حاكمة الولاية سارة هاكابي ساندرز اعتمدت القانون الخاص بذلك النصب
حاكمة الولاية سارة هاكابي ساندرز اعتمدت القانون الخاص بذلك النصب

وافق المسؤولون في ولاية أركنساس على خطط لإنشاء "نصب تذكاري للجنين" لإحياء ذكرى عمليات الإجهاض التي أجريت في الولاية قبل أن تقضي المحكمة العليا الأميركية في العام الماضي بعدم اعتبار إنهاء الحمل حقا دستوريا. 

واعتمدت حاكمة الولاية، الجمهورية المحافظة سارة هاكابي ساندرز، قانونًا جديدًا يسمح ببناء النصب التذكاري بالقرب من مبنى الكابيتول بالولاية، بحسب صحيفة "التايمز" البريطانية.

ومن المتوقع أن يبدأ مسؤولو الولاية، الذين يعملون مع مجموعات مناهضة الإجهاض التي تمول المشروع، عملية اختيار الفنان الذي سوف يصمم النصب التذكاري.

وكانت ولاية أركنساس واحدة من خمس عشرة ولاية قررت حظر جميع عمليات إنهاء الحمل على أراضيها.

ويعد الحظر الجديد في أركنساس من أكثر الإجراءات قسوة إذ لا يسمح بالإجهاض إلا إذا كان الحمل يشكل خطرا على حياة الأم.

وواجه مشروع النصب التذكاري معارضة حتى من بعض الجمهوريين المناهضين للإجهاض في أركنساس، بينما عارض ديمقراطيو الولاية الخطة، مدعين أنها مثيرة للانقسام. 

وكان المشرعون في ولاية تينيسي قد وافقوا على إنشاء نصب تذكاري مماثل في العام 2018، لكنه لم يدشن حتى الآن.

وكانت وايومينغ قد أصبحت قبل ثلاثة أيام أول ولاية أميركية تحظر حبوب الإجهاض، في انتصار جديد للمحافظين الذين يسعون لتشديد القيود على هذه الممارسة في الولايات المتحدة.

ودعا حاكم ولاية وايومينغ، مارك غوردون، المشرعين إلى المضي قدما وإدراج حظر كامل على الإجهاض في دستور الولاية وإخضاعه لتصويت الناخبين.

ومن المتوقع أيضا صدور قرار بشأن هذا الموضوع قريبا في محكمة أماريلو في ولاية تكساس، حيث يُتوقع أن يصدر قاضٍ فدرالي محافظ قراراً بشأن فرض حظر فيدرالي محتمل على عقار ميفيبريستون (RU 486).

وبحسب وكالة "فرانس برس"، فإن هذه الحبة، وهي الأكثر استخداما في الإنهاء الطبي للحمل، قد جرى ترخيصها في العام 2000 من جانب وكالة الأغذية والأدوية الأميركية (إف دي إيه).

وقد يأمر القاضي الفيدرالي في تكساس،ماثيو كاكسماريك، بسحب هذه العقاقير من السوق في جميع أنحاء البلاد.

ويدرس المشرّعون في تكساس أيضاً اقتراحاً لا يحظر حبوب الإجهاض فحسب، بل يطلب أيضاً من مزودي خدمة الإنترنت بالولاية منع الوصول إلى المواقع التي تُباع فيها هذه الحبوب.

وأكد مارك غوردون، حاكم ولاية وايومينغ، أنه لا ينوي التراجع في معركته ضد الإجهاض.

وقال غوردون مساء الجمعة "أعتقد أن الحياة كلها مقدسة وأن كل فرد، بما في ذلك الأطفال الذين لم يولدوا بعد، يجب أن يعامل بكرامة ورأفة".

مواضيع ذات صلة

مقر المحكمة العليا بالعاصمة الأميركية واشنطن
مقر المحكمة العليا بالعاصمة الأميركية واشنطن- أرشيف

كرست المحكمة العليا الأميركية، الخميس، حق النساء في الحصول على عقار ميفيبريستون بإلغائها حُكما أصدرته محكمة استئناف وفرضت بموجبه سلسلة قيود على هذا الدواء المستخدم في غالبية حالات الإجهاض في الولايات المتحدة.

وفي قرار صدر بإجماع أعضائها التسعة وغالبيتهم من المحافظين، قضت المحكمة العليا بانتفاء صفة المدّعين، وهم أطباء ومنظمات مناهضة للإجهاض، معتبرة أن هؤلاء لا مصلحة لهم في هذه الدعوى وبالتالي لا حق لهم بالتقاضي.

وألغت المحكمة العليا تاليا الحكم الصادر عن محكمة استئناف والذي سبق لها وأن علقت تنفيذه.

وفي عام 2023، أصدرت محكمة استئناف قضاتها من المحافظين المتشددين قرارا أعادت فيه فرض العديد من القيود أمام حصول النساء على عقار ميفيبريستون بعد أن كانت إدارة الغذاء والدواء الأميركية "إف دي إيه" قد ألغت هذه القيود في عام 2016.

وفي قرارهم قال قضاة المحكمة العليا إن "المدعين لم يبرهنوا أن تخفيف قواعد إدارة الغذاء والدواء يمكن أن يضر بهم".

وأضاف القرار الذي كتبه نيابة عن زملائه القاضي، بريت كافانو، أنه "لهذا السبب فإن المحاكم الفيدرالية ليست الطريق المناسب للرد على مخاوف المدعين بشأن إجراءات إدارة الغذاء والدواء".

وأوضح القرار أن بإمكان المدعين مراجعة السلطتين التنفيذية أو التشريعية للاعتراض على إجراءات الوكالة الفيدرالية المولجة تنظيم قطاع الدواء والغذاء في البلاد.

وسارع الرئيس الأميركي، جو بايدن، إلى الترحيب بالقرار، معتبرا في الوقت ذاته أنه لا يغير واقع أن "النضال" من أجل الحق في الإجهاض "مستمر".

وقال الرئيس الديمقراطي في بيان إن "هذا لا يغير واقع أن حق المرأة في الحصول على العلاج الذي تحتاجه مُهدَّد، إن لم يكن مستحيلا، في العديد من الولايات".

والحقوق الإنجابية هي إحدى القضايا الرئيسية في انتخابات نوفمبر المقبل الرئاسية في الولايات المتحدة.

وفي قرار تاريخي أصدرته، في عام 2022، ألغت المحكمة الأميركية العليا الحق الفيدرالي في الإجهاض.

والقرار الذي تخلى عن حكم "رو ضد ويد" التاريخي، ترك لكل ولاية تحديد حقوق الإجهاض لديها. وعلى الإثر فرضت بعض الولايات المحافظة التي يحكمها الجمهوريون حظرا كاملا تقريبا على الإجهاض.

  • المصدر: أ ف ب