تونس

في سابقة بتونس.. إذاعة خاصة بحقوق الإنسان

22 مايو 2020

منحت الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي البصري في تونس 14 إجازة قانونية للبث لـ"إذاعات جمعياتية" (تديرها منظمات مجتمع مدني)، من بينها إذاعة "السيدة أف أم "التي تختص في مجال حقوق الإنسان.

ويدير هذه الإذاعة الأولى من نوعها في تونس المعهد العربي لحقوق الإنسان، واتخذت من الحي الشعبي بالعاصمة"السيدة" اسما لها.

وقال مدير المعهد العربي لحقوق الإنسان، عبد الباسط بن حسن، إن "رؤية الإذاعة تتمثل في جعل ثقافة حقوق الإنسان وممارسة المواطنة، مسألة قريبة من مختلف الفئات الاجتماعية".

إذاعة "السيدة fm" ،أول إذاعة حقوق إنسان، تتحصل على رخصة البث..مبروك لنا جميعا فضاء الإنسانية الجديد..

Posted by Abdelbasset Ben Hassen on Thursday, May 21, 2020

وأكد في تصريح لـ"أصوات مغاربية" أن "خطاب الإذاعة سيكون متنوعا وسيركز على نقد الأوضاع الموجود مع التعريف في الآن ذاته بالتجارب المدنية التي تهدف إلى تغيير حياة التونسيين وقصص النجاح وغيرها، بهدف إيجاد نوع من الثقافة الإيجابية".

وستعتمد الإذاعة في تأثيث برامجها على "خبرات إعلامية"، حسب المصدر ذاته مع الانفتاح على "الشباب بالأحياء الشعبية وللأطفال الذين يتلقى عدد منهم دورات تدريبية في هذا المجال".

"السيّدة ف م" تحصّلت على ترخيص من الهايكا أوّل إذاعة لحقوق الإنسان. مكسب جديد لتونس وللمنطقة.

Posted by Raja Ben Slama on Thursday, May 21, 2020

وأشار بن حسن إلى "عقد اتفاقيات شراكة مع عدد من المنظمات الحقوقية والمدنية على غرار المفوضية السامية للائجين للتعريف بقضاياهم إلى جانب تسليط الضوء على قضايا ذوي الإعاقة والنساء والفقراء وغيرهم من الشرائح الاجتماعية".

وفي السياق ذاته، منحت الهيئة عددا من الإجازات لإذاعات جمعياتية جهوية على غرار "راديو المهدية أف أم " و"إذاعة بوقرنين" و "راديو 8 منزل بورقيبة".

مبروك لتونس اول اذاعة #لحقوق الانسان،مبروك لكل اصدقائي في #المعهد_العربي_لحقوق_الانسان ،ذاك البيت الذي احتواني وكان له...

Posted by Leila Haddad on Thursday, May 21, 2020
  • المصدر: أصوات مغاربية

مواضيع ذات صلة

رياضة

استئناف الدوري التونسي في أغسطس خلف أبواب موصدة

27 مايو 2020

أكد الاتحاد التونسي لكرة القدم، الأربعاء، أنه سيستأنف منافسات الدوري المحلي في أغسطس القادم، بعد توقفه جراء انتشار وباء فيروس كورونا المستجد مطلع مارس الفائت.

وأكد المكتب الإعلامي في الاتحاد لوكالة الأنباء الفرنسية أن التدريبات ستنطلق بداية من شهر يونيو القادم، على أن تستأنف المباريات خلف أبواب موصدة في أغسطس دون تحديد موعد أكيد.

ونشر الاتحاد الثلاثاء بروتوكولا صحيا أعده مع وزارة الصحة، يُلزم الفرق بتطبيق تدابير صحية خلال التدريبات والمباريات وتجنب التجمعات، والاقتصار على عدد محدود من الأفراد وأن تكون التمارين في الهواء الطلق.

ويخضع كل اللاعبين لفحص طبي روتيني (قياس الحرارة) يومي قبل انطلاق التدريبات، كما سيطلب منه التوقيع على إقرار بالتزامه بكل التدابير الوقائية.

وحدد الاتحاد تاريخ 31 تشرين أكتوبر لبداية الموسم القادم 2020-2021.

وأكد الاتحاد أن هذه القرارات تخضع لتطور الوضع الصحيّ في البلاد، التي بدأت منذ مطلع مايو الجاري بالتخفيف التدريجي لإجراءات الاغلاق التام.

وكانت السلطات التونسية المختصة أكدت أنها تمكنت من كبح انتشار فيروس "كوفيد-19" في البلاد، التي بلغ عدد الوفيات فيها 48 حالة، من ضمن 1053 اصابة معلنة.

  • المصدر: وكالة الأنباء الفرنسية