تونس

تسجيل إصابات بالحمى التيفية جنوب تونس

21 مايو 2020

كشف مدير الرعاية الصحية الأساسية بقبلي (الجنوب الغربي لتونس)، علي الطبال، عن تسجيل 20 إصابة بمرض الحمى التيفة، من بينهم 15 طفلا.

قبلي:اكتشاف نوعية المرض الغامض وهو عبارة عن إنتشار 'الحُمَّى التِّيْفِيَّة''..وإيواء 18 طفلا المستشفى😥 وقد كشف علي...

Posted by ‎موقع الرخمات‎ on Wednesday, May 20, 2020

وأوضح الطبال في تصريح لـ"أصوات مغاربية" بأن "أعراض الحمى التيفية تتمثل في ارتفاع درجات الحرارة وأوجاع بالبطن، وتنتقل العدوى عبر المياه على غرار الالتهاب الكبدي الفيروس صنف أ".

وينتمي معظم المصابين حسب المصدر ذاته، إلى قرية تنبيب والمناطق المجاورة، وقد تم أخذ عينات من مياه الشرب لتحليلها والتأكد من سلامتها.

ولا يُعد هذا المرض خطيرا، وفق الطبال، إذ "يخلّف أعراضا خطيرة لدى 1 بالمئة فقط من المصابين".

لا حديث في قريتي تنبيب إلاّ عن تسجيل إصابة عدد من أطفالنا وشبابنا وكهولنا بحالات تعفّن والتهابات حادة نتج عنها ارتفاع...

Posted by Sadok Touati on Sunday, May 17, 2020

وعلى مواقع التواصل الاجتماعي، طرح نشطاء تساؤلات عديدة حول تسجيل عدة إصابات في منطقة واحدة.

وعبّر نشطاء عن مخاوفهم من انتقال العدوى بهذا المرض إلى جهات أخرى من البلاد، خاصة في ظل الظروف الصعبة التي تمر بها المستشفيات الحكومية جرّاء تفشي وباء كورونا.

وطالب مستخدمون السلطات بتوفير التجهيزات الطبية الضرورية في هذه المحافظة لإنقاذ المصابين وتوفير التكاليف المادية لنقلهم إلى المؤسسات الصحية بالمناطق الأخرى للبلاد.

الاثنين 2020/5/18 متابعة للوضع الصحي بعمادة تنبيب من معتمدية قبلي...

Posted by ‎معتمدية قبلي الشمالية _ الصفحة الرسمية‎ on Monday, May 18, 2020
  • المصدر: أصوات مغاربية

مواضيع ذات صلة

تونس

قرار وزاري لحماية كنيس يهودي جنوب تونس

27 مايو 2020

أدرجت السلطات التونسية كنيسا يهوديا في محافظة تطاوين جنوب شرقي البلاد ضمن قائمة المعالم المحمية، ما سيحول دون تحويله إلى مشروع سكني أو تجاري.

وتضمنت النشرية الأخيرة للرائد الرسمي قرارا من وزيرة الشؤون الثقافية يتعلق بحماية المعلم التاريخي المعروف بالكنيس اليهودي بتطاوين.

قرار يتعلق بحماية المعلم التاريخي كنيسة اليهودي بتطاوين

Posted by ‎المندوبية الجهوية للشؤون الثقافية بتطاوين‎ on Tuesday, May 26, 2020

ويعود تأسيس هذا المعلم الديني، الذي يقع وسط المدنية، إلى بداية القرن الماضي، وتتشابه هندسته مع كنيس الغريبة المشهور بجزيرة جربة.

وقال المشرف على التراث بولاية تطاوين، علي الثابتي، إن "المعلم أغلق أبوابه في بداية سبعينيات القرن الماضي، وقد اتخذت السلطات العديد من الإجراءات لمنع هدمه".

وأشار، في تصريح لـ"أصوات مغاربية"، إلى "حدوث عدة محاولات لتحويله إلى مشروع تجاري وسكني قبل تدخل المعهد الوطني للتراث".

كان محلّ نزاع: الكنيس اليهودي بتطاوين التونسية ''معلم تاريخي محميّ'' صدر امس الثلاثاء 26 مايو 2020 بالرائد...

Posted by ‎Jimena جيمينا‎ on Tuesday, May 26, 2020

وشدد الثابتي على أهمية "قرار الحماية الصادر عن وزارة الشؤون الثقافية الذي من شأنه الحيلولة دون تغيير صبغته".

  • المصدر: أصوات مغاربية