From left, a Lamborghini Urus, a Lamborghini Sian FKP 37 and a Lamborghini Huracan EVO Spyder are displayed at the IAA Auto…
وجود السيارات في المطار أثار جدلا

أثار وجود ثلاث سيارات من نوع "لامبورغيني" الفارهة في مطار هواري بومدين بالجزائر موجة تعليقات على شبكات التواصل الاجتماعي.

وانتشرت صور السيارات الثلاث رابضة في مطار العاصمة، وراحت التعليقات تتساءل عن مالكيها.

وجود سيارات لامبورغيني أثار موجة تعليقات في الجزائر

ويعود استغراب الناشطين على شبكات التواصل من وجود هذا النوع من السيارات هو عدم اقتنائها في عموم البلاد بسبب أسعارها الباهظة.

ودوّنت إحدى الصفحات "وصول 3 سيارات لمبرغيني إلى مطار هواري بومدين يثير الجدل في الجزائر ويشعل مواقع التواصل الاجتماعي، والكل يتساءل لمن تكون هذه السيارات الفارهة، وكيف سيستطيع أصحابها قيادتها في طرق مليئة بالدودانات (الممهّلات)؟"

ودونت ابتسام "السيارة الواحدة بأكثر من 20 سنتيم (أكثر من مليون دولار).. السؤال المطروح في هذا الصدد؛ من يكون صاحب السيارات وكيف له أن يستورد مركبات فارهة، في الوقت الذي ينتظر المواطن الزوالي الإفراج عن قانون استيراد السيارات أقل من 3 سنوات، الذي تتحدث عنه الحكومة منذ سنوات".

اختلفت التدوينات والتفسيرات حول أسباب وجود شبكات التواصل

ودونت صفحة أوتو دب زاد "من مطار هواري بومدين.. طائرة شحن تركية تدخل للجزائر محملة بثلاث صواريخ لامبورغيني".

ونشرت صفحات أخرى توضيحا قالت فيه "سيارات لامبورغيني التي دخلت الوطن حطت الرحال في مطار الجزائر، تم إنزال شحنة سلع في الجزائر ومن ثم إعادة شحن السيارات في الطائرة ونقلها إلى بلد أوروبي آخر وليست ملك أحد من داخل الوطن، حسب الوثائق المطلع عليها".  

 

  • المصدر: أصوات مغاربية

مواضيع ذات صلة

أكروف
المصمم كريم أكروف رفقة عارضات أزياء خلال تقديم اللباس التقليدي الجزائري باليونيسكو

قدّم المصمم الجزائري كريم أكروف عرض أزياء للألبسة التقليدية الجزائرية، الأربعاء، في مقر "اليونيسكو" بباريس، بعد اختياره من طرف هذه الهيئة التابعة للأمم المتحدة بمناسبة الأسبوع الأفريقي.

وقبل العرض، دوّن أكروف على حسابه في فيسبوك "لقد تشرفت باختياري لتمثيل الجزائر في اليونيسكو، خلال الأسبوع الأفريقي. حيث سأقدّم ألبستنا التقليدية وتراثنا".

وقدّمت عارضات أصنافا  من الألبسة النسائية الجزائرية أمام جمع كبير من الحضور؛ وفي مقدمة العروض القفطان الجزائري بأنواعه (القفطان االقسنطيني، والقفطان العنابي، قفطان القاضي، وقفطان الباي، وقفطان الجلوة، قفطان الداي، قفطان المنصورية وقفطان القرنفلة وغيرها)، والكراكو العاصمي، والبلوزة الوهرانية والجبة القبائلية والملحفة الشاوية، وألبسة تراثية أخرى من شتى مناطق البلاد.

ولقي العرض تفاعلا كبيرا على شبكات التواصل بالجزائر، حيث نشرت السفارة الجزائرية في باريس، أين أقيم العرض، تغريدة على حسابها في منصة أكس، أشادت بما قدّمه كريم أكروف، الفائز ثلاث مرات على التوالي منذ سنة 2021، بجائزة أفضل مصمم عربي.

وجاء في تغريدة السفارة الجزائرية "أجواء رائعة ومفعمة في عرض الأزياء بمناسبة الأسبوع الأفريقي في اليونيسكو. عرض أزياء لثراء وتنوّع وأناقة لباسنا التقليدي".

وغرّدت كريمة زيادة على منصة أكس "انطلقت احتفالات اليونسكو بأسبوع إفريقيا الثقافي تحت شعار، التعليم: من أجل الابتكار والتنمية والثقافة".

وأضافت "الجزائر كانت حاضرة بعرض للأزياء التقليدية من تصميم المصمم العالمي كريم أكروف. اللباس التقليدي الجزائري.. موروث حضاري عبر التاريخ". 

وغرد الناشط زكريا على المنصة ذاتها "المصمم الجزائري كريم أكروف وِجهته إلى اليونيسكو. اختارت اليونسكو المصمم كريم أكروف لتمثيل الجزائر خلال عرض الأسبوع الأفريقي، حيث سيسلط الضوء على ملابسنا وعاداتنا التقليدية. حصل كريم أكروف على جائزة أفضل مصمم عربي 3 مرات على التوالي منذ عام 2021".

وغردت أسماء من جهتها "عرض أكثر من رائع للأزياء التقليدية الجزائرية (بلوزة وهرانية، الكاراكو، الملحفة الشاوية والقفطان الجزائري) في اليونسكو، تحية للمصمم الجزائري كريم أكروف".

وكتبت الناشطة تيسليت "في عرض أزياء يحبس الأنفاس، الجزائر تبهر الناظرين بتنوع موروثها الثقافي من أنامل المصمم الجزائري كريم عكروف، الذي يمثل الجزائر في اليونسكو خلال عرض الأسبوع الافريقي. حبّيت أن المصمم حافظ على اللمسة الأصيلة في لباسنا ولم يغيّر منه كثيرا. حبّيت بزاف".

  • المصدر: أصوات مغاربية