مغربيان ضمن قائمة لقادة الشركات العقارية الأكثر تأثيرا بالشرق الأوسط- تعبيرية
مغربيان ضمن قائمة لقادة الشركات العقارية الأكثر تأثيرا بالشرق الأوسط- تعبيرية | Source: Shutterstock

كشفت مجلة "فوربس الشرق الأوسط"، الأربعاء، عن قائمة لقادة الشركات العقارية الأكثر تأثير في الشرق الأوسط لعام 2024، والتي ضمت مغربيين من بين 100 من قادة الشركات الذين شملهم التصنيف، وهما أنس الصفريوي وحسني الغزاوي.

وحل المغربي الصفريوي الذي يشغل منصب الرئيس المدير العام لشركة "دجى الإنعاش مجموعة الضحى" في المركز 43، وأشارت المجلة إلى أنه ظهر لأول مرة في قائمة "فوربس" لمليارديرات العالم في عام 2012 بثروة صافية قدرها 1.6 مليار دولار ثم خرج منها في عام 2018.

وذكر المصدر أن الشركة التي يقودها الصفريوي قد حققت في النصف الأول من عام 2023 إيرادات بلغت 132.5 مليون دولار وبلغ إجمالي أصولها 1.9 مليار دولار، فيما بلغت القيمة السوقية للشركة 604.5 مليون دولار في 14 نوفمبر 2023. 

وفي المركز 84 من نفس القائمة، حل المغربي حسني الغزواي، رئيس مجلس الإدارة الجماعية لـ"مجموعة العمران"، الذي تم تعيينه في هذا المنصب في ماي عام 2023 بينما تأسست "مجموعة العمران" عام 2007.

وأشار المصدر إلى أن المجموعة سجلت في النصف الأول من عام 2023 إيرادات بقيمة 164.4 مليون دولار، وبلغ إجمالي الأصول لديها 6.2 مليار دولار.

وتصدر القائمة الإماراتي محمد العبار المؤسس وعضو مجلس الإدارة المنتدب لشركة "إعمار العقارية"، يليه الإماراتي طلال الذيابي الرئيس التنفيذي لشركة "الدار العقارية"، وفي المركز الثالث السعودي نظمي النصر الذي يشغل منصب الرئيس التنفيذي لشركة "نيوم".

وجاء في تقديم القائمة أن سوق العقارات "يعد حجر الزاوية في أي اقتصاد ويؤثر من خلال تحولاته في عدد كبير من الأفراد"، متوقعا أن "يسهم النمو الاقتصادي القوي والتوسع السكاني والاستثمار الحكومي في زيادة الطلب على العقارات".

  • المصدر: أصوات مغاربية / موقع مجلة "فوربس الشرق الأوسط"

مواضيع ذات صلة

أغنياء

تحتضن 5 دول أفريقية أكثر من نصف أثرياء القارة السمراء الذين تزيد ثروتهم عن مليون دولار، وفق أحدث تقرير لمؤسسة "هينلي آند بارتنرز" حول الثروات في أفريقيا لعام 2024. 

وتستحوذ كل من جنوب أفريقيا ومصر ونيجيريا وكينيا والمغرب على 75 ألفا و200 ثري من الذين لديهم ثروة قابلة للاستثمار تبلغ مليون دولار أميركي أو أكثر. 

مغاربيا، حل المغرب في المركز الخامس إفريقيّا والأول مغاربيا من حيث عدد المليونيرات، حيث يضم 6800 ثري يملك ثروة تفوق مليون دولار، و32 ثريا تفوق ثروتهم 100 مليون دولار و4 مليارديرات. 

وأظهرت معطيات التقرير أن نصيب المغرب من الأثرياء الذين تفوق ثروتهم مليون دولار زاد بـ35 في المائة خلال الفترة الممتدة بين 2013 و2023. 

وحلت الجزائر في المركز السابع أفريقيّا والثاني مغاربيا من حيث عدد المليونيرات، بعدد أثرياء يصل إلى 2800 مليونير و8 أثرياء من الذين يملكون ثروة تفوق 100 مليون دولار وملياردير واحد. 

وعكس المغرب، انخفض عدد الأثرياء في الجزائر بنسبة 28 في المائة خلال العقد الأخير. 

وتوقع تقرير "هينلي آند بارتنرز" أن يزيد عدد المليونيرات في القارة الأفريقية بنسبة 65 في المائة خلال الأعوام العشرة القادمة، رغم الظروف الاقتصادية الصعبة واستمرار "نزيف" هجرة أغنيائها إلى الخارج. 

في هذا الصدد، قال التقرير إن المغرب، إلى جانب موريشيوس وناميبيا وزامبيا وكينيا وأوغندا، سيشهد بين عامي 2024 و2033 نموا متزايدا في عدد المليونيرات بنسبة تزيد عن 80 في المائة. 

في المقابل، ذكر معدو التقرير أن نحو 18 ألفا و700 مليونير غادروا أفريقيا في العقد الأخير للاستقرار بالولايات المتحدة أو في إحدى الدول الأوروبية. 

وأحصى التقرير وجود 54 مليارديرا في العالم ولدوا في أفريقيا، بينهم إيلون ماسك، المولود في مدينة بريتوريا الجنوب الأفريقية والذي يصنف اليوم ضمن 5 أغنياء في العالم. 

المصدر: أصوات مغاربية