أميركا

جمعية الـFBI الأميركية تكرم ملازم أمن تونسي

28 أبريل 2020

وجهت  جمعية مكتب التحقيقات الفيدرالي (FBI) بالولايات المتحدة الأميركية رسالة  إلى عائلة الملازم التونسي توفيق الميساوي، الذي قتل مطلع مارس الماضي في هجوم استهدف محيط السفارة الأميركية بتونس.

ونشرت السفارة، أمس الإثنين، على صفحتها الرسمية في فيسبوك نسخة من الرسالة مشيرة إلى أنها تتذكر الملازم ميساوي وكل قوات الأمن التي تسهر على توفير الأمن.

تتذكر السفارة الأمريكية الملازم ميساوي وكل قوات الأمن البواسل الذين يسهرون على أمننا كل يوم. أرسل رئيس جمعية مكتب التحقيقات الفدرالي FBI هذه الرسالة الى عائلة الملازم ميساوي مع حلول شهر رمضان المبارك.

Posted by U.S. Embassy Tunis on Monday, April 27, 2020

وتعتزم الجمعية، وفق نص الرسالة، تكريم الملازم الميساوي بتخليد ذكراه في النصب التذكاري الوطني لإنفاذ القانون بالعاصمة واشنطن.

وفي مطلع مارس الماضي، استهدف هجوم إرهابي محيط السفارة الأميركية بمنطقة البحيرة بالعاصمة تونس، ما أسفر عن مقتل أمني ومصرع منفذي الهجوم وإصابة 5 آخرين.

  • المصدر: أصوات مغاربية
     

مواضيع ذات صلة

أميركا

سفارة أميركا بالجزائر: نبل شخصية الأمير أكسبه إعجاب العالم

27 مايو 2020

بماسبة الذكرى الـ137 لوفاة الأمير عبد القادر، دونت سفارة الولايات المتحدة الأميركية في الجزائر على حسابها في فيسبوك محتفية به.

وذكّرت تدوينة السفارة بوصول تأثير الأمير إلى "قلب أميركا"، وتحدثت عن إشادة الرئيس الأميركي أبراهام لنكولن بصنيع الأمير في سوريا عندما حال دون تعرض المسيحيين إلى كجزرة على يد مسلمين.

في مثل هذا اليوم من عام 1883، توفي الأمير عبد القادر في المنفى. وقد أصبح زعيم مقاومة الاحتلال الفرنسي للجزائر موضع...

Posted by U.S. Embassy Algiers on Tuesday, May 26, 2020

وجاء في التدوينة "في مثل هذا اليوم من عام 1883، توفي الأمير عبد القادر في المنفى. وقد أصبح زعيمُ مقاومة الاحتلال الفرنسي للجزائر موضع إعجاب واسع النطاق ليس في بلده الأصلي فحسب، بل في جميع أنحاء العالم أيضا".

واسترسلت "وصلت سمعة عبد القادر إلى قلب أمريكا، حيث سُمّيت مدينة القادر في عام 1845، بولاية أيوا على اسمه. وحتى بعد إرساله إلى المنفى، ظل عبد القادر زعيماً شجاعاً."

وأضافت التدوينة "كتب الرئيس أبراهام لنكولن إلى عبد القادر شخصياً لشكره على تدخله لإنقاذ حياة الآلاف من المسيحيين خلال أعمال الشغب التي وقعت في دمشق عام 1860. اليوم نكرم ذكرى الأمير عبد القادر وإرثه المستمر. وكما كتبت صحيفة نيويورك تايمز في نعيه، فإن "نبل شخصيته أكسبه إعجاب العالم".

  • المصدر: أصوات مغاربية