جثث مهاجرين
ممثل للهلال الأحمر التونسي يتفقد جثث مهاجرين انتشلت إثر غرق قاربهم- أرشيف

انتشلت قوات خفر السواحل التونسيين أربع جثث وتواصل، الجمعة، عمليات بحث عن سبعة مهاجرين إثر غرق مركبهم قبالة سواحل جزيرة قرقنة وسط-شرق تونس وعلى متنه 32 شخصا.

وقال الناطق الرسمي باسم الحرس الوطني حسام الدين الجبابلي لـ"فرانس برس": "غرق مركب قبالة سواحل جزيرة قرقنة في الليلة الفاصلة بين 19 و20 يناير وكان على متنه 32 مهاجرا وفقا لشهادة الناجين". 

وأضاف الجبابلي "تم إنقاذ 21 وانتشال جثة في مرحلة أولى" تم انتشلت قوات خفر السواحل، الخميس والجمعة، ثلاث جثث إضافية من بينهم طفلة تبلغ من العمر حوالي 10 أعوام و"جاري البحث عن المفقودين الباقين".

وكل المهاجرين من الجنسية التونسية وكانوا متجهين نحو السواحل الأوروبية.

وإيطاليا هي إحدى نقاط الدخول الرئيسية إلى أوروبا للمهاجرين من شمال أفريقيا، وخصوصا من تونس وليبيا، مع ارتفاع عدد المغادرين بشكل حاد مقارنة بالسنوات السابقة.

وحسب إحصاءات للمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين فإن أكثر من 2500 شخص لقوا حتفهم أو احتسبوا في عداد المفقودين في عام 2021 لدى محاولتهم الوصول إلى السواحل الأوروبية عبر البحر الأبيض المتوسط.

ووصل السواحل الأوروبية في العام 2021 أكثر من 115 ألف مهاجر، أكثر من 20% منهم تونسيون.

تشهد تونس أزمة سياسية واقتصادية حادة وقد تجاوزت نسبة البطالة فيها 18% وترتفع في صفوف الشباب وحاملي الشهادات العليا إلى حوالي 41%.

ويحتد الصراع السياسي في البلاد بين أحزاب والرئيس التونسي قيس سعيّد الذي أعلن منذ 25 يوليو تولي السلطات في البلاد وتعليق عمل البرلمان وإقالة رئيس الحكومة السابق.

  • المصدر: أ ف ب

مواضيع ذات صلة

مهاجرون من دول إفريقيا جنوب الصحراء يقيمون في غابات الزيتون قرب مدينة صفاقس جنوب تونس

قال المدير العام لإدارة الهلال الأحمر التونسي بمحافظة صفاقس(جنوب) والمُكلف بملف الهجرة غير النظامية بالمنطقة، أنس الحكيم، إنه "تقرّر  بداية من الأسبوع القادم، الرفع من نسق الاستجابة للراغبين في العودة الطوعية من المهاجرين غير النظاميين من دول إفريقيا جنوب الصحراء الموجودين بمنطقتي جبنيانة والعامرة إلى 400 شخص في الأسبوع".

 

وأضاف الحكيم في تصريح لوكالة الأنباء الرسمية، السبت، أن "هذا القرار جاء ببادرة المنظمة الدولية للهجرة بالتنسيق مع الهلال الأحمر التونسي بصفاقس"، مشيرا إلى أنّه "منذ أكتوبر 2023 استجاب حوالي 2500 من المهاجرين غير النظاميين من دول إفريقيا جنوب الصحراء الموجودين في صفاقس للعودة الطوعية".

وتأتي هذه التطورات بعد نحو أسبوعين من إعلان الإدارة العامة للحرس الوطني أن العديد من المهاجرين غير النظاميين من أفريقيا جنوب الصحراء تقدموا بطلبات إلى المقرات الأمنية للعودة إلى بلدانهم.

وذكرت أنه تم "بعد التنسيق مع التمثيليات الديبلوماسية للعديد من المهاجرين وضع خطة استراتيجية خاصة لعملية عودتهم نحو اوطانهم كانت آخرها رحلة على الخطوط الجوية نحو إحدى البلدان الافريقية كان على متنها 166 مجتاز غير نظامي بتاريخ 9 مايو".

ولم تذكر السلطات الأمنية البلد الذي تم تسيير تلك الرحلة إليه، غير أن منظمة الهجرة الدولية كانت قد أعلنت عن عودة  عشرات المهاجرين إلى دولة غامبيا.

وتقطعت السبل بآلاف المهاجرين الذي جاء معظمهم من دول إفريقيا جنوب الصحراء، بحثا عن فرصة للإبحار نحو الجزر الإيطالية القريبة من تونس.

ووقّعت تونس والاتحاد الأوروبي، في يوليو الفائت، مذكرة تفاهم لإرساء "شراكة استراتيجية وشاملة" تركز على مجالات التنمية الاقتصادية والطاقات المتجدّدة ومكافحة الهجرة غير النظامية، وتهدف أيضا إلى مساعدة  هذا البلد المغاربي في مواجهة الصعوبات الاقتصادية الكبيرة.

والعام الماضي، ارتفع عدد المهاجرين الواصلين إلى إيطاليا وغالبيتهم قادمون من دول مغاربية كتونس وليبيا بنسبة 49.96 بالمئة.

 

ومثّل شهر أغسطس الذروة القصوى لأعداد الوافدين عام 2023 مع وصول 25.673 مهاجرا بمعدل 828 مهاجرا يوميا.

المصدر: أصوات مغاربية