FILE - Elon Musk leave the Phillip Burton Federal Building and United States Court House in San Francisco, Jan. 24, 2023. In a…
إيلون ماسك

تداول مدونون مغاربة على فيسبوك على نطاق واسع في الساعات الماضية صورة للملياردير الأميركي إيلون ماسك جالسا بأحد أزقة شفشاون المغربية.
وظهر ماسك، ثاني أغنى رجل في العالم والمدير التنفيذي لشركة "تيسلا" للسيارات الكهربائية و"سبايس إكس" للاستكشاف الفضائي وشبكة التواصل الاجتماعي تويتر، جالسا أمام بيت عتيق بالمدينة القديمة لشفشاون، وأثارت تلك الصورة اهتمام النشطاء المغاربة الذين سارعوا إلى الترحيب بالملياردير الأميركي.

 

وإضافة إلى ذلك، نشر مدونون آخرون، صورة لتغريدة للملياردير الأميركي على صفحته الرسمية على تويتر، مرفوقة بعنوان "سحر شفشاون، المغرب".


وحظيت الصورة بآلاف التفاعلات والمشاركات من صفحات عدة على موقعي فيسبوك وتويتر، كما تحولت إلى مادة خبرية في عدد من المواقع المحلية.
صورة غير حقيقية
وبالعودة إلى بعض المواقع المتخصصة في تحليل الصورة المولدة بالذكاء الاصطناعي، كموقع "هاكين فيس"، يلاحظ أن الصورة مصنوعة بنسبة 60 في المائة بالذكاء الاصطناعي، كما أن الملياردير الأميركي لم ينشر أي تغريدة عن المغرب.
وسبق لأحد مصممي الصور باستخدام الذكاء الاصطناعي أن نشر في الأسابيع الأخيرة صورة للرئيس الأميركي السابق، دونالد ترامب أظهرته أيضا بأحد أزقة المدينة الزرقاء، وحظيت هي الأخرى بآلاف المشاركات والتفاعلات.

وشهدت تقنيات الذكاء الاصطناعي تطورا في الآونة الأخيرة، خاصة تقنية "دال أي" و"ستايبل ديفيوجن" التي تتيح لمستخدميها توليد صور بمجرد إدخال بعض الأوامر باللغة الإنجليزية، وأصبحت هذه الصورة المولدة تبدو شديدة الواقعية ما يصعب تميزها عن الصورة الحقيقة.
المصدر: أصوات مغاربية
 

مواضيع ذات صلة

منوعات

عشناه هذا الشهر.. اليوم الأشد حرارة بالتاريخ

23 يوليو 2024

ذكرت خدمة كوبرنيكوس لمراقبة تغير المناخ التابعة للاتحاد الأوروبي، وفقا لبيانات أولية، أن يوم الأحد الموافق 21 يوليو كان الأشد حرارة على الإطلاق على مستوى العالم.

وبلغ متوسط درجة الحرارة العالمية القريبة من السطح يوم الأحد 17.09 درجة مئوية، وهو أعلى قليلا من الرقم القياسي السابق الذي جرى تسجيله في يوليو من العام الماضي وهو 17.08 درجة مئوية.

واجتاحت موجات الحر مساحات شاسعة من الولايات المتحدة وأوروبا وروسيا خلال الأسبوع الفائت.

وأكدت كوبرنيكوس لرويترز أنه على ما يبدو أن يوم 21 يوليو تجاوز المستوى القياسي للمتوسط اليومي لدرجة الحرارة الذي تم تسجيله العام الماضي، في السجلات التي يعود تاريخها إلى عام 1940.

والعام الماضي، جرى تجاوز المستوى القياسي على مدى أربعة أيام متتالية، من الثالث حتى السادس من يوليو.

وذكرت كوبرنيكوس أنه على مدى 13 شهرا على التوالي، بدءا من يونيو 2023، جرى تسجيل مستويات قياسية مرتفعة من درجات الحرارة مقارنة بالشهور ذاتها في السنوات السابقة.

ويشير بعض العلماء إلى أن عام 2024 ربما يكون الأكثر سخونة على الإطلاق، متجاوزا حتى عام 2023 باعتباره العام الأشد حرارة منذ بدء التسجيل.

وتسبب تغير المناخ وظاهرة النينيو المناخية، التي انتهت في أبريل، في ارتفاع درجات الحرارة هذا العام.

 

المصدر: موقع الحرة