عناصر من شرطة نيويورك
عناصر من شرطة نيويورك

حُكم على أميركي بالسجن مدة سنة لمحاولته إغراق جرو صديقته السابقة، وهو قرار رحب به المدعي العام المسؤول عن الملف واصفا ما أقدم عليه الرجل بانه "غير مقبول".

وقال كريستوفر غرامتشيوني المدعي العام في منطقة مونماوث جنوب نيويورك، في بيان إن المتهم آرون دايفيس (36 عاما) أدين بتهمة معاملة حيوان بقسوة ووحشية بعد محاكمة دامت ثلاثة أيام في ديسمبر.

وتعود الحادثة إلى يوليو 2018، عندما أنقذ أحد المارة جروا يبلغ من العمر 8 أشهر، محبوسا في قفص ومتروكا مع ارتفاع المد في خليج ساندي هوك في نيوجيرزي.

وأطلق يومها على الجرو اسم "ريفر" وفتحت الشرطة تحقيقا بالموضوع.

وفي ذلك اليوم، كان عناصر من الشرطة مجهزين بكاميرات تدخلوا صباحا في شجار بين زوجين وصوروا كلبا شبيها بـ"ريفر" ما سمح بالوصول إلى الشخص الذي حاول إغراق الجرو، على ما جاء في البيان.

وقال غرامتشيوني إن "إساءة معاملة الحيوانات التي لا تستطيع الدفاع عن نفسها هو أمر غير مقبول، وأكثر من ذلك هو فعل حقير لا سيما عندما يستخدم الحيوان كوسيلة للانتقام من مالكه".

وتعد حماية الحيوانات التي تستحوذ على اهتمام أساسي في حياة الكثير من الأميركيين، واحدة من القضايا القليلة التي تحظى بالاجماع في المشهد السياسي.

ففي نوفمبر الماضي، وقع الرئيس الأميركي دونالد ترامب قانونا عرضه أعضاء من كلا الحزبين، يعاقب بالسجن لفترات قد تصل إلى سبع سنوات من يبث مقاطع مصورة تظهر التعامل بوحشية مع الحيوانات.

 

مواضيع ذات صلة

أميركا

توم هانكس وزوجته يعودان إلى منزلهما بعد شفائهما من كورونا

28 مارس 2020

عاد الممثل الأميركي توم هانكس وزوجته ريتا ويسلون إلى لوس أنجلوس، الجمعة، بعد قضاء أكثر من أسبوعين في الحجر الصحي في أستراليا بعد أن أثبتت الفحوص إصابتهما بفيروس كورونا.

وتم تصوير الممثل الشهير وزوجته وهما يبتسمان لدى استقلالهما سيارة في مدينة لوس أنجلوس.

وقالت مواقع مهتمة بأخبار المشاهير إن الصور التقطت بعد فترة وجيزة من هبوط الزوجين في مطار في المدينة الواقعة في ولاية كاليفورنيا.

وشوهد هانكس وهو يرقص بعد الهبوط من طائرة خاصة في مطار المدينة، بحسب تلك المواقع.

وفاز هانكس بجائزة الأوسكار مرتين وهو أحد أكثر النجوم شعبية في الولايات المتحدة، وكان وزوجته ويلسون من أوائل المشاهير الكبار الذين أعلنوا إصابتهم بفيروس كورونا الذي تحول إلى جائحة حصدت أرواح أكثر من 27 ألف شخص حول العالم.

وعولج هانكس وزوجته في مستشفى بأستراليا وعزلا نفسيهما لفترة إضافية بعد مغادرتهما للمستشفى.

وكان هانكس في أستراليا لتصوير فيلم عن ألفيس بريسلي عندما أعلن في 11 مارس آذار أنه وزوجته أُصيبا بفيروس كورونا، وتم وقف التصوير في الفيلم منذ ذلك الحين كما توقف تصوير مئات من الأفلام الأخرى والبرامج التلفزيونية في مختلف أنحاء العالم.

 

المصدر: موقع الحرة