فوزي البنزرتي
فوزي البنزرتي- أرشيف

أثار المدرب التونسي المعروف، فوزي البنزرتي، الكثير من الجدل عندما قال في تصريحات تلفزيونية إن شرب الخمر غير محرم في الإسلام، وفقا لما ذكرت العديد من وسائل الإعلام المحلية.

وأوضح البنزرتي في برنامج تلفزيوني يدعى "هل تجرؤ" ويبث على إحدى القنوات المحلية أن شرب الخمر ليس حراما، لاسيما إذا كان يشرب من حين إلى آخر، في إشارة إلى عدم الإدمان عليه أو المواظبة على شربه بشكل دائم.

وتابع: "وريني  (أرني) آية في القرآن تثبت تحريمه، هو ليس حلال لكن لا بأس به بالنسبة للإنسان الذي يشربه باعتدال وبطريقة ذكية، كما أن القرآن ذكر أن في الخمر منافع".

وزاد "أنا أحتسي الخمر بين الفترة والأخرى، لكن لا أوجه السّباب أو الإهانات للاعبين"، مردفا: "لم أكن أوجه إهانة للاعبين في الأندية التي دربتها خلال توجيه تعليمات في الملعب بشأن النواحي التكتيكية والفنية".

وتعيد تصريحات البنزرتي حادثة معلق رياضي تونسي معروف جرى إيقافه عن العمل في التلفزيون الرسمي بعد أن طلب زجاجة "بيرة" على الهواء وهو يعلق على إحدى المباريات.

وكان التلفزيون التونسي قد أصدر بيانا وقتها للتعليق على الحادثة التي جرت في أبريل الماضي والتي كان بطلها، المعلق شكيب خويلدي جاء فيه "على إثر ما صدر من المعلق المكلف بالمداومة في مباراة الاتحاد المنستيري والنادي الأفريقي من عبارة غير لائقة قبل اللقاء، تعتذر مؤسسة التلفزة الوطنية التونسية من السادة المشاهدين".

وأضاف البيان: "هذا وقامت الإدارة بإيقاف المعلق فورا إلى حين انتهاء التحقيق لاتخاذ الإجراءات التأديبية اللازمة".

ولاحقا أكد ابن ذلك المعلق أن تصريحات والده قد أُسيئ فهمها فهو طلب شراب شعير أو ما يعرف باسم "بيرة" بدون كحول وأن أباه قد أصيب بأزمة صحية بعد قرار إيقافه لينقل بعدها إلى المستشفى للعلاج.

مواضيع ذات صلة

المنزل الشهير معروض للبيع حاليا
المنزل الشهير معروض للبيع حاليا

عُرض المنزل الأيقوني الذي اشتهر بعد تصوير فيلم "وحدي في المنزل" (Home Alone) بداخله عام 1990، للبيع بسعر يبلغ 5.25 مليون دولار.

وأشارت صحيفة "واشنطن بوست" الأميركية، إلى أن آخر عملية بيع للمنزل كانت في عام 2012 مقابل 1.585 مليون دولار، بواسطة الأسرة التي كانت تملكه في فترة تصوير الفيلم الكوميدي الشهير.

ورفضت الوكيلة المسؤولة عن عملية البيع، كاتي مور، التعليق على هوية المشترين المحتملين للمنزل.

ويمتد المنزل على مساحة تتجاوز 9 آلاف قدم مربع، ويتكون من 5 غرف و6 حمامات، ويبعد مسافة قصيرة عن بحيرة ميشيغان بولاية إلينوي.

"بوستر" فيلم "Home Alone" الشهير

يوجد بالمنزل أيضًا ملعب كرة سلة داخلي، وتوضح الشركة المسؤولة عن عملية البيع أنه "واحد من أكثر الأماكن التي شهدت تصوير أفلام، ومن بين الأكثر شهرة في الثقافة الشعبية الأميركية، وتحفة من الطراز التقليدي".

لكن المنزل حاليا ليس كما ظهر عليه في الفيلم الشهير الذي يعرض دوما في أعياد الكريسماس، حيث تم تجديده وتوسيعه بالكامل عام 2018، وكان قد بني في الأصل عام 1921.

ويعتبر المنزل جاذبا بشكل كبير للسياح، فبعد عقود من تصوير فيلم "Home Alone"، لا يزال يجذب المعجبين والزوار من جميع أنحاء العالم خلال موسم العطلات.

وحسب تقرير سابق لصحيفة "واشنطن بوست"، فإنه تم تركيب سياج وكاميرات مراقبة خارج المنزل لمزيد من الخصوصية.