رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

الرئيسي

الأربعاء 28 نوفمبر 2018

بن سلمان في تونس

قال ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، مساء الثلاثاء للتلفزيون التونسي، إن العلاقات بين المملكة وتونس جيدة وإنه لا يمكن أن يزور شمال أفريقيا دون زيارة تونس.

وجاءت تصريحاته في الوقت الذي استقبله الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي وسط احتجاج مئات التونسيين على الزيارة.

ولي العهد السعودي محمد بن سلمان يصل إلى تونس

وصل ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان مساء الثلاثاء إلى تونس في زيارة هي الأولى التي يقوم بها أحد أفراد الأسرة المالكة السعودية منذ ثورة 2011 لتونس.

وتظاهر المئات اليوم الثلاثاء في تونس احتجاجا على زيارة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان مساء للعاصمة التونسية.

ورفع المتظاهرون لافتات تطالب بمحاكمة ولي العهد بن سلمان الذي يزور حاليا مصر، وسيقوم بزيارة قصيرة لتونس في إطار جولته الأولى الخارجية منذ مقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي.

وشارك أعضاء من حزب يسار الوسط التونسي وإسلاميون في التظاهرة التي ضمت نحو 100 شخص بدعوة من جمعيات ونقابات تونسية.

في المقابل، رحبت الرئاسة التونسية بهذه الزيارة، وقال المستشار السياسي لرئيس الجمهورية، نور الدين بن تيشة، إن "بن سلمان مرحّب به في تونس كبقيّة الأشقاء العرب".

وأكد بن تيشة أن "رئيس الجمهورية حرص منذ توليه مهامه على تعزيز العلاقات مع الدول الصديقة والشقيقة".

وعلى الطرف الآخر، رحب مغردون بقدوم ولي العهد السعودي، مشيرين إلى أهمية حفاظ تونس على علاقتها الخارجية، من بينها العلاقات مع الرياض، في ظل الأزمة الاقتصادية الخانقة التي تمر بها البلاد.

المصدر: أصوات مغاربية/ رويترز

الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي ورئيس حركة النهضة راشد الغنوشي (الصورة أرشيفية)

استنكرت حركة النهضة الإسلامية، الثلاثاء، ما أسمتها "تهجُّمات باطلة وتهما زائفة"، بعد أن نشر موقع رئاسة الجمهورية الاتهامات، التي أطلقتها هيئة الدفاع في قضية اغتيال المعارضين شكري بلعيد ومحمد البراهمي

وكان الرئيس الباجي قائد السبسي استقبل أعضاء الهيئة أمس الاثنين.

وقالت الحركة، في بيان أصدرته أنها "تستغرب نشر الصّفحة الرسمية لرئاسة الجمهورية لاتهامات صادرة عن بعض الأطراف السياسية بنيّة الإساءة لطرف سياسيّ آخر عبر توجيه اتهامات كاذبة ومُختلقة والتّهجم على قيادات سياسية وطنيّة من قصر قرطاج، في سابقة خطيرة تتعارض مع حياديّة المرفق الرسمي ودور الرئاسة الدستوري الذّي يمثّل رمز الوحدة الوطنية وهيبة الدولة".

وكان المتحدث باسم هيئة الدفاع في قضية اغتيال بلعيد والبراهمي، رضا الرداوي، اتهم في تصريح أعقب لقاء أعضاء الهيئة بالرئيس قائد السبسي أمس الاثنين، شخص قال إنه صهر رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي، بـ"تزعم الجهاز السري للحركة الضالع في عملية تصفية المعارضين بلعيد والبراهمي عام 2013".

وقد تعهد الرئيس الباجي قائد السبسي بإحالة ما يعرف بملف "الجهاز السري لحركة النهضة الاسلامية" إلى مجلس الأمن القومي الذي يترأسه، بناء على طلب من هيئة الدفاع في قضية اغتيال بلعيد والبراهمي.

المصدر: قناة "الحرة"

حمل المزيد

XS
SM
MD
LG