في حال تقرر توجيه الاتهام ستكون أول تهمة جنائية توجه إلى رئيس أميركي سابق
في حال تقرر توجيه الاتهام ستكون أول تهمة جنائية توجه إلى رئيس أميركي سابق

قال الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب، السبت، إنه يتوقع أن يتم توقيفه يوم الثلاثاء المقبل فيما يتعلق بالتحقيق الذي يجريه المدعي العام في مانهاتن بشأن مزاعم دفع أموال لممثلة إباحية، داعيا أنصاره إلى الخروج في تظاهرات نتيجة لذلك.

وذكر ترامب في حسابه على المنصة الاجتماعية التابعة لها "Truth Social" أن معلومات "مسربة" من مكتب المدعي العام في مانهاتن تؤكد أنه "سيجري توقيف المرشح الجمهوري الرئيسي والرئيس السابق للولايات المتحدة الأميركية الثلاثاء.. تظاهروا.. استعيدوا بلادنا".

وتجري هيئة محلفين كبرى في مانهاتن بمدينة نيويورك تحقيقا حول مزاعم دفع أموال لممثلة أفلام إباحية قبل انتخابات 2016 قد يوجه فيها الاتهام لترامب.

وفي حال تقرر توجيه الاتهام، ستكون أول تهمة جنائية توجه إلى رئيس أميركي سابق وعقبة أمام احتمال عودة ترامب إلى البيت الأبيض في انتخابات العام 2024.

وكشف صحيفتا نيويورك تايمز وواشنطن بوست الخميس الماضي أن النيابة العامة في مانهاتن استدعت أيضا دونالد ترامب للإدلاء بإفادته أمام هيئة المحلفين الكبرى، ما يعني أن توجيه الاتهام إلى الرئيس السابق قد يكون وشيكا.

المصدر: الحرة

مواضيع ذات صلة

عناصر من الشرطة في تكساس
عناصر من الشرطة في تكساس- أرشيف

اتُهمت امرأة من تكساس بمحاولة إغراق طفلة فلسطينية أميركية مسلمة، تبلغ من العمر ثلاث سنوات، وقالت الشرطة، الاثنين، إن الحادث كان بدافع التحيز وإن المشتبه بها أدلت بتصريحات عنصرية الدوافع.

ووقع الحادث في شهر ماي لكنه حظي باهتمام وسائل الإعلام الاثنين بعد أن قدم مجلس العلاقات الإسلامية الأميركية الدعم للضحايا وأصدر بيانا صحفيا حدد فيه الدين والنسب.

وقالت الشرطة في بيان الاثنين "تعتقد إدارة شرطة يولس أن الجريمة ارتكبت بسبب التحيز أو التحامل وهذا جزء من القضية المقدمة إلى مكتب المدعي العام في مقاطعة تارانت".

وقال مكتب المدعي العام بالمنطقة إنه يراجع القضية.

ويشير تقرير الشرطة إلى أن الحادث وقع في مسبح بمجمع سكني في ضاحية يولس في دالاس فورت وورث.

وتشاجرت المشتبه بها مع والدة الطفلة البالغة من العمر ثلاث سنوات، وكان مع الوالدة في المسبح أيضا ابن عمره ستة أعوام بعد أن سألت المشتبه بها والدة الطفلة عن المكان الذي تنحدر منه.

وقال تقرير الشرطة إن المشتبه بها تدعى إليزابيث وولف وتبلغ 42 عاما، وقد حاولت إغراق الطفلة البالغة ثلاث سنوات وحاولت الإمساك بالصبي ذي الست سنوات.

وقالت الشرطة إن الأم تمكنت من انتشال ابنتها من الماء، وهرع المسعفون إلى مكان الحادث وأقرت السلطات الطبية بسلامة الأطفال.

وألقي القبض على المشتبه بها ووجهت إليها اتهامات الشروع في القتل العمد.

ورصد مدافعون عن حقوق الإنسان ارتفاعا في معدلات رهاب الإسلام والتحيز ضد الفلسطينيين ومعاداة السامية في الولايات المتحدة منذ اندلاع الصراع الأحدث في الشرق الأوسط.

وقال الرئيس جو بايدن الاثنين إنه "منزعج جدا" من التقارير الواردة عن الحادث.

وتشمل الحوادث الأميركية الأخرى التي وقعت في غضون حرب غزة حادث طعن في أكتوبر، قُتل فيه طفل في السادسة من عمره بولاية إيلينوي، وقالت الشرطة إنه استهداف سببه أنه فلسطيني الأصل.

وطُعن رجل أميركي من أصل فلسطيني في تكساس في فبراير، في حادث قالت الشرطة إنه يستوفي شروط جريمة الكراهية.

واعتُبر حادث إطلاق النار، استهدف ثلاثة طلاب من أصل فلسطيني في ولاية فيرمونت في نوفمبر، جريمة يُشتبه بأن دافعها الكراهية.

  • المصدر: رويترز