منوعات

لأول مرة بالجزائر.. حافلة مكشوفة مخصصة للسواح تجوب العاصمة

29 أكتوبر 2021

في سابقة للترويج للسياحة في الجزائر، نظمت وزارة السياحة والصناعات التقليدية رحلة استكشافية لوفد روسي بالعاصمة الجزائر، أمس الخميس، على متن حافلة مكشوفة جابت شوارع المدينة.

وهذه هي المرة الأولى التي تستخدم فيها حافلة مكشوفة لتنقّلات السواح في الجزائر.

وقالت وزارة السياحة والصناعات التقليدية في بيان على صفحتها الرسمية في "فيسبوك" إن الوفد الروسي قام بجولة بشوارع الجزائر العاصمة في ختام زيارته الاستكشافية لولايات الجنوب ضمن رحلة للتعريف بالمنتوج السياحي والمقومات السياحية في المنطقة.

ووصل الوفد الروسي إلى ولاية تمنراست (أقصى جنوب الجزائر)، السبت الماضي، وكان في استقبالهم وزير السياحة والصناعة التقليدية ياسين حمادي.

وتسعى الجزائر لاستقطاب السياح الروس، وفق تصريح أدلى به مستشار وزير السياحة والصناعات التقليدية والعمل العائلي، ملوك نبيل، الخميس للإذاعة الجزائرية باعتبارها "سوقا واعدة ومهمة".

وأوضح المسؤول الجزائري بأن السوق السياحية الروسية "مدرجة ضمن المخطط التوجيهي للتهيئة السياحية آفاق 2030 الذي أدرج مجموعة من الأسواق الواعدة ضمن أهدافه" 

وانطلق في الجزائر، الأسبوع الماضي، الموسم السياحي في منطقة الأهقار بالصحراء.

من جهتها أعلنت المؤسسة العمومية للنقل الحضري والشبه الحضري لمدينة الجزائر وضواحيها، عن تسطير رحلات سياحية بشوارع الجزائر العاصمة قريبا عن طريق الحافلة الملكية "BUS IMPERIAL".

وجاء في نشرته المؤسسة عبر صفحتها على فايسبوك “الحافلة الملكية قريبا تحت تصرف عشاق السياحة”.

وأوضحت الشركة أنه سيتم برمجة خرجات سياحية على متن الحافلة الملكية في إطار السياحة، حيث يمكن للراغبين في  التنزه عبر أحياء الجزائر العاصمة من استعمال هذه الحافلة.

  • المصدر: أصوات مغاربية 

مواضيع ذات صلة

أكروف
المصمم كريم أكروف رفقة عارضات أزياء خلال تقديم اللباس التقليدي الجزائري باليونيسكو

قدّم المصمم الجزائري كريم أكروف عرض أزياء للألبسة التقليدية الجزائرية، الأربعاء، في مقر "اليونيسكو" بباريس، بعد اختياره من طرف هذه الهيئة التابعة للأمم المتحدة بمناسبة الأسبوع الأفريقي.

وقبل العرض، دوّن أكروف على حسابه في فيسبوك "لقد تشرفت باختياري لتمثيل الجزائر في اليونيسكو، خلال الأسبوع الأفريقي. حيث سأقدّم ألبستنا التقليدية وتراثنا".

وقدّمت عارضات أصنافا  من الألبسة النسائية الجزائرية أمام جمع كبير من الحضور؛ وفي مقدمة العروض القفطان الجزائري بأنواعه (القفطان االقسنطيني، والقفطان العنابي، قفطان القاضي، وقفطان الباي، وقفطان الجلوة، قفطان الداي، قفطان المنصورية وقفطان القرنفلة وغيرها)، والكراكو العاصمي، والبلوزة الوهرانية والجبة القبائلية والملحفة الشاوية، وألبسة تراثية أخرى من شتى مناطق البلاد.

ولقي العرض تفاعلا كبيرا على شبكات التواصل بالجزائر، حيث نشرت السفارة الجزائرية في باريس، أين أقيم العرض، تغريدة على حسابها في منصة أكس، أشادت بما قدّمه كريم أكروف، الفائز ثلاث مرات على التوالي منذ سنة 2021، بجائزة أفضل مصمم عربي.

وجاء في تغريدة السفارة الجزائرية "أجواء رائعة ومفعمة في عرض الأزياء بمناسبة الأسبوع الأفريقي في اليونيسكو. عرض أزياء لثراء وتنوّع وأناقة لباسنا التقليدي".

وغرّدت كريمة زيادة على منصة أكس "انطلقت احتفالات اليونسكو بأسبوع إفريقيا الثقافي تحت شعار، التعليم: من أجل الابتكار والتنمية والثقافة".

وأضافت "الجزائر كانت حاضرة بعرض للأزياء التقليدية من تصميم المصمم العالمي كريم أكروف. اللباس التقليدي الجزائري.. موروث حضاري عبر التاريخ". 

وغرد الناشط زكريا على المنصة ذاتها "المصمم الجزائري كريم أكروف وِجهته إلى اليونيسكو. اختارت اليونسكو المصمم كريم أكروف لتمثيل الجزائر خلال عرض الأسبوع الأفريقي، حيث سيسلط الضوء على ملابسنا وعاداتنا التقليدية. حصل كريم أكروف على جائزة أفضل مصمم عربي 3 مرات على التوالي منذ عام 2021".

وغردت أسماء من جهتها "عرض أكثر من رائع للأزياء التقليدية الجزائرية (بلوزة وهرانية، الكاراكو، الملحفة الشاوية والقفطان الجزائري) في اليونسكو، تحية للمصمم الجزائري كريم أكروف".

وكتبت الناشطة تيسليت "في عرض أزياء يحبس الأنفاس، الجزائر تبهر الناظرين بتنوع موروثها الثقافي من أنامل المصمم الجزائري كريم عكروف، الذي يمثل الجزائر في اليونسكو خلال عرض الأسبوع الافريقي. حبّيت أن المصمم حافظ على اللمسة الأصيلة في لباسنا ولم يغيّر منه كثيرا. حبّيت بزاف".

  • المصدر: أصوات مغاربية