فرانتز فانون
فرانتز فانون

ينطلق في الجزائر قريبا تصوير فيلم تاريخي يروي مسيرة الأيقونة الثورية فرانتز فانون (1925-1961) وهو طبيب وفيلسوف فرنسي، ينحدر من جزر المارتينيك، التحق بالثورة في الجزائر واشتهر بدعواته التحررية في العالم الثالث.

وأوضح مخرج الفيلم عبد النور زحزاح أن هذا العمل، الذي يبدأ إنتاجه في فبراير المقبل، "سيسرد فترة التحاق الطبيب الشهيد فرانز فانون بمنصب رئيس قسم بمستشفى الأمراض العقلية بالبليدة الذي يحمل اسمه حالياً وإلى التحاقه بالثورة التحريرية، وهذا خلال الفترة الممتدة ما بين 1953 و1956".

وتشارك في هذا العمل السينمائي أسماء فنية معروفة أمثال رشيد بن علال، فيما سيؤدي دور شخصية الطبيب فرانز فانون الممثل ألكسندر دوزان، وهو فرنسي الجنسية. ويقول المخرج زحزاح إن يواصل اختيار الوجوه الفنية التي ستؤدي أدوار شخصيات في هذا الفيلم.

فانون.. الطبيب الفيلسوف

وفرانتز فانون واحد من الأسماء النّادرة التي احتضنتها الثورة الثورة الجزائرية، بعدما آمن بقضية الشعب الجزائري ضد المستعمر الفرنسي.

وُلد فانون في يوليو 1925 بمنطقة "فور دو فرانس" في جزر المارتينيك التابعة لفرنسا، والواقعة في بحر الكاريبي بأميركا الوسطى.

درس الطب العقلي والفلسفة في الجامعة، ثم انخرط في "جيش فرنسا الحرة" خلال الحرب العالمية الثانية وحارب النازيين.

بعد تحرّر فرنسا بسنوات حُوِّل إلى الجزائر التي كانت مستعمرة فرنسية، وهناك اشتغل طبيبا عسكريا وتحديدا منذ سنة 1953، فعمل رئيساً لقسم الطبّ النفسي في مستشفى البليدة ـ جوانفيل (شرق).

​​اكتشف فانون خلال عمله بأن القمع الاستعماري كان أحد أهم أسباب إصابة بعض الجزائريّين بالجنون، فبدأ يتعاطف معهم  خاصة بعدما لاحظ أنهم يعاملونه جيدا بل إن منهم من اعتبره جزائريا.

وذكر في كتابه "معذَّبو الأرض" بعض القصص، حيث يقول "في إحدى المرّات طلبت مني مريضة أن أتحدث معها باللغة العربية حتّى تفهمني، ما دمت جزائريّا! وفي مرّة أخرى طلب مني أحدهم أن أتوب إلى الله حين رآني أدخّن سيجارة في شهر رمضان، ظنّا منه أنّني عربيّ مسلم!".

فانون مناضلا وسفيرا لثورة الجزائر

في عام 1956 استقال فانون من منصبه وانضم إلى جبهة التحرير الوطني، وقال هذه العبارة حينها "عندما يدافع الإنسان عن كرامة الفكر، عندما يقول لا للاستعباد والاضطهاد، فإني أشعر بالتعاطف معه، أشعر بأنه أخي وصديقي".

​​غادر فانون سرا إلى تونس وعمل في مستشفى منّوبة حيث كان يعالج ثوار الجزائر، كما عمل محررا صحفيا في جريدة "المجاهد"، الناطقة باسم جبهة التحرير الوطني.

اكتسب فانون ثقة قيادة الثورة الجزائرية ما جعلها تكلفه بمهام دبلوماسية وأخرى عسكرية إلى أن عينته سنة 1959 سفيرا متنقلا للحكومة الجزائرية المؤقتة تحت اسم ابراهيم عمر فانون، فكان يحشد أفريقيا والعالم لمناصرة القضية الجزائرية وألقى العديد من المحاضرات، فحظي بتقدير الجزائريين لكن القدر اختار أن يأخذه عاما واحدا قبل استقلال البلاد.

في سنة 1961 وبينما كان فرانز فانون خارجا من ثكنة في جبهة القتال الغربية قريبا من مدينة وجدة المغربية، انفجرت قنبلة تحت سيارة الجيب التي كان يركبها فأصيب بجروح بليغة في ظهره.

وبسبب عدم توفّر العلاج اللازم نقل الثوار فانون إلى الولايات المتحدة الأميركية للعلاج، لكنّ الأطباء الأميركيين اكتشفوا فجأة إصابته بمرض سرطان الدمّ "اللوكيميا"  في مرحلة متقدمة، وبقي فانون يعاني في المستشفى إلى أن توفي في ديسمبر 1961 بواشنطن، وعمره لم يتجاوز 36 عاما.

