تونس

الفخفاخ: تونس من الدول الثلاث في العالم التي تحكمت بكورونا

20 مايو 2020

قال رئيس الحكومة التونسية، إلياس الفخفاخ، أمس الثلاثاء، إن بلاده "تُصنّف من بين الدول الثلاث الأولى في العالم التي تحكمت في وباء كورونا سواء بالتقليل من نسبة انتشاره أو في عدد المصابين".

وأكد في كلمة له، أثناء إشرافه على مأدبة إفطار لتكريم عائلات ضحايا العمليات الإرهابية أن هذه النتيجة جاءت بـ"الاعتماد على إمكانياتنا الذاتية وعلى طاقاتنا البشرية من أطباء وممرضين وكافة المتدخلين في الشأن الصحي وكل جنود الصفوف الأولى في مختلف المعارك".

رئيس الحكومة يشرف على مأدبة افطار تكريما لعائلات شهداء وجرحى العمليات الإرهابية

Posted by ‎Présidence du Gouvernement Tunisien - رئاسة الحكومة التونسية‎ on Tuesday, May 19, 2020

وتعرف الحالة الوبائية استقرارا في تونس، بعد ارتفاع عدد المتعافين من الفيروس إلى 826 من جملة 1044 إصابة مؤكدة.

ومن مجموع 24 محافظة، تخلو 5 محافظات وهي توزر وسليانة وجندوبة وزغوان ونابل تماما من الفيروس بعد تماثل جميع الإصابات المسجلة فيها للشفاء.

Posted by ‎Ministère de la santé وزارة الصحة‎ on Monday, May 18, 2020

وخففت السلطات التونسية من إجراءات حظر التجوال والحجر الصحي، لكنها لا تزال تفرض بعض القيود على بعض الأنشطة والمنشآت العامة على غرار الفضاءات الرياضية والثقافية ودور العبادة وغيرها.

  • المصدر: أصوات مغاربية

مواضيع ذات صلة

ترند

نشطاء توانسة: الفقراء من يتسممون بـ'القوارص'

28 مايو 2020

تواصل حادثة التسمم الجماعي بمادة "القوارص" في محافظة القيروان وسط تونس، تصدرها لاهتمامات النشطاء على وسائل التواصل الاجتماعي.

وارتفعت حصيلة ضحايا هذه الحادثة إلى 7 وفيات إلى جانب تسمم العشرات مع فقدان بعضهم لحاسة البصر، بعد استهلاكهم لهذا النوع من العطور الذي يحتوي على نسبة عالية من الميثانول.

ولاية القروان في المرتبة الاولى في نسبة الفقر بنسبة 31بالميا و المرتبة الاولى في نسبة الفقر المدقع بنسبة 10بالميا و...

Posted by ‎محمد سفينة‎ on Tuesday, May 26, 2020

واستعمال القوارص كنوع من الخمور عادة دارجة بين الفقراء في عدة مناطق داخلية، خاصة تلك التي تغيب فيها نقاط بيع منظمة للمشروبات الكحولية.

وسلطت حادثة "القوارص" الضوء على الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية المتردية بمحافظة القيروان. 

أُلَفِّقُ استمرارَ عيشي....بمزيدٍ من إتلافِ الكَبِدْ ------------------- فاجعة القيروان تصدرت الاهتمام لان عدد الضحايا...

Posted by Mbarki Noureddine on Tuesday, May 26, 2020

ونظم أهالي منطقة حاجب العيون التابعة للقيروان، الخميس، مسيرة سلمية للتنديد بارتفاع معدلات الفقر والبطالة وغياب مشاريع تنموية.

والقيروان إحدى أكثر المحافظات التونسية التي ترتفع فيها معدلات الفقر، إذ تبلغ حسب أرقام المعهد الوطني للإحصاء نحو 34.9 بالمئة.

وطالب مستخدمون السلطات بعدم الاكتفاء بالطابع الأمني في ملاحقة المورطين في قضية التسمم الجماعي، داعين إلى اتخاذ إجراءات عاجلة لتحسين الوضع الاجتماعي والاقتصادي والصحي بالمناطق الداخلية.

وأصدرت السلطات القضائية، الأربعاء، 4 بطاقات إيداع بالسجن ضد أشخاص ساهموا في تصنيع وترويج هذه المادة بينما تم إبقاء شخص خامس في حالة سراح على ذمة القضية.

وشدد نشطاء على ضرورة تحييد "المحاكمات الدينية" لضحايا هذه الحادثة التي عرّت حسب قولهم تفشي  مظاهر الفقر والفساد في الجهة.

وفي هذا السياق، دعت الجمعية التونسية لطب الإدمان، الخميس، إلى الكف عن التعاطي مع مسألة الكحول من منظور أخلاقي وضرورة وضعها في إطار الإدمان والتعامل معه كمرض.

  • المصدر: أصوات مغاربية