نهر ريو غراندي على الحدود الأميركية المكسيكية
نهر ريو غراندي على الحدود الأميركية المكسيكية

سلط تقرير لصحيفة "واشنطن بوست" الأميركية الضوء على ما وصفها بأنها "حرب تختمر" بين الولايات المتحدة والمكسيك، في ظل نقص كميات المياه جنوبي تكساس، مما تسبب في القضاء على صناعة السكر هناك، وربما يتسبب في إبطاء النمو في البلدات الحدودية.

وأوضح التقرير أن النزاع على المياه بين الولايات المتحدة والمكسيك، يعود لعقود مضت، وبات أكثر إلحاحا في مجتمعات تكساس التي تعتمد على نهر ريو غراندي، ويطالب قادة تلك المجتمعات الحكومة حاليا بمواجهة الأزمة، ومطالبة الحكومة المكسيكية إما بتقاسم المياه أو خفض المساعدات الأميركية.

ووصل معدل المياه في خزانين رئيسيين إلى أدنى مستوياته على الإطلاق، مما جعل بعض بلدات تكساس تقترب من نقطة الانهيار، وفق واشنطن بوست.

ولفت التقرير إلى أن نقص المياه تسبب هذا العام في إجبار مصنع رئيسي لقصب السكر على الإغلاق، مما كلف المنطقة مئات الوظائف ومحصولا يدّر أرباحا كبيرة. كما تواجه بلدة حدودية واحدة على الأقل احتمال وقف أعمال البناء الجديدة بشكل مؤقت، بسبب شح المياه.

وناشد زعماء تكساس وزير الخارجية أنتوني بلينكن، الضغط على المكسيك، وطالبوا الكونغرس الأميركي بـ"حجب المساعدات الأميركية حتى تتدفق المياه من وراء السدود المكسيكية".

وتقضي المعاهدة القديمة بين البلدين، أن تسمح الولايات المتحدة بعبور 1.5 مليون قدم من مياه نهر كولورادو سنويًا، فيما تسمح المكسيك بوصول 1.75 مليون قدم من المياه إلى الولايات المتحدة كل 5 سنوات من نهر ريو غراندي.

ويعني ذلك أن المكسيك تسمح بوصول مياه تكفي حوالي مليوني أسرة أميركية سنويًا في المتوسط.

وأشار التقرير إلى أن المكسيك سمحت فقط منذ نوفمبر 2020 بكمية مياه تعادل ما تأمل واشنطن الحصول عليه خلال عام واحد فقط، وحدث ذلك على مدار سنوات متتالية منذ عام 1997.

ولا تفرض الاتفاقية عقوبة على عدم التمكن من السماح بمرور الكمية المتفق عليها، لكن عدم الالتزام جعل حجم المياه في خزاني أميستاد وفالكون الواقعان داخل الولايات المتحدة قرب الحدود المكسيكية، 28 بالمئة و12 بالمئة من طاقتهما، على الترتيب.

ورفض مسؤولون في المكسيك الرد على طلب "واشنطن بوست" بالتعليق على المسألة، وأحالوا الصحيفة إلى المسؤولين الأميركيين. ولم يتسن الاتصال بمسؤولين في السفارة المكسيكية في واشنطن للتعليق.

وتعثرت مفاوضات في ظل معارضة داخلية في المكسيك للوصول إلى اتفاق. واعتبر أحد أعضاء مجلس الشيوخ المكسيكي بتصريحات لوسائل إعلام محلية، أن الوصول إلى اتفاق "سيجعل الري مستحيلا في مساحات واسعة من البلاد، وسيعيق النمو والتنمية على طول الحدود الشمالية للبلاد".

وأشارت الصحيفة إلى أن المرات التي كانت المكسيك تلتزم فيها بالتزاماتها، كان ذلك بسبب وجود أعاصير وأمطار غزيرة ضربت المنطقة.

ويتأثر جانبا الحدود بأزمة المياه، حيث أشار باحثون في جامعة تكساس، في ديسمبر، إلى أن خسارة المحاصيل ستكلف منطقة وادي ريو غراندي الجنوبية في تكساس نحو 500 مليون دولار ونحو 8400 وظيفة.

وفي المكسيك، لا تقل آلام المزارعين، حيث احتل بعضهم سدا عام 2020 في احتجاج على توصيل المياه إلى الولايات المتحدة.

مواضيع ذات صلة

سيارة جرفتها المياه في منطقة سكنية غمرتها مياه الفيضانات في فلوريدا في يناير 2024.
سيارة جرفتها المياه في منطقة سكنية غمرتها مياه الفيضانات في فلوريدا في يناير 2024

أعلن حاكم ولاية فلوريدا، رون ديسانتيس، مساء الأربعاء، حالة الطوارئ في العديد من المقاطعات، بما في ذلك بروارد وكوليير ولي وميامي ديد وساراسوتا، بسبب استمرار الأمطار الغزيرة في الهطول على أجزاء من جنوب فلوريدا.

وقالت هيئة الأرصاد الجوية الوطنية في ميامي مساء الأربعاء إن أجزاء من مقاطعتي بروارد وميامي ديد – بما في ذلك هالانديل وهوليوود – لا تزال تشهد "فيضانات تهدد الحياة" وتؤثر على المنازل والشركات والطرق.

وكان عمدة فورت لودرديل، دين ترانتاليس، قد أعلن في وقت سابق حالة الطوارئ بسبب "استمرار هطول الأمطار الغزيرة" التي غمرت الطرق الرئيسية.

وقال ترانتاليس على وسائل التواصل الاجتماعي: "يقوم موظفو إدارة الطوارئ لدينا بمراقبة الوضع بنشاط وحشد الموارد في جميع أنحاء المدينة".

وأضاف ترانتاليس أنه تم نشر مركبات المياه العالية في جميع أنحاء المدينة للاستجابة حسب الحاجة، وسترسل لجنة الأسماك والحياة البرية في فلوريدا قوارب وعربات، لكنه حث الناس على الابتعاد عن الطرق إن أمكن.

وأعلنت عمدة مقاطعة ميامي ديد، دانييلا ليفين كافا، حالة الطوارئ بسبب الطقس.

وقالت: "بينما تعمل إداراتنا على الحفاظ على سلامة السكان والشركات، فهذه خطوة ضرورية لحماية صحة وسلامة ورفاهية مجتمعنا بأكمله".

وهطلت أمطار تصل إلى سبع بوصات عبر مقاطعتي بروارد وميامي ديد بحلول ظهر الأربعاء، ومن المتوقع سقوط عدة بوصات أخرى.

وصلت معدلات هطول الأمطار في منطقة فورت لودرديل/هوليوود إلى عشر سنتيمترات بعد ظهر الأربعاء. وشهدت ساراسوتا أيضا معدل هطول أمطار بلغ حوالي عشر سنتيمترات.