أميركا

طبيب يأسف لعجزه عن مساعدته ترامب

27 فبراير 2020

أفصح الطبيب السابق للرئيس الأميركي دونالد ترامب عن أنه كان يخفي القرنبيط في وجبة البطاطس المهروسة المقدمة للرئيس، كونه لا يحب تناولها، في محاولة فاشلة لمساعدته بإنقاص وزنه.

وبحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فقد قال الطبيب روني جاكسون، والذي يسعى للحصول على أحد مقاعد الحزب الجمهوري في الكونغرس، إنه كان يقحم القرنبيط في وجبات البطاطس أملا بأن يفقد الرئيس ما يقارب ثمانية كيلوغرامات من وزنه.

كما أفصح الطبيب السابق للرئيس أنه حاول التقليل من تناول ترامب للمثلجات، وذلك بجعلها بعيدة عن متناوله.

وكان الطبيب قد أخبر صحيفة "نيويورك تايمز" أنه حاول إدخال بعض الأجهزة الرياضية إلى البيت الأبيض، ليمارس ترامب التمارين باستخدامها، إلا أنه يعتقد أن "جولة من الغولف" كافية كرياضة.

وبحسب الطبيب، فإن "شأن التمرين لم يمض كما أردت له. لكن كنا نعمل على نظامه الغذائي".

ويقول الطبيب، الذي غادر البيت الأبيض في ديسمبر الماضي، إنه يأسف كثيرا على عدم تمكنه من مساعدة الرئيس في خسارة الوزن.

جاكسون هو الطبيب الذي قدم في وقت سابق التقرير الطبي الشهير، والذي قال فيه إن صحة ترامب "ممتازة"، وأنه يتمتع بـ"جينات جيدة بشكل لا يصدق"، رغم اعترافه بأن على الرئيس أن يتخلص من بعض الوزن.

ويعرف الرئيس ترامب بحبه للوجبات السريعة، ولا سيما شطائر البرغر من ماكدونالدز، والتي طالما تداولت الصحافة صور الرئيس معها.

وكان ترامب قد تباهى بتقديمه "الوجبات السريعة الأميركية" لفريق كرة قدم كان قد استضافه في البيت الأبيض.

وقال ترامب للصحفيين خلال زيارة فريق كرة القدم "لدينا بيتزا، ولدينا 300 من الهامبرغر، والكثير الكثير من البطاطس المقلية، جميع أطعمتنا المفضلة".

مواضيع ذات صلة

أميركا

توم هانكس وزوجته يعودان إلى منزلهما بعد شفائهما من كورونا

28 مارس 2020

عاد الممثل الأميركي توم هانكس وزوجته ريتا ويسلون إلى لوس أنجلوس، الجمعة، بعد قضاء أكثر من أسبوعين في الحجر الصحي في أستراليا بعد أن أثبتت الفحوص إصابتهما بفيروس كورونا.

وتم تصوير الممثل الشهير وزوجته وهما يبتسمان لدى استقلالهما سيارة في مدينة لوس أنجلوس.

وقالت مواقع مهتمة بأخبار المشاهير إن الصور التقطت بعد فترة وجيزة من هبوط الزوجين في مطار في المدينة الواقعة في ولاية كاليفورنيا.

وشوهد هانكس وهو يرقص بعد الهبوط من طائرة خاصة في مطار المدينة، بحسب تلك المواقع.

وفاز هانكس بجائزة الأوسكار مرتين وهو أحد أكثر النجوم شعبية في الولايات المتحدة، وكان وزوجته ويلسون من أوائل المشاهير الكبار الذين أعلنوا إصابتهم بفيروس كورونا الذي تحول إلى جائحة حصدت أرواح أكثر من 27 ألف شخص حول العالم.

وعولج هانكس وزوجته في مستشفى بأستراليا وعزلا نفسيهما لفترة إضافية بعد مغادرتهما للمستشفى.

وكان هانكس في أستراليا لتصوير فيلم عن ألفيس بريسلي عندما أعلن في 11 مارس آذار أنه وزوجته أُصيبا بفيروس كورونا، وتم وقف التصوير في الفيلم منذ ذلك الحين كما توقف تصوير مئات من الأفلام الأخرى والبرامج التلفزيونية في مختلف أنحاء العالم.

 

المصدر: موقع الحرة