This December 28, 2018 satellite image obtained courtesy of the National Oceanic & Atmospheric Administration (NOAA) shows…
العاصفة القوية ستضرب ولايات أميركية عدة (أرشيفية)

حذرت "خدمة الطقس الوطنية" الأميركية، الثلاثاء، من عاصفة تهدد المناطق الوسطى في الولايات المتحدة بثلوج ثقيلة. 

وستؤثر العاصفة الشتوية على الولايات الممتدة من نيوميكسيكو إلى أوهايو. 

وأكدت الأرصاد الجوية أن العاصفة، التي تضرب تلك المناطق مساء الثلاثاء، وأن الرحلات الجوية ستتأثر بشكل واسع، وأن بعض المناطق، امتدادا من جبال روكي وصولا إلى السهول الوسطى (المعروفة أيضا باسم السهول العظمى أو الكبرى) والغرب الأوسط ستشهد ثلوجا بسمك يتراوح بين 6-12 إنشا (15 - 30 سم) بحلول صباح الخميس. 

وتوقعت خدمة الأرصاد الجوية أن تنخفض درجات الحرارة إلى 15 درجة فهرنهايت (-9 درجة مئوية). 

ونوهت إلى أن الجبهة القطبية ستنتقل إلى شمال شرقي الولايات المتحدة، بعد يوم الخميس. 

وأوصت سكان تلك المناطق بأخذ احتياطاتهم بالأخص مع توقعات بالتجمد، وحذرت من أن المزيج بين الثلج والجليد "سيهيئ ظروفا خطرة على الطرقات".  

مواضيع ذات صلة

جانب من الاحتجاجات التي تشهدها جامعات أميركية
جانب من الاحتجاجات التي تشهدها جامعات أميركية

نظم أكاديميون إضرابا داخل حرم جامعة كاليفورنيا بولاية لوس أنجلوس الأميركية، احتجاجا على رد الجامعة على أعمال العنف والاعتداءات التي وقعت الشهر الماضي على طلاب مؤيدين للفلسطينيين، كانوا يقيمون مخيما احتجاجيا في الجامعة.

وقال المنظمون إن الباحثين الأكاديميين النقابيين ومساعدي التدريس الخريجين وعلماء ما بعد الدكتوراة في جامعة كاليفورنيا بلوس أنجلوس، أضربوا عن أعمالهم بسبب ما يعتبرونه "ممارسات متحيزة" في تعامل الجامعة مع مظاهرات مؤيدة للفلسطينيين خلال الأسابيع القليلة الماضية.

وانضم إليهم زملاؤهم من الأكاديميين في حرمين جامعيين آخرين بجامعة كاليفورنيا، هما حرم جامعة كاليفورنيا في ديفيس بالقرب من ساكرامنتو، وحرم جامعة كاليفورنيا في سانتا كروز، حيث بدأ الإضراب الاحتجاجي في 20 ماي.

ويطالب المشاركون في الإضراب بالعفو عن طلاب الدراسات العليا وغيرهم من الأكاديميين الذين اعتقلوا أو أخضعوا لإجراءات تأديبية لمشاركتهم في الاحتجاجات، التي يقول قادة النقابات إنها كانت سلمية، فيما عدا الوقت الذي سُمح فيه لمتظاهرين معارضين للحركة ومحرضين بالعمل على إثارة الاضطرابات، وفق رويترز.

وطلب مجلس العلاقات العامة للموظفين في الولاية، من إدارة جامعة كاليفورنيا والمضربين، المشاركة في محادثات تحت إشراف وسيط. وقال ممثل عن المضربين إن الطرفين التقيا مرة واحدة مطلع الأسبوع.

وقال ممثل نقابي إن الآلاف توقفوا عن أداء مهام عملهم بدءا من الإثنين. وشارك عدة مئات في مسيرة وفي فعالية في حرم جامعة كاليفورنيا بلوس أنجلوس، الثلاثاء.

وتمثل موجة الإضرابات المتزايدة أول احتجاج مدعوم من النقابات تضامنا مع سلسلة مظاهرات يقودها الطلاب في عشرات الجامعات الأميركية، احتجاجا على الحرب في قطاع غزة.

وقال قادة النقابات إن الدافع الرئيسي للإضراب هو "اعتقال 210 أشخاص"، من بينهم طلاب خريجون يعملون في الحرم الجامعي، من اعتصام احتجاجي للتضامن مع الفلسطينيين في جامعة كاليفورنيا كانت الشرطة قد فضته في الثاني من ماي.

  • المصدر: رويترز