أميركا

"رمضان كريم".. بايدن يهنئ المسلمين بـ"الشهر المقدس"

23 مارس 2023

هنأ الرئيس الأميركي، جو بايدن، المسلمين بحلول شهر رمضان، وقال إن الولايات المتحدة تجدد في هذا الشهر المقدس دعمها للمجتمعات الإسلامية التي تعاني من مصاعب ودمار عبر العالم.

وأضاف بايدن في بيان، قوله "نتقدم، اليوم، أنا وجيل (السيدة الأولى) بأطيب تمنياتنا للمجتمعات المسلمة في جميع أنحاء البلاد وحول العالم مع بداية شهر رمضان المبارك - وهو وقت الصيام والتجديد والإحسان والعبادة".

وتابع "خلال هذا الوقت المقدس للتأمل، تؤكد الولايات المتحدة من جديد أيضا دعمنا للمجتمعات المسلمة التي تعاني من المصاعب والدمار، سنواصل الوقوف مع شعبي تركيا وسوريا، الذين فقدوا العديد من أحبائهم خلال الزلازل المدمرة الأخيرة - ومع شعب باكستان، الذي يعيد بناء حياته في أعقاب فيضانات الصيف الماضي".

وأكد بايدن "اليوم على وجه الخصوص، نتذكر حق الإنسان العالمي في ممارسة معتقداتنا والصلاة والتبشير بها بسلام وعلانية"، مضيفا "جنبا إلى جنب مع شركائنا، تقف الولايات المتحدة متضامنة مع المسلمين الذين لا يزالون يواجهون الاضطهاد – بما في ذلك الأويغور في جمهورية الصين الشعبية، والروهينغا في بورما، والمجتمعات المسلمة الأخرى التي تواجه الاضطهاد في جميع أنحاء العالم".

وأشاد بايدن بالمجتمعات المسلمة في الولايات المتحدة التي قال إنها كانت "جزءا من القصة الأميركية منذ تأسيسنا، من العلوم والتكنولوجيا، إلى الفنون والأوساط الأكاديمية، إلى القانون والطب، إلى الأعمال والحكومة، وما وراءها - يواصل الأميركيون المسلمون تعزيز نسيج أمتنا المتنوع جيلا بعد جيل".

ودعا بايدن إلى "الاتحاد معا عبر الثقافات والأديان ونجدد التزامنا بخلق أمة أكثر مساواة وعدلا وتسامحا ورحمة".

وختم بايدن بيانه بكلمة "رمضان كريم".

وأعلن عدد من الدول الإسلامية من بينها السعودية وإيران والعراق والإمارات ومصر وسوريا وإيران وليبيا وتونس والأراضي الفلسطينية ولبنان أن الخميس سيكون أول أيام شهر رمضان.

 

المصدر: موقع الحرة

مواضيع ذات صلة

مقر المحكمة العليا بالعاصمة الأميركية واشنطن
مقر المحكمة العليا بالعاصمة الأميركية واشنطن- أرشيف

كرست المحكمة العليا الأميركية، الخميس، حق النساء في الحصول على عقار ميفيبريستون بإلغائها حُكما أصدرته محكمة استئناف وفرضت بموجبه سلسلة قيود على هذا الدواء المستخدم في غالبية حالات الإجهاض في الولايات المتحدة.

وفي قرار صدر بإجماع أعضائها التسعة وغالبيتهم من المحافظين، قضت المحكمة العليا بانتفاء صفة المدّعين، وهم أطباء ومنظمات مناهضة للإجهاض، معتبرة أن هؤلاء لا مصلحة لهم في هذه الدعوى وبالتالي لا حق لهم بالتقاضي.

وألغت المحكمة العليا تاليا الحكم الصادر عن محكمة استئناف والذي سبق لها وأن علقت تنفيذه.

وفي عام 2023، أصدرت محكمة استئناف قضاتها من المحافظين المتشددين قرارا أعادت فيه فرض العديد من القيود أمام حصول النساء على عقار ميفيبريستون بعد أن كانت إدارة الغذاء والدواء الأميركية "إف دي إيه" قد ألغت هذه القيود في عام 2016.

وفي قرارهم قال قضاة المحكمة العليا إن "المدعين لم يبرهنوا أن تخفيف قواعد إدارة الغذاء والدواء يمكن أن يضر بهم".

وأضاف القرار الذي كتبه نيابة عن زملائه القاضي، بريت كافانو، أنه "لهذا السبب فإن المحاكم الفيدرالية ليست الطريق المناسب للرد على مخاوف المدعين بشأن إجراءات إدارة الغذاء والدواء".

وأوضح القرار أن بإمكان المدعين مراجعة السلطتين التنفيذية أو التشريعية للاعتراض على إجراءات الوكالة الفيدرالية المولجة تنظيم قطاع الدواء والغذاء في البلاد.

وسارع الرئيس الأميركي، جو بايدن، إلى الترحيب بالقرار، معتبرا في الوقت ذاته أنه لا يغير واقع أن "النضال" من أجل الحق في الإجهاض "مستمر".

وقال الرئيس الديمقراطي في بيان إن "هذا لا يغير واقع أن حق المرأة في الحصول على العلاج الذي تحتاجه مُهدَّد، إن لم يكن مستحيلا، في العديد من الولايات".

والحقوق الإنجابية هي إحدى القضايا الرئيسية في انتخابات نوفمبر المقبل الرئاسية في الولايات المتحدة.

وفي قرار تاريخي أصدرته، في عام 2022، ألغت المحكمة الأميركية العليا الحق الفيدرالي في الإجهاض.

والقرار الذي تخلى عن حكم "رو ضد ويد" التاريخي، ترك لكل ولاية تحديد حقوق الإجهاض لديها. وعلى الإثر فرضت بعض الولايات المحافظة التي يحكمها الجمهوريون حظرا كاملا تقريبا على الإجهاض.

  • المصدر: أ ف ب