثانول.

ولاية القروان في المرتبة الاولى في نسبة الفقر بنسبة 31بالميا و المرتبة الاولى في نسبة الفقر المدقع بنسبة 10بالميا و...

Posted by ‎محمد سفينة‎ on Tuesday, May 26, 2020

واستعمال القوارص كنوع من الخمور عادة دارجة بين الفقراء في عدة مناطق داخلية، خاصة تلك التي تغيب فيها نقاط بيع منظمة للمشروبات الكحولية.

وسلطت حادثة "القوارص" الضوء على الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية المتردية بمحافظة القيروان. 

أُلَفِّقُ استمرارَ عيشي....بمزيدٍ من إتلافِ الكَبِدْ ------------------- فاجعة القيروان تصدرت الاهتمام لان عدد الضحايا...

Posted by Mbarki Noureddine on Tuesday, May 26, 2020

ونظم أهالي منطقة حاجب العيون التابعة للقيروان، الخميس، مسيرة سلمية للتنديد بارتفاع معدلات الفقر والبطالة وغياب مشاريع تنموية.

والقيروان إحدى أكثر المحافظات التونسية التي ترتفع فيها معدلات الفقر، إذ تبلغ حسب أرقام المعهد الوطني للإحصاء نحو 34.9 بالمئة.

وطالب مستخدمون السلطات بعدم الاكتفاء بالطابع الأمني في ملاحقة المورطين في قضية التسمم الجماعي، داعين إلى اتخاذ إجراءات عاجلة لتحسين الوضع الاجتماعي والاقتصادي والصحي بالمناطق الداخلية.

وأصدرت السلطات القضائية، الأربعاء، 4 بطاقات إيداع بالسجن ضد أشخاص ساهموا في تصنيع وترويج هذه المادة بينما تم إبقاء شخص خامس في حالة سراح على ذمة القضية.

وشدد نشطاء على ضرورة تحييد "المحاكمات الدينية" لضحايا هذه الحادثة التي عرّت حسب قولهم تفشي  مظاهر الفقر والفساد في الجهة.

وفي هذا السياق، دعت الجمعية التونسية لطب الإدمان، الخميس، إلى الكف عن التعاطي مع مسألة الكحول من منظور أخلاقي وضرورة وضعها في إطار الإدمان والتعامل معه كمرض.

  • المصدر: أصوات مغاربية