تونس

تونس تقرر فتح دور العبادة يوم الرابع من يونيو القادم

21 مايو 2020

قررت تونس إعادة فتح دور العبادة والمساجد بداية من الرابع من يونيو القادم، وذلك في إطار المرحلة الثالثة من الحجر الصحي الموجه، الذي فرضته السلطات التونسية قبل أسبوعين للحد من مخاطر عدوى فيروس كورونا.

وقال وزير الشؤون الدينية أحمد عظوم، اليوم، إنه "من جملة القرارات التي اتخذتها اللجنة الوطنية لمكافحة فيروس كورونا المجتمعة ليلة البارحة، هو إعادة فتح المساجد ودور العبادة يوم 4 يونيو المقبل".

إجراءات المرحلة الثانية من #الحجر_الصحي الموجه و التدابير الخاصة بعطلة #عيد_الفطر المبارك محور ندوة صحفية

-وزير الداخلية #هشام_المشيشي -الوزيرة لدى رئيس الحكومة المكلفة بالمشاريع الوطنية الكبرى #لبنى_الجريبي -وزير الشؤون الدينية #أحمد_عظوم

Posted by Covid-19 Tunisia on Thursday, May 21, 2020

وأضاف الوزير، في مؤتمر صحافي مشترك جمعه بوزيرة المشاريع الكبرى لبنى الجريبي ووزير الداخلية هشام المشيشي، بأن "مخاطر عدوى انتشار فيروس كورونا وتقييم الوضع الصحي الحالي، حال دون عودة دور العبادة قبل موعد عيد الفطر".

وأوضح عظوم بأنه قد تم إعداد بروتكول صحي استعدادا لهذه العودة، مشيرا إلى أن الوزارة اتخذت عدة إجراءات وقائية من بينها تعقيم كل المساجد خلال الفترة الماضية.

كما شدد الوزير في المؤتمر ذاته على أن "تونس لم تمنع إقامة الشعائر الدينية ولم تغلق المساجد كما يروج لذلك البعض"، إنما علقت العمل بها وقتيا لإنقاذ الأرواح البشرية من عدوى فيروس كورونا.

وفي الثالث عشر من مارس الماضي، علقت تونس إقامة صلوات الجماعة في المساجد وأغلقت دور العبادة أمام المصلين، خوفا من انتشار فيروس كورونا .

 

  • المصدر : أصوات مغاربية

مواضيع ذات صلة

تونس

قرار وزاري لحماية كنيس يهودي جنوب تونس

27 مايو 2020

أدرجت السلطات التونسية كنيسا يهوديا في محافظة تطاوين جنوب شرقي البلاد ضمن قائمة المعالم المحمية، ما سيحول دون تحويله إلى مشروع سكني أو تجاري.

وتضمنت النشرية الأخيرة للرائد الرسمي قرارا من وزيرة الشؤون الثقافية يتعلق بحماية المعلم التاريخي المعروف بالكنيس اليهودي بتطاوين.

قرار يتعلق بحماية المعلم التاريخي كنيسة اليهودي بتطاوين

Posted by ‎المندوبية الجهوية للشؤون الثقافية بتطاوين‎ on Tuesday, May 26, 2020

ويعود تأسيس هذا المعلم الديني، الذي يقع وسط المدنية، إلى بداية القرن الماضي، وتتشابه هندسته مع كنيس الغريبة المشهور بجزيرة جربة.

وقال المشرف على التراث بولاية تطاوين، علي الثابتي، إن "المعلم أغلق أبوابه في بداية سبعينيات القرن الماضي، وقد اتخذت السلطات العديد من الإجراءات لمنع هدمه".

وأشار، في تصريح لـ"أصوات مغاربية"، إلى "حدوث عدة محاولات لتحويله إلى مشروع تجاري وسكني قبل تدخل المعهد الوطني للتراث".

كان محلّ نزاع: الكنيس اليهودي بتطاوين التونسية ''معلم تاريخي محميّ'' صدر امس الثلاثاء 26 مايو 2020 بالرائد...

Posted by ‎Jimena جيمينا‎ on Tuesday, May 26, 2020

وشدد الثابتي على أهمية "قرار الحماية الصادر عن وزارة الشؤون الثقافية الذي من شأنه الحيلولة دون تغيير صبغته".

  • المصدر: أصوات مغاربية