تونس

حظر ارتياد الشواطئ بسبب كورونا يقسم آراء التونسيين

19 مايو 2020

أثار عزم السلطات التونسية منع المواطنين من ارتياد الشواطئ للحد من انتشار كورونا، نقاشات واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال وزير الصحة، عبد اللطيف المكّي، في مقابلة تلفزيونية، إن "البحر ممنوع حتى إشعار آخر، مشددا على أن "ذهاب البعض إلى البحر لن يُغيّر طبيعة المنع، وأن المسألة ستكون محلّ نظر وتقدير ".

ويأتي هذا القرار ضمن حزمة من الإجراءات التي اتخذتها السلطات لمنع انتشار وباء كورونا على نطاق واسع.

عبد اللطيف المكي لسماح مفتاح : البحر ممنوع حتى إشعار آخر

عبد اللطيف المكي لسماح مفتاح : البحر ممنوع حتى إشعار آخر

Posted by Hannibal on Sunday, May 17, 2020

وحظي تصريح المكّي باهتمام واسع من قبل النشطاء على المنصات الاجتماعية.
وساند مستخدمون هذا القرار  بالنظر إلى تطورات الحالة الوبائية وتحسبا من انتقال سريع للفيروس في ظل الازدحام الذي تشهده معظم السواحل.

في المقابل، رفض آخرون هذا الإجراء، معبرين عن تمسكهم بقضاء عطلاتهم الصيفية بطريقتهم المعتادة.

وزير الصحة : البحر ممنوع حتى إشعار آخر. وزير السياحة : تونس سوف تشهد أكبر إقبال سياحي . الطلاين باش يصيفو في رجيم معتوق السنة.

Posted by Habib Adwani on Monday, May 18, 2020

وفي السياق ذاته، دعا آخرون السلطات المحلية إلى تنظيم عملية ارتياد الشواطئ وصياغة بروتوكول صحي يتم فيه احترام مبدأ التباعد الاجتماعي ضمانا للتوازن بين الجانبين الصحي والترفيهي.

ويعتبر ارتياد الشواطئ من الأنشطة الرئيسية للتونسيين في فصل الصيف، وتشهد السواحل الممتدة من محافظة باجة في الشمال الغربي إلى مدنين بالجنوب الشرقي حركية كبيرة أثناء العطلات الرسمية.

حيرة مسلم المكي قاللنا ممنوع العوم في البحر وجميلة الكسيكسي قالت لنا اشربوا من البحر ونحن نحب جملة مفيدة نشربوا والا ما نشربوش..؟!!

Posted by Naceur Rdisi on Monday, May 18, 2020

وخفّفت تونس من توقيت حظر الجولان الليلي، كما خففت من إجراءات الحجر الصحي لكنها لا تزال تفرض قيودا على بعض الأنشطة والفضاءات العامة على غرار الملاعب ودور الثقافة ودور العبادة وغيرها.

وتشهد الحالة الوبائية استقرارا بعد ارتفاع عدد المتعافين إلى 819 شخصا من مجموع 1043 إصابة مؤكدة.

 

المصدر: أصوات مغاربية

مواضيع ذات صلة

تونس

قرار وزاري لحماية كنيس يهودي جنوب تونس

27 مايو 2020

أدرجت السلطات التونسية كنيسا يهوديا في محافظة تطاوين جنوب شرقي البلاد ضمن قائمة المعالم المحمية، ما سيحول دون تحويله إلى مشروع سكني أو تجاري.

وتضمنت النشرية الأخيرة للرائد الرسمي قرارا من وزيرة الشؤون الثقافية يتعلق بحماية المعلم التاريخي المعروف بالكنيس اليهودي بتطاوين.

قرار يتعلق بحماية المعلم التاريخي كنيسة اليهودي بتطاوين

Posted by ‎المندوبية الجهوية للشؤون الثقافية بتطاوين‎ on Tuesday, May 26, 2020

ويعود تأسيس هذا المعلم الديني، الذي يقع وسط المدنية، إلى بداية القرن الماضي، وتتشابه هندسته مع كنيس الغريبة المشهور بجزيرة جربة.

وقال المشرف على التراث بولاية تطاوين، علي الثابتي، إن "المعلم أغلق أبوابه في بداية سبعينيات القرن الماضي، وقد اتخذت السلطات العديد من الإجراءات لمنع هدمه".

وأشار، في تصريح لـ"أصوات مغاربية"، إلى "حدوث عدة محاولات لتحويله إلى مشروع تجاري وسكني قبل تدخل المعهد الوطني للتراث".

كان محلّ نزاع: الكنيس اليهودي بتطاوين التونسية ''معلم تاريخي محميّ'' صدر امس الثلاثاء 26 مايو 2020 بالرائد...

Posted by ‎Jimena جيمينا‎ on Tuesday, May 26, 2020

وشدد الثابتي على أهمية "قرار الحماية الصادر عن وزارة الشؤون الثقافية الذي من شأنه الحيلولة دون تغيير صبغته".

  • المصدر: أصوات مغاربية