FILE - Travelers wear face coverings in the line for the south security checkpoint in the main terminal of Denver International…
داخل مطار دينفر الدولي

أعلنت السفارة الأميركية بالرباط عن إجراءات جديدة للراغبين في السفر إلى الولايات المتحدة.

وكتبت السفارة الأميركية قائلة، في تغريدة نشرتها أمس الأربعاء، أنه "ابتداء من 8 نوفمبر، سيُطلب من المسافرين الأجانب المغادرين جوا إلى الولايات المتحدة التطعيم الكامل"، مضيفة أنه يتعين على المسافرين "تقديم دليل التطعيم قبل ركوب الطائرة للسفر إلى الولايات المتحدة، مع استثناءات محدودة فقط".

وكشفت السفارة، عبر رابط أوردته مع التغريدة، عن اللقاحات المعتمدة أو المصرح بها من قبل إدارة الغذاء والدواء الأميركية وهي جونسون وفايزر وموديرنا، إضافة إلى اللقاحات المدرجة للاستخدام في حالات الطوارئ (EUL) من قبل منظمة الصحة العالمية وهي جونسون وفايزر وموديرنا وأسترازينيكا  وكوفيشيلد وسينوفارم وسينوفاك.

وكانت السفارة الأميركية في الرباط قد أعلنت مؤخرا أن "الولايات المتحدة الأميركية منحت المغرب 850 ألفا و590 جرعة من لقاح فايزر المضاد لكوفيد 19 من خلال المبادرة العالمية "كوفاكس" التي  أحدثت لضمان توزيع منصف للقاحات عبر العالم".

وأبرز المصدر أن تلك الهبة "تتزامن مع استثمار مليوني دولار أميركي كمساعدة طارئة إضافية للمغرب من أجل مواجهة كوفيد-19، ليصبح المبلغ الإجمالي لمجموع المساعدات التي قدمتها الولايات المتحدة للمغرب 19.88 مليون دولار".

وأضاف أن "هذا التمويل الجديد سيوفر دعما تقنيا، تجهيزات، ومعدات تدعم المغرب في حملة التلقيح ومخططه للحد من انتشار كوفيد-19. كما سيساعد هذا التمويل المختبرات على تعزيز جهودهم من خلال اقتناء معدات الاختبارات".

 

  • المصدر: أصوات مغاربية

مواضيع ذات صلة

الرئيس الأميركي جو بايدن- أرشيف
الرئيس الأميركي جو بايدن- أرشيف

قال الرئيس الأميركي، جو بايدن، الخميس، إن الولايات المتحدة لا تعترف باختصاص المحكمة الجنائية الدولية وإنه لا يمكن المقارنة بين إسرائيل وحركة حماس (التي تصنفها الولايات المتحدة إرهابية).

وكان وزير الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكن، قال، الثلاثاء، إن الإدارة الأميركية مستعدة للعمل مع الكونغرس على فرض عقوبات على مسؤولي المحكمة الجنائية الدولية بسبب طلب المدعي العام إصدار أوامر اعتقال بحق قادة إسرائيليين بشأن حرب غزة.

وطلب السناتور الجمهوري، ليندزي غراهام، من بلينكن في جلسة للجنة الفرعية للمخصصات التابعة لمجلس الشيوخ الأميركي إعادة فرض العقوبات الأميركية على المحكمة ردا على الخطوة التي اتخذها مدعي المحكمة كريم خان، الاثنين الماضي.

وأضاف غراهام "أريد أفعالا، وليس كلمات فحسب... هل ستؤيد جهود الحزبين لفرض عقوبات على المحكمة الجنائية الدولية، ليس فقط للوقوف بجانب إسرائيل ولكن لحماية مصالحنا في المستقبل؟".

ورد بلينكن قائلا "أرحب بالعمل معك في هذا الشأن".

وقال خان إن لديه أسبابا معقولة للاعتقاد بأن رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتانياهو، ووزير الدفاع، يوآف غالانت، وثلاثة من قادة حركة حماس "يتحملون المسؤولية الجنائية" عن جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية.

وانتقد بايدن وخصومه السياسيون على السواء إعلان خان بشدة قائلين إن المحكمة ليست مختصة بالنظر في مسألة الصراع بغزة وأثاروا مخاوف تتعلق بالإجراءات.

والولايات المتحدة ليست عضوا في المحكمة، لكنها أيدت محاكمات سابقة بما في ذلك قرار المحكمة العام الماضي بإصدار مذكرة اعتقال بحق الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بسبب الحرب في أوكرانيا.

وفي جلسة استماع سابقة، الثلاثاء، قال بلينكن إنه سيعمل مع الكونغرس للتوصل إلى رد مناسب، ووصف خطوة المحكمة بأنها "خاطئة للغاية" من شأنها أن تعقد احتمالات التوصل إلى اتفاق لتحرير الرهائن ووقف إطلاق النار بين إسرائيل وحماس.

  • المصدر: رويترز