مقر وزارة الثقافة الجزائرية. مصدر الصورة: صفحتها الرسمية على فيسبوك
مقر وزارة الثقافة الجزائرية. مصدر الصورة: صفحتها الرسمية على فيسبوك

أعلنت وزارة الثقافة الجزائرية، الخميس، عن تصنيف عدد من "الممتلكات الثقافية" كتراث وطني.

وقالت الوزارة في بيان لها إن اللجنة الوطنية للممتلكات الثقافية صادقت، أول أمس الأربعاء، على تصنيف "ممتلكات ثقافية" كتراث وطني. 

وبحسب المصدر ذاته فإن الأمر يتعلق بخمس مجموعات فندقية مصممة من طرف المهندس المعماري فرناند بويون، وهي "فندق ريم بولاية بني عباس، فندق المهري بولاية ورقلة، فندق البستان بولاية المنيعة، فندق تاهات بولاية تامنغست، وفندق المخثر ببلدية عين الصفراء بولاية النعامة".

وللإشارة فإن  فرناند بويون هو مهندس معماري فرنسي ولد عام 1912 وتوفي عام 1986، واشتهر في الجزائر بتصميماته التي تشمل إلى جانب المجموعات الفندقية السالفة أحياء ديار المحصول، وديار السعادة، والمركب السياحي لسيدي فرج بالجزائر العاصمة.

وأوضحت الوزارة أن هذا يعتبر التصنيف الأول الخاص ببويون مشيرة إلى أنه "سيتم إدراج ملفات تصنيف أخرى لنفس المهندس في الاجتماعات المقبلة للجنة الوطنية للممتلكات الثقافية".

وإضافة إلى ما سلف ذكر المصدر أن اللجنة صادقت أيضا على "تصنيف معلمين آخرين من اقتراح وزارة الصيد البحري والمنتجات الصّيدية" ويتعلق الأمر بـ"محطّتي تجارب لتربية المائيات المتواجدتين في كل من بواسماعيل (ولاية تيبازة) وبني صاف (عين تموشنت)".

  • المصدر: أصوات مغاربية 
     

مواضيع ذات صلة

أكروف
المصمم كريم أكروف رفقة عارضات أزياء خلال تقديم اللباس التقليدي الجزائري باليونيسكو

قدّم المصمم الجزائري كريم أكروف عرض أزياء للألبسة التقليدية الجزائرية، الأربعاء، في مقر "اليونيسكو" بباريس، بعد اختياره من طرف هذه الهيئة التابعة للأمم المتحدة بمناسبة الأسبوع الأفريقي.

وقبل العرض، دوّن أكروف على حسابه في فيسبوك "لقد تشرفت باختياري لتمثيل الجزائر في اليونيسكو، خلال الأسبوع الأفريقي. حيث سأقدّم ألبستنا التقليدية وتراثنا".

وقدّمت عارضات أصنافا  من الألبسة النسائية الجزائرية أمام جمع كبير من الحضور؛ وفي مقدمة العروض القفطان الجزائري بأنواعه (القفطان االقسنطيني، والقفطان العنابي، قفطان القاضي، وقفطان الباي، وقفطان الجلوة، قفطان الداي، قفطان المنصورية وقفطان القرنفلة وغيرها)، والكراكو العاصمي، والبلوزة الوهرانية والجبة القبائلية والملحفة الشاوية، وألبسة تراثية أخرى من شتى مناطق البلاد.

ولقي العرض تفاعلا كبيرا على شبكات التواصل بالجزائر، حيث نشرت السفارة الجزائرية في باريس، أين أقيم العرض، تغريدة على حسابها في منصة أكس، أشادت بما قدّمه كريم أكروف، الفائز ثلاث مرات على التوالي منذ سنة 2021، بجائزة أفضل مصمم عربي.

وجاء في تغريدة السفارة الجزائرية "أجواء رائعة ومفعمة في عرض الأزياء بمناسبة الأسبوع الأفريقي في اليونيسكو. عرض أزياء لثراء وتنوّع وأناقة لباسنا التقليدي".

وغرّدت كريمة زيادة على منصة أكس "انطلقت احتفالات اليونسكو بأسبوع إفريقيا الثقافي تحت شعار، التعليم: من أجل الابتكار والتنمية والثقافة".

وأضافت "الجزائر كانت حاضرة بعرض للأزياء التقليدية من تصميم المصمم العالمي كريم أكروف. اللباس التقليدي الجزائري.. موروث حضاري عبر التاريخ". 

وغرد الناشط زكريا على المنصة ذاتها "المصمم الجزائري كريم أكروف وِجهته إلى اليونيسكو. اختارت اليونسكو المصمم كريم أكروف لتمثيل الجزائر خلال عرض الأسبوع الأفريقي، حيث سيسلط الضوء على ملابسنا وعاداتنا التقليدية. حصل كريم أكروف على جائزة أفضل مصمم عربي 3 مرات على التوالي منذ عام 2021".

وغردت أسماء من جهتها "عرض أكثر من رائع للأزياء التقليدية الجزائرية (بلوزة وهرانية، الكاراكو، الملحفة الشاوية والقفطان الجزائري) في اليونسكو، تحية للمصمم الجزائري كريم أكروف".

وكتبت الناشطة تيسليت "في عرض أزياء يحبس الأنفاس، الجزائر تبهر الناظرين بتنوع موروثها الثقافي من أنامل المصمم الجزائري كريم عكروف، الذي يمثل الجزائر في اليونسكو خلال عرض الأسبوع الافريقي. حبّيت أن المصمم حافظ على اللمسة الأصيلة في لباسنا ولم يغيّر منه كثيرا. حبّيت بزاف".

  • المصدر: أصوات مغاربية