تولّت قيادة جبهة التحرير الوطنيّ نقل جثمانه إلى الجزائر، كما أوصى فانون بنفسه، وأقيمت له جنازة عسكريّة، ولفّ جثمانه بالعلم الجزائري ودفن بمدينة الطارف شرق الجزائر.

ترك فانون ميراثا أدبيا جلَد به المستعمر، ومن أبرز ما كتب "معذَّبو الأرض" و"بشرة سوداء.. أقنعة بيضاء" و"العام الخامس للثورة الجزائرية" و"لأجل الثورة الأفريقية".

المصدر: أصوات مغاربية

مواضيع ذات صلة

سيارة "غايث". المصدر: شركة W Motors
سيارة "غياث". المصدر: شركة W Motors

أعلنت "المديرية العامة للأمن الوطني" بالمغرب، عن سيارة ذكية جديدة يجري إدماجها ضمن أسطول دوريات المديرية، والتي تم عرض نموذج لها بمناسبة تظاهرة أيام الأبواب المفتوحة التي ينظمها الأمن المغربي بمدينة أكادير من 17 إلى 21 ماي الجاري. 

ونشرت المديرية مقطع فيديو على صفحتها الرسمية على فيسبوك يظهر مزايا السيارة التي تدعى "غياث"، لافتة إلى أنه "يجري إدماجها ضمن منظومة العمل الأمني بالمغرب". 

#تحديث_المعدات_الشرطية فيديو يبرز مزايا مركبة الدورية الذكية "غيات" التي يجري إدماجها ضمن منظومة العمل الأمني بالمغرب.

Posted by DGSN Maroc on Saturday, May 18, 2024

وسبق لشرطة دبي أن أعلنت عام 2022 عن اقتناء 400 سيارة من الطراز نفسه، الذي يوصف بـ"أكثر السيارات الأمنية تطورا في العالم"، بميزانية فاقت حينها 53 مليون دولار. 

وأفاد موقع "Le360" المحلي نقلا عن الأمن المغربي بأن السيارة "سيتم اختبارها أولا لمدة ستة أشهر، بالتعاون مع شرطة دبي، قبل الشروع في تقييم قدرتها على تحسين الخدمات المقدمة للمواطنين". 

وأضاف "إنها سيارة دفع رباعي مهيبة، تنتمي إلى جيل جديد من مركبات الدوريات الذكية، المصممة لتعزيز قدرات التدخل للشرطة المغربية في مجال مكافحة الجريمة". 

فما مميزات هذه السيارة؟ 

سيارة "غياث" من إنتاج شركة "W Motors" التي تتخذ من الإمارات مقرا لها، وتنتمي للجيل الثاني من السيارات الذكية التي تسهل عمل الدوريات الأمنية بفضل قدراتها الفائقة. 

السيارة اللي دايرة ضجة دابة هي سيآرة الأمن الوطني الجديدة اللي حصلو على أسطول منها بفضل الشراكة الأمن المغربي مع شرطة...

Posted by ‎Amine Raghib - أمين رغيب‎ on Friday, May 17, 2024

وكانت الشركة المنتجة لـ"غياث" قد أعلنت خلال قمة الشرطة العالمية التي احتضنها دبي في مارس  الماضي عن نسخة مطورة من السيارة مزودة بالمزيد من القدرات التكنولوجية لدعم سلامة قوات رجال الأمن. 

و"غياث" سيارة رباعية الدفع مصممة لمختلف التضاريس وبها نظام دخان لتفريق الحشود ونظام إضاءة بالأشعة تحت الحمراء من الدرجة العسكرية للقيادة والمراقبة ليلا. 

The World's Most Futuristic Police Car

This is the world's most futuristic Police car... The W Motors Ghiath Smart Patrol! Packed with some of the most advanced features from face and license plate recognition all the way to a built-in drone, the Ghiath

Posted by Supercar Blondie on Monday, May 22, 2023

إلى جانب ذلك، تحتوي السيارة على طائرة درون للمراقبة مستعدة للانطلاق في أي لحظة وكاميرا مركزية بزاوية 360 درجة و8 كاميرات أخرى للمراقبة الخارجية وعلى نظام للتعرف على الوجوه وقراءة لوحات الترقيم. 

We are very proud to launch our second GHIATH model, the GHIATH SWAT Edition at the World Police Summit at the World Trade Center. #WMotors #GHIATH #GHIATHSWATEdition #MadeinUAE #WorldPoliceSummit2023 #Dubai

Posted by W Motors on Thursday, March 9, 2023

وأنتجت الشركة 3 نماذج من "غياث" حتى الآن، وقالت الشركة إن قدرات السيارة تجعلها "المستجيب الأول في حالات الطوارئ، مما يضمن رد فعل أسرع". 

وتابعت "هي مجهزة للتعامل مع مجموعة واسعة من المتطلبات، بدءًا من تقديم الاستجابة الفورية للإسعافات الأولية إلى تعزيز جهود الأمن وإنفاذ القانون". 

  • المصدر: أصوات مغاربية