رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

الرئيسي

الثلاثاء 30 أكتوبر 2018

الرئيس الموريتاني في تجمع حزبي (أرشيف)

كشفت الرئاسة الموريتانية الثلاثاء عن تشكيلة حكومية جديدة احتفظ معظم الوزراء السابقين بحقائبهم فيها.

وتضم الحكومة الجديدة 23 وزيرا، بينهم 7 نساء.

ومن التعديلات القليلة في هذه الحكومة تعيين قائد الجيوش وزيرا للدفاع مع تبادل ثلاثة وزراء لحقائبهم ودخول رئيس الحزب الحاكم إلى التشكيلة الجديدة.

ولم يُدخل الوزير الأول الجديد أحمد سالم ولد البشير شخصية من أحزاب المعارضة في الحكومة الجديدة التي اقتصرت على أنصار حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم، وعدد من الأحزاب المتحالفة معه في إطار الأغلبية الحاكمة.

وكان الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز قد كلف الإثنين الوزير السابق أحمد سالم ولد البشير بتشكيل حكومة جديدة.

جاء ذلك بعدما قدم الوزير الأول الموريتاني، يحيى ولد حدمين، استقالة الحكومة لرئيس الجمهورية، محمد ولد عبد العزيز، في اليوم نفسه.

وفي ما يلي تشكيلة الحكومة الجديدة:

- مختار ملل ديا، وزيرا للعدل

- إسماعيل ولد الشيخ أحمد، وزيرا للشؤون الخارجية والتعاون

- الفريق محمد ولد الشيخ محمد أحمد ولد الغزواني، وزيرا للدفاع الوطني

- أحمدو ولد عبد الله، وزيرا للداخلية واللامركزية

- المختار ولد اجاي، وزير للاقتصاد والمالية

- أحمد ولد أهل داود، وزيرا للشؤون الإسلامية والتعليم الأصلي

- محمد ولد عبد الفتاح، وزيرا للبترول والطاقة والمعادن

- سيدنا عالي ولد محمد خونا، وزيرا للوظيفة العمومية والعمل والتشغيل وعصرنة الإدارة

- كان بوبكر، وزيرا للصحة

- يحيى ولد عبد الدايم، وزيرا للصيد والاقتصاد البحري

- خديجة امبارك فال، وزيرة للتجارة والصناعة والسياحة

- الناني ولد اشروقه، وزيرا للاسكان والعمران والاستصلاح الترابي

- لمينه بنت القطب ولد أممه، وزيرة للتنمية الريفية

- آمال بنت مولود، وزيرة للتجهيز والنقل

- اسلمو ولد سيدي المختار ولد لحبيب، وزيرا للمياه والصرف الصحي

- الناها بنت حمدي ولد مكناس، وزيرة للتهذيب الوطني والتكوين المهني

- سيدي ولد سالم، وزير للتعليم العالي والبحث العلمي وتقنيات الاتصال والإعلام

- سيدي محمد ولد محم، وزيرا للثقافة والصناعة التقليدية والعلاقات مع البرلمان الناطق الرسمي باسم الحكومة

- دجينداه بال، وزيرة للشباب والرياضة

- مريم بنت بلال، وزيرة للشؤون الاجتماعية والطفولة والاسرة

- آميدي كمرا، وزيرا للبيئة والتنمية المستدامة

- زينب بنت اعل سالم، وزيرة أمينة عامة للحكومة

- محمد ولد كمبو، وزيرا منتدبا لدى وزير الاقتصاد والمالية مكلفا بالميزانية

المصدر: وكالات

الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي

قال الرئيس التونسي، الباجي قائد السبسي، في أول تعليق على التفجير الإرهابي الذي هز اليوم وسط العاصمة، إن "ما وقع يعد فاجعة لأننا ظننا أننا قضينا على الإرهاب".

وأرجع الرئيس التونسي ما حدث إلى ما وصفه بـ"المناخ السياسي السيء"، مضيفا أن هذا "الحادث يذكر بوجود مشاكل أخرى في البلاد، وهو حادث يمثل استهدافا للدولة والسلطة".

وشهدت العاصمة التونسية ظهر الإثنين تفجير امرأة لنفسها بشارع الحبيب بورقيبة، الأمر الذي خلف 9 مصابين، 8 بينهم رجال شرطة.

المصدر: أصوات مغاربية

حمل المزيد

XS
SM
MD
LG