نائب الرئيس الأميركي السابق مايك بنس يشهد أمام المحكمة في تلاعب ترامب بنتائج الرئاسة الأميركية 2020 (أرشيفية-تعبيرية)
نائب الرئيس الأميركي السابق مايك بنس يشهد أمام المحكمة في تلاعب ترامب بنتائج الرئاسة الأميركية 2020 (أرشيفية-تعبيرية)

أدلى مايك بنس، نائب الرئيس الأميركي السابق، بشهادته، الخميس، أمام هيئة محلفين اتحادية كبرى تحقق في مزاعم تورط الرئيس السابق دونالد ترامب، وحلفائه لإلغاء نتائج الانتخابات الرئاسية للعام 2020، وفقًا لما ذكره شخص مطلع على الأمر لوكالة "أسوشيتد برس".

واعتبرت الوكالة أن مثول بنس أمام هيئة محلفين كبرى في واشنطن للتدقيق في التكهنات التي تحيط بترامب يُمثل علامة فارقة في تحقيق وزارة العدل.

 ومن المرجح، بحسب "أسوشيتد برس"، أن بنس أعطى المدعين العامين سرا رئيسيا حول محادثات وأحداث معينة وقعت في الأسابيع التي سبقت يوم 6 يناير 2021، الذي شهد التمرد في مبنى الكابيتول الأميركي.

وترى الوكالة أن خطوة استجواب بنس تحمل تداعيات سياسية كبيرة، إذ يُلمح بنس إلى دخول السباق الرئاسي للعام 2024، ومن المحتمل أن ينافس ترامب، المرشح الجمهوري الأول.

وجاءت شهادة بنس، التي أكدها شخص مطلع على الأمر أصر على عدم الكشف عن هويته لـ"أسوشيتد برس" باعتبارها مسألة سرية تضطلع بها هيئة محلفين كبرى، بعد ساعات من رفض محكمة استئناف فيدرالية لطلب تقدم به محامي ترامب لمنع مثول بنس.

وليس من الواضح متى ستنتهي التحقيقات أو من سيتم توجيه الاتهام إليه، إن وجد، بحسب الوكالة.

وأوضحت الوكالة أنه تم استدعاء بنس للإدلاء بشهادته، في وقت سابق من العام الجاري، لكن محامي ترامب اعترضوا، مشيرين إلى مخاوف تتعلق بالامتيازات التنفيذية.

ورفض قاض، في مارس الماضي، منع ظهور بنس، رغم أنه انحاز إلى مزاعم نائب الرئيس السابق الدستورية بأنه لا يمكن إجباره على الإجابة عن أسئلة حول أي شيء يتعلق بدوره في رئاسة مجلس الشيوخ للمصادقة على الأصوات في 6 يناير.

وقال بنس في مقابلة مع برنامج "مواجهة الأمة" على شبكة "سي بي إس" الإخبارية الأميركية، والذي بُث الأحد: "سنلتزم بالقانون، وسنقول الحقيقة". وأضاف: "القصة التي كنت أرويها للشعب الأميركي في جميع أنحاء البلاد، هي نفسها القصة التي كتبتها في مذكراتي، وستكون نفسها القصة التي سأرويها في هذا المكان".

ولم يتضح حتى الآن، بحسب الوكالة، ما الذي قد يكون بنس قد قاله لهيئة المحلفين الكبرى، لكنه يعتبر أكبر مسؤول في إدارة ترامب يتم استدعاؤه للمثول أمام اللجنة القضائية.

وداخل المبنى الفيدرالي، حيث كانت تجتمع هيئة المحلفين الكبرى، على بعد بنايات فقط من مبنى الكابيتول الأميركي، كانت الإجراءات الأمنية شديدة طوال اليوم بسبب حساسية مركز بنس في القضية.

وتحدث بنس علنا في السابق عن حملة الضغط التي يشنها ترامب لرفض رفض فوز الديموقراطي، جو بايدن، في الانتخابات الرئاسية في الأيام التي سبقت 6 يناير. وكان لبنس، بصفته نائبًا للرئيس، دورًا رمزيا في الإشراف على عد الكونجرس لأصوات الهيئة الانتخابية، لكنه لم يكن لديه القوة للتأثير على النتائج، رغم ادعاء ترامب بخلاف ذلك.

وقال بنس، وهو حاكم سابق لولاية إنديانا وعضو في الكونغرس، إن ترامب عرّض عائلته للخطر وأي شخص آخر كان في الكابيتول في ذلك اليوم وسيحاسبه التاريخ.

المصدر: الحرة/ترجمات

مواضيع ذات صلة

President Joe Biden looks as former President Barack Obama gestures during a campaign event moderated by Jimmy Kimmel, left, at…
حملة بايدن حصدت 28 مليون دولار في حفل لوس أنجلوس

تمكّن حفل أقيم بمدينة لوس أنجلوس الأميركية، لجمع تبرعات لدعم الحملة الانتخابية للرئيس الأميركي جو بايدن، من تحقيق مبلغ 28 مليون دولار،  ليسجل رقماً قياسياً جديداً لحدث واحد لجمع التبرعات للحزب الديمقراطي، حسب صحيفة "تلغراف" البريطانية.

وشارك في ذلك الحفل، الرئيس الأميركي الأسبق باراك أوباما، ونخبة من نجوم  هوليوود مثل جورج كلوني وجوليا روبرتس والكوميدي جيمي كيميل.

وكان الرقم القياسي السابق هو 26 مليون دولار، جمعته حملة بايدن خلال تجمع انتخابي في نيويورك خلال مارس الماضي.

وفي الأسابيع الأخيرة، هناك دلائل على أن حملة ترامب تمكنت من جمع التبرعات بشكل أكبر من حملة بايدن، بعد أن كانت متأخرة في السابق، وفق تلغراف.

لكن الرئيس الجمهوري السابق لم يجذب المشاهير ونجوم هوليوود بشكل كبير لدعم حملته.

 

المصدر: موقع الحرة