الرئيس الأميركي جو بايدن- أرشيف
الرئيس الأميركي جو بايدن- أرشيف

قال الرئيس الأميركي، جو بايدن، الخميس، إن الولايات المتحدة لا تعترف باختصاص المحكمة الجنائية الدولية وإنه لا يمكن المقارنة بين إسرائيل وحركة حماس (التي تصنفها الولايات المتحدة إرهابية).

وكان وزير الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكن، قال، الثلاثاء، إن الإدارة الأميركية مستعدة للعمل مع الكونغرس على فرض عقوبات على مسؤولي المحكمة الجنائية الدولية بسبب طلب المدعي العام إصدار أوامر اعتقال بحق قادة إسرائيليين بشأن حرب غزة.

وطلب السناتور الجمهوري، ليندزي غراهام، من بلينكن في جلسة للجنة الفرعية للمخصصات التابعة لمجلس الشيوخ الأميركي إعادة فرض العقوبات الأميركية على المحكمة ردا على الخطوة التي اتخذها مدعي المحكمة كريم خان، الاثنين الماضي.

وأضاف غراهام "أريد أفعالا، وليس كلمات فحسب... هل ستؤيد جهود الحزبين لفرض عقوبات على المحكمة الجنائية الدولية، ليس فقط للوقوف بجانب إسرائيل ولكن لحماية مصالحنا في المستقبل؟".

ورد بلينكن قائلا "أرحب بالعمل معك في هذا الشأن".

وقال خان إن لديه أسبابا معقولة للاعتقاد بأن رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتانياهو، ووزير الدفاع، يوآف غالانت، وثلاثة من قادة حركة حماس "يتحملون المسؤولية الجنائية" عن جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية.

وانتقد بايدن وخصومه السياسيون على السواء إعلان خان بشدة قائلين إن المحكمة ليست مختصة بالنظر في مسألة الصراع بغزة وأثاروا مخاوف تتعلق بالإجراءات.

والولايات المتحدة ليست عضوا في المحكمة، لكنها أيدت محاكمات سابقة بما في ذلك قرار المحكمة العام الماضي بإصدار مذكرة اعتقال بحق الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بسبب الحرب في أوكرانيا.

وفي جلسة استماع سابقة، الثلاثاء، قال بلينكن إنه سيعمل مع الكونغرس للتوصل إلى رد مناسب، ووصف خطوة المحكمة بأنها "خاطئة للغاية" من شأنها أن تعقد احتمالات التوصل إلى اتفاق لتحرير الرهائن ووقف إطلاق النار بين إسرائيل وحماس.

  • المصدر: رويترز

مواضيع ذات صلة

سيارة جرفتها المياه في منطقة سكنية غمرتها مياه الفيضانات في فلوريدا في يناير 2024.
سيارة جرفتها المياه في منطقة سكنية غمرتها مياه الفيضانات في فلوريدا في يناير 2024

أعلن حاكم ولاية فلوريدا، رون ديسانتيس، مساء الأربعاء، حالة الطوارئ في العديد من المقاطعات، بما في ذلك بروارد وكوليير ولي وميامي ديد وساراسوتا، بسبب استمرار الأمطار الغزيرة في الهطول على أجزاء من جنوب فلوريدا.

وقالت هيئة الأرصاد الجوية الوطنية في ميامي مساء الأربعاء إن أجزاء من مقاطعتي بروارد وميامي ديد – بما في ذلك هالانديل وهوليوود – لا تزال تشهد "فيضانات تهدد الحياة" وتؤثر على المنازل والشركات والطرق.

وكان عمدة فورت لودرديل، دين ترانتاليس، قد أعلن في وقت سابق حالة الطوارئ بسبب "استمرار هطول الأمطار الغزيرة" التي غمرت الطرق الرئيسية.

وقال ترانتاليس على وسائل التواصل الاجتماعي: "يقوم موظفو إدارة الطوارئ لدينا بمراقبة الوضع بنشاط وحشد الموارد في جميع أنحاء المدينة".

وأضاف ترانتاليس أنه تم نشر مركبات المياه العالية في جميع أنحاء المدينة للاستجابة حسب الحاجة، وسترسل لجنة الأسماك والحياة البرية في فلوريدا قوارب وعربات، لكنه حث الناس على الابتعاد عن الطرق إن أمكن.

وأعلنت عمدة مقاطعة ميامي ديد، دانييلا ليفين كافا، حالة الطوارئ بسبب الطقس.

وقالت: "بينما تعمل إداراتنا على الحفاظ على سلامة السكان والشركات، فهذه خطوة ضرورية لحماية صحة وسلامة ورفاهية مجتمعنا بأكمله".

وهطلت أمطار تصل إلى سبع بوصات عبر مقاطعتي بروارد وميامي ديد بحلول ظهر الأربعاء، ومن المتوقع سقوط عدة بوصات أخرى.

وصلت معدلات هطول الأمطار في منطقة فورت لودرديل/هوليوود إلى عشر سنتيمترات بعد ظهر الأربعاء. وشهدت ساراسوتا أيضا معدل هطول أمطار بلغ حوالي عشر سنتيمترات